وأسماء البرهان هي من الأسماء التي تدخل في أسماء المعارف، وأسماء البناء هي الأسماء التي لا يمكن تغيير نهايتها بمجرد تغيير البنية. وهي مبنية على أربع حالات وهي:

الضم

غزو

الصمت

كسر

وتتحدد كل حالة بناء على موضع الاسم ووقوعه في الجملة، ورغم أن أسماء الإشارة يمكن تصريفها أو تصريفها… فقد أجاب خبراء اللغة العربية على السؤال: هل أسماء الإشارة كلها مجربة، صحيحة أم خاطئة؟ التأكيد على أن جميع أسماء الإشارة معربة إلا المثنى فإنها موقوفة.

جميع أسماء الإشارة مبنية

ولا يفوتك أيضاً: شرح درس العقوبة الاسمية وإبطالها


ما هي الأسماء التوضيحية؟


وتنقسم أسماء الإشارة إلى أسماء تدل على الأشياء القريبة، وأخرى تدل على الأشياء البعيدة، لذلك سنقدمها لك على النحو التالي:


1- أسماء الإشارة تقريباً


وتستخدم هذه الأسماء مع الأسماء القريبة للتعبير عنها، ولكن بطريقة مختلفة في وصفها. وهذه الضمائر هي:

هذا

هذا مذهل

هذين

هذين

هذا

وخاصة في المفرد المذكر

وخاصة بالنسبة للمفرد المؤنث.

يتم استخدامه في ازدواجية الذكور.

يتم استخدامه مع ازدواجية المؤنث.

ويستخدم بصيغة الجمع للمذكر والمؤنث.


2-

الأسماء التوضيحية عن بعد


الأسماء التي تعبر عن أشياء بعيدة دون الحاجة إلى تسمية هذه الأشياء مباشرة، وهذه الأسماء هي:

الذي – التي

الذي – التي

الذي – التي

الذي – التي

هناك

هناك

للتعبير عن اسم مذكر بعيد.

ويمكن استخدامه للتعبير عن اسم مذكر بعيد.

لإعراب اسم الإشارة المؤنث البعيد .

يتم استخدامه مع الجمع البعيد المؤنث والمذكر.

للإشارة إلى مكان بعيد.

للتعبير عن اسم اشارة بعيد.

ولا يفوتك أيضاً: شرح الدرس عن اسم المفعول ووظيفته

جميع أسماء الإشارة مبنية

ونواصل حديثنا عن إجابة السؤال: هل جميع أسماء الإشارة مبنية، صحيحة أم خاطئة؟ وكما بينا، فإن أسماء الإشارة تُصرَّف بحسب موقعها من الجملة، سواء كانت في الرفع، أو النصب، أو المضاف إليه.

جميع أسماء الإشارة مبنية في محل …. أو يكون على الفتح أو الذمة أو الكسرة، لكن هذا لا ينطبق على الثنائي (هذان، هذان). لكن أسماء الإظهار التي تم تعريبها (

هذين، هذين

).

أي أن المثنى هو مجرد اسم من أسماء الإظهار، لأنه محل تحليله بناء على موضع كل منهما في الجملة. فإن كان في حالة الرفع يتم الإعراب بالألف، أما في حالة النصب والمجرور ففي هذه الحالة يتم الإعراب بالياء، وسنعرض لكم بالتفصيل موقف الإعراب لكل منهما على النحو التالي:

  • هذا:

    اسم اشارة مبني على السكون. مثال:

    “وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا وارزق أهله من الثمرات”

    (سورة البقرة، الآية 126)

  • هذا مذهل:

    اسم اشارة مبني على الكسر، مثلا:

    وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدا حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين. (سورة البقرة 35، الآية 35)

  • هذين:

    ويتم إعرابها بحسب موضعها من الجملة، ولكنها تقوم بمثابة ثنائية مذكر، على سبيل المثال:

    (قالوا إن هذان لساحران يريدان أن يخرجاكم من أرضكم بسحرهما ويصدكما عن السبيل الأفضل) (سورة طه، الآية 63).

  • هذين:

    وهي مفككة بحسب موضعها في الجملة، ولكن صفة التحلل تعتمد على تحلل الثنائية المؤنثة، فمثلا:

    (قال سأتزوجك إحدى ابنتي على أن تؤجرني على ثماني سنين فإن أتممت عشرا فهي لك وما أريد أن أشق). ستجدني إن شاء الله من الصالحين (سورة القصص، الآية 27)

  • هذا:

    اسم اشارة مبني على الكسر، مثلا:

    (

    أنت هنا تناقش ما تعرفه عن نفسك

  • الذي – التي:

    اسم اشارة مبني على الكسر، مثلا:

    (

    ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها، وحاول هدمها؟ وما كان لهم أن يدخلوها إلا خوفا. في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم (البقرة 114)

  • الذي – التي:

    اسم اشارة مبني على صيغة المضاف، اللام للمسافة، والكاف للكلام.

    (هذا ما يعلمه من آمن بالله واليوم الآخر) (البقرة: 232)

    )

  • الذي – التي:

    اسم اشارة موضوعه في حالة الرفع. تمثل اللام المسافة والقشر يمثل الكلام. مثال:

    (تلك آيات القرآن وكتاب مبين) (سورة النمل، الآية 1)

    .

  • هناك:

    ويتم تحليلها بحسب موقعها من الجملة، وسيتضح ذلك من المثال التالي:

    (

    ولقد أرسلنا من قبلك رسلا منهم من كشفنا إليك ومنهم من لم نكشف لك. وما كان لرسول أن يأتي بآية إلا بإذن الله. «قد جاء قضي بالحق، وهناك يخسر المبطلون». (78 سورة غافر)

لا تفوت أيضًا: تحليل الجمل النحوية في Google


الضمائر المضاف إليها أسماء الإشارة


جميع أسماء الإشارة مبنيةجميع أسماء الإشارة مبنية

عند الإجابة على سؤال أسماء الإشارة فهي كلها مبنية، وهناك 3 ضمائر ملحقة بأسماء الإشارة، ولكل منها غرض محدد. ولذلك ففي سياق الحديث عن إجابة أسماء الإشارة كلها مبنية: صحيح أم خطأ؟ وسوف نتعرف على هذه الضمائر وهي كما يلي:

  • يكفي الحديث

    :

    من الإضافات التي تكون بمثابة ضمير كاف في ضمير الغائب، فيكون معناها ليس بمعنى الضمير الحرفي، ولكنه لا يتوافق مع الضمائر بالمعنى الفعلي، بل يستخدم في الكلام فقط.

ملحوظة: لا يجوز إضافته إلى جميع أسماء الإشارة. بل يستعمل لأسماء الإشارة في أحوال مخصوصة، فلا ينطبق على المدعى عليه، ولا على الأسماء التي أرفق بها حرف التنبيه “ها”، كما لا ينطبق على ثم ثم، و ولا ينطبق على المؤنث.

  • هـ- تحذير

    :

    والغرض منه هو جذب المستمع إلى المحادثة. ولا يشمل جميع أسماء الإثبات، بما في ذلك ذلك وذاك وغيرها من الأسماء المتعلقة باللام والكاف.

  • لام الضحى لم يتم تحليله

    : كل ​​حرف ليس له موضع نحوي لا يمكن ربطه بالأسماء المتعلقة بكفاية الكلام.

ويجب على الطالب أن يميز بين الأسماء المبنية والمصرفة، وأن يحدد موقع اسم الإظهار في الجملة بدقة ليحدد علامات الرفع والنصب وحرف الجر بدقة.