الدخن عبارة عن حبة خشنة تمت زراعتها في شبه القارة الهندية منذ 5000 عام. تحتوي هذه الحبوب على قيمة غذائية عالية وغنية بالبروتينات والفيتامينات والمعادن والألياف، تعرف معنا على أفضل أصناف الدخن من خلال هذا المقال.

أفضل أنواع الدخن

يحتوي الدخن على مجموعة من المغذيات الدقيقة، مثل الحديد والكالسيوم والفوسفور. كما أنها تستغرق وقتًا في الهضم، مما لا يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم. يمكن أن يساعد تضمين الدخن في نظامك الغذائي في السيطرة على مرض السكري.

كما أن الدخن يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول من الكربوهيدرات المهضومة الأخرى، فاستهلاك الدخن يجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول لأنه يستغرق وقتًا حتى يتم هضمه وامتصاصه في الجسم.

يعد الدخن مصدرًا رائعًا للبروتين ويمكن أن يساعد في بناء وتقوية مناعتنا.

كما أنه مفيد للبيئة لأنه من المحاصيل البعلية ولا يستهلك الكثير من مواردنا المائية، ولا يجذب الآفات، وبالتالي يمكن أن ينمو بشكل جيد دون استخدام المبيدات الحشرية.

أفضل أنواع الدخن

الدخن اللؤلؤي

الدخن اللؤلؤي هو النوع الأكثر شيوعًا من الدخن ويُعرف باسم البردي أو البابالا أو باجرا أو كومبو أو جيرو أو ساجي أو سانيو أو سونا.

الدخن اللؤلؤي هو محصول تقليدي يتم توزيعه في غرب أفريقيا ومنطقة الساحل ووسط وشرق وجنوب أفريقيا وفي آسيا والهند وباكستان وعلى طول الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة العربية.

تم إدخال الدخن اللؤلؤي مؤخرًا كمحصول حبوب إلى السهل الساحلي الجنوبي الشرقي للولايات المتحدة، حيث يتم استخدامه كعلف صيفي.

يمكن زراعة الدخن اللؤلؤي في التربة الرملية الفقيرة وفي المناطق القاحلة غير المناسبة لزراعة الدخن الإصبعي.

وهو عشب صيفي ذو سيقان وأوراق ورؤوس كبيرة، وهو أكثر كفاءة في استخدام الرطوبة من الدخن الإصبعي.

وينمو في عناقيد كثيفة يتراوح طولها من 10 إلى 150 سم، ويتمتع بأعلى إنتاجية ممكنة من بين جميع أصناف الدخن المعرضة للجفاف والإجهاد الحراري.

الدخن

يُعرف الدخن الإصبعي باسم راجي في الهند وهو محصول مهم آخر في شرق أفريقيا وآسيا.

تتطلب زراعته متطلبات مياه أعلى قليلاً من معظم أنواع الدخن الأخرى.

يستخدم كبديل للحبوب عن الأرز والقمح، وهو خالي من الغلوتين وغني بالبروتينات والأحماض الأمينية.

يساعد الدخن الإصبعي على نمو الدماغ عند الأطفال في مرحلة النمو.

الدخن بروسو

ويزرع في المناخات المعتدلة ويزرع على نطاق واسع في الاتحاد الروسي وأوكرانيا وكازاخستان والولايات المتحدة والأرجنتين وأستراليا.

يحتوي النبات على عناقيد متفرعة ويتحمل نطاقًا واسعًا من درجات الحرارة.

أفضل أنواع الدخن

الدخن الثعلبي

تتكيف مع المناخات المعتدلة، وتنتج أجناس طويلة أو أسطوانية أو مفصصة وخشنة وكثيفة.

تحتل الصين المرتبة الأولى في العالم عندما يتعلق الأمر بإنتاج الدخن الثعلبي.

ويزرع المحصول أيضًا في الهند وإندونيسيا وشبه الجزيرة الكورية وبعض أجزاء جنوب أوروبا.

يساعد محتوى الحديد والكالسيوم على تقوية المناعة، ويساعد على تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم وزيادة مستويات HDL في الجسم.

دخان تيفا

التيف هو عشب صغير جداً يزرع للحبوب في المرتفعات الإثيوبية، حيث يفوق إنتاجه إنتاج معظم الحبوب الأخرى.

يتحمل التربة الثقيلة ذات خصائص الصرف السيئة.

دخن الفونيو الأبيض

الفونيو الأبيض هو حبة ثانوية تأتي من المناطق القاحلة في غرب أفريقيا جنوب منطقة الساحل.

يزرع الفونيو الأبيض في معظم أنحاء أفريقيا، باستثناء ليبيريا. وهو محصول مهم للغاية في جنوب مالي وشمال شرق نيجيريا وأقصى جنوب النيجر وغرب بوركينا فاسو وشرق السنغال وشمال غينيا.

تقتصر زراعة الدخن في غينيا على هضبة فوتا جالون في غينيا وسيراليون.

أفضل أنواع الدخن

كودو الدخن

يتم حصاد دخن كودو كحبوب برية في غرب أفريقيا والهند، حيث ينمو بكثرة على طول الممرات والخنادق والأماكن المنخفضة.

تم تدجين هذا النوع في الهند منذ حوالي 3000 سنة.

دخن صغير

يعتبر الدخن الصغير من أفضل أنواع الدخن للأشخاص الذين يريدون إنقاص الوزن.

يمكنك تناوله كبديل للأرز. فهو غني بالألياف ومعبأ بالعديد من المعادن مثل البوتاسيوم والزنك والحديد والكالسيوم. بالإضافة إلى ذلك، فهو غني بالفوائد الصحية لفيتامين ب ويعمل كمضاد للأكسدة لجسمك.

انظر أيضا:

المراجع

مصدر

مصدر