اسماء اشهر عازفي الكمان في العالم. يعتبر الكمان من أشهر أنواع الآلات الموسيقية المعروفة منذ القدم. هناك العديد من اللاعبين الذين تخصصوا في هذا المجال، وسنخبركم بالأسماء في المقال.

أشهر عازفي الكمان في العالم.

تعريف الكمان


الكثير منا لا يعرف ما هي آلة الكمان، رغم أنها من أقدم وأشهر الآلات الموسيقية التي عرفها الإنسان.

وانت تعرف

كمان

كونها آلة وترية تتكون من أربعة أوتار فقط، تعتبر من أشهر الآلات المستخدمة في الموسيقى الكلاسيكية. ويسمى صوته الصوت الأكثر رقة. لقد كانت واحدة من أهم الآلات الموسيقية لمدة قرنين من الزمان.

نشأة البيانو وتأثيره على آلة الكمان


ورغم صعود البيانو في الآونة الأخيرة، إلا أن ذلك لم يؤثر على اختفائه بشكل كامل

كمان

ومع ذلك، فإنه لا يزال يتمتع بنفس الميزات التي كان عليها من البداية. يعتبر البيانو والكمان آلتين متعارضتين لأن لكل منهما سمات مميزة تختلف عن الآلة الأخرى. ولذلك، لا يمكن استبعاد واحد منهم.

تاريخ ظهور الكمان


خلف

تاريخ ظهور معظم الآلات الوترية

الثقافات الروسية في آسيا الوسطى، وتحديداً للعصر الحديث في دولة أوزبكستان، ثم انتقلت هذه الآلة إلى الهند وتطورت إلى القيثارة، وإلى الصين وتطورت إلى الأرهو، ثم انتقلت إلى الوطن العربي وسميت بالربابة.

تعتبر الربابة أول آلة وترية ظهرت بشكل مباشر في معظم أنحاء العالم. ثم تطورت وأصبحت آلة القيثارة البيزنطية في القرن التاسع عشر، لكن في الواقع ظهر الكمان لأول مرة في جميع أنحاء العالم في شمال إيطاليا بشكله المعروف. في بداية القرن السادس. عشرة.

المدارس التي ساهمت في تطوير آلة الكمان


وظهر عدد من المدارس التي ساهمت بشكل مباشر في التطوير

الكمان

ومن القرن السادس عشر إلى القرن الثامن عشر، أشهر هذه المدارس هي:


  • مدرسة بريشيا:


    وتحولت إلى مجال الموسيقى في نهاية القرن الرابع عشر واستمرت حتى القرن السادس عشر. بدأت بالاعتماد على القيثارة، ثم تطورت إلى استخدام الكمان.

  • كان لهذه المدرسة عدد من العائلات المعروفة في إيطاليا مثل عائلة دالا كورنا التي ظهرت في بريشيا والبندقية بين 1510 و1560، ثم انتقلت بين 1530 و1615 إلى عائلة ميشيلي عائلة إنفرادي التي ظهرت بين 1510 و 1615. 1550 و1560، وعائلة كاسبارو دا بيرتولوتي، سالو بين 1530 و1615، وعائلة جيوفاني باولو ماجيني بين 1600 و1630.


  • مدرسة كريمونا:


    وشهدت عدداً من العائلات المهمة التي ساهمت بشكل مباشر في تطوير آلة الكمان، منها عائلة أماتي التي ظهرت بين عامي 1550 و1740، وعائلة غوارنيري بين عامي 1626 و1744، وعائلة ستراديفاري بين عامي 1644 و1737.


  • مدرسة البندقية:


    ظهرت في نهاية القرن السادس عشر وحضرتها بعض العائلات مثل عائلة لينارولو وماتيو جوفريلر وبيتر جارنيري ودومينيكو مونتاجنانا وسانتو سيرافين.

تحول الرباب إلى الكمان


تعتبر الربابة من أقدم الآلات الوترية التي ظهرت لأول مرة في الوطن العربي ثم انتقلت إلى أوروبا عن طريق القسطنطينية وكانت تسمى الربابة، إلا أنها تطورت بعد ذلك وظهرت آلة الكمان.

ومريرة

الكمان

ومرت بمراحل وأشكال عديدة قبل أن يتم الاتفاق على شكلها الحالي. تتكون هذه الآلة من تسعة وسبعين قطعة منفصلة، ​​يُسحب عليها أربعة أوتار. يتم إنتاج أصوات مختلفة عندما يقوم اللاعب بتحريك القوس عبر الأوتار.

في بعض الأحيان يحتاج اللاعب إلى كتم الصوت، فيستخدم قطعة من الخشب أو المعدن أو المطاط يتم ربطها بالحصان ويتم سحب الأوتار فوقها، مما يؤدي إلى إخماد الصوت لدرجة أن الحصان لم يعد يستطيع الصوت. يراها اللاعب مناسبة. في الأوركسترا، تنقسم آلة الكمان إلى مجموعتين منفصلتين: مجموعة الكمان الأولى ومجموعة الكمان الثانية.

خصائص الكمان


للإستمتاع

كمان

يحتوي على العديد من الميزات التي لا توجد في أي جهاز آخر تقريبًا، بما في ذلك:

  1. تعتبر آلة يمكنها التعبير عن تعبيرات الإنسان عن المشاعر والأحاسيس، وكذلك بعض العواطف التي يعبر عنها الإنسان عندما يكون حزيناً أو غاضباً.

  2. وأصبحت إحدى الآلات الرئيسية التي يعتمد عليها معظم عازفي الأوبرا، وتعتبر من الآلات الأوركسترالية.

  3. هناك العديد من النوتات الموسيقية التي ألفها أمهر العازفين في العالم في عصور مختلفة والتي تحتوي على موسيقى لآلة الكمان.

  4. يساهم الكمان بشكل مباشر في أعمال جميع السيمفونيات، فهو جزء أساسي من الأوركسترا السيمفونية.

  5. وازدهر الكمان عندما دخل الموسيقى الشرقية.

الأجزاء التي تشكل الكمان


انها تتألف

الكمان

ويتكون من عدد من الأجزاء الرئيسية، لكل منها استخدام محدد، وهي:

  • القوقعة، وتسمى أيضًا الجبهة.

  • مفاتيح.

  • الرقبة.

  • امتحان.

  • الصدر.

  • جانب.

  • فتحات التصويت أو التصويت.

  • القوس.

  • مسامير لضبط النغمة أو الحجم.

  • يحدق الكمان.

  • مشط.

  • دعم الذقن.

الأنماط الموسيقية التي تنتجها آلة الكمان


تتميز

كمان

ينتج العديد من الأنماط الموسيقية المختلفة، على عكس بعض الآلات الأخرى التي قد تقتصر على نوع واحد أو نوعين فقط من هذه الأنماط، ومن أشكال الموسيقى التي يقدمها الكمان:

  1. موسيقى تقليدية.

  2. موسيقى الجاز.

  3. الموسيقى الشعبية.

  4. الموسيقى التقليدية الهندية.

  5. الموسيقى الشعبية والسخيفة.

  6. موسيقى عربية.

كمان كهربائي


وبعد نهاية القرن الثامن عشر كان شاهدا

الكمان

وكان التطور المهم هو ظهور الكمان الكهربائي، الذي يعتمد بشكل أساسي على المغناطيس أو الالتقاط الكهربائي، الذي يتم توصيله بالكهرباء وتحويل تسلسل الاهتزازات إلى إشارات كهربائية.

يتم بعد ذلك تقديمها كملاحظات من خلال إخراج مكبر الصوت، وكان معظم العازفين من هذا النوع موسيقيين يعزفون موسيقى الجاز والموسيقى الشعبية التقليدية.

خصائص الكمان الكهربائي


هناك بعض الميزات الخاصة به

كمان كهربائي

لا يوجد في الكمان العادي مثل :

  • يحتوي على جسم رنين يمكنه إصدار صوت بشكل مستقل عن العناصر الكهربائية الأخرى الموجودة في هذا الجهاز.

  • يحتفظ بالعديد من أصوات الكمان.

  • يتيح لك ذلك استخدام سماعات الرأس المتصلة بالكمان.

أشهر عازفي الكمان في العالم


هناك العديد من

لاعبي الكمان في العالم

والتي ساهمت بشكل أساسي في انتشار هذه الآلة وازدهارها، حتى ظهرت لنا بشكلها الحالي، نترككم مع بعضها، مع لمحة بسيطة عن كل منها:


  • نيكولو باجانيني:


    يعتبر من أشهر عازفي الكمان في العالم، ويمتلك العديد من المهارات الفنية والموسيقية ويصور كافة المشاعر الرومانسية والحزينة ويقدمها في موسيقاه.

  • لقد نقل كل المشاعر التي عاشها أثناء عزف تلك الموسيقى، وسار على نهجه العديد من العازفين الذين ظهروا بعد ذلك، وتأثروا بشدة بالموسيقى والنوتات التي قدمها طوال حياته الفنية.


  • بابلو دي ساراساتي:


    ويعتبر من أوائل العازفين الذين استخدموا الكمان في موسيقاهم. بدأ العزف على الآلة الموسيقية منذ سنواته الأولى. واستطاع أن يقدم حفلًا موسيقيًا كبيرًا حضره الآلاف من الأشخاص من جميع أنحاء العالم عندما بلغ سن 18 عامًا. ثمانية.

  • وكان هدفه الرئيسي الذي حاول تحقيقه بالكمان هو نشر الموسيقى الإسبانية وأصولها في مختلف البلدان، كما ساهم بشكل مباشر في انتشارها وازدهارها في معظم أنحاء العالم.


  • إسحاق بيرلمان:


    تلقى الكثير من التشجيع من عائلته التي آمنت بموهبته منذ صغره وضمنت له مستقبلاً باهراً في العزف على الكمان. قدم حفله الأول عندما كان في العاشرة من عمره.

  • وتميز أسلوب عزفه بالرقي والأناقة، مصوراً كافة المشاعر والأحاسيس التي يعيشها الفرد في حياته. نال إشادة كبيرة من بعض الموسيقيين الأمريكيين الذين ساعدوه على الظهور على شاشة التلفزيون الأمريكي عندما كان في الثالثة عشرة من عمره.

أشهر عازفي الكمان في الوطن العربي


تعتبر الموسيقى الشرقية من أشهر أنواع الموسيقى المعروفة في العالم منذ القدم، والرغبة الدائمة في تطوير وإدخال ودمج الآلات الموسيقية الجديدة مع الآلات العربية، بما في ذلك

كمان

وظهر العديد من عازفي الكمان في الوطن العربي مثل:


  • سامي الشوا:


    ويعتبر أول عازف على الكمان في التخت العربي. عزف على الكمان بحضور ملك وملكة إيطاليا عام 1928 ونال إشادة كبيرة منهم. حصل على لقب أمير الكمان.


  • عبدو داغر:


    وهو موسيقي مصري. قام بأداء العديد من المسارح الكبرى حول العالم. تعاون في مسيرته الموسيقية مع العديد من المطربين المصريين مثل أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب. تعلم أساسيات الموسيقى من والده الذي يعتبر موسيقياً محترماً، وأسس معهداً متخصصاً في الموسيقى.

انتظروا المزيد من المقالات حول الفنون المختلفة في العالم على موقع Saudi24.news. تابعونا بشكل أساسي وسوف يصلكم كل جديد.