ويعتبر العراق من الدول العربية التي تواجه صراعات سياسية وأزمات اقتصادية، بسبب وجود القواعد الأمريكية وانتشارها في العديد من المدن العراقية، مما أدى إلى استنفاد الموارد الاقتصادية وخلق أزمات عديدة أضرت في النهاية بمصالح الشعب العراقي. الشعب العراقي. كثير من العراقيين يتأملون وينتظرون العام الجديد، ليبعث فيهم طاقة أمل تخرجهم من النفق الضيق الذي يمرون به.

توقعات العراق 2024

  • كل علماء الفلك يشيرون إلى ذلك

    سيتحسن وضع العراق سياسيا واقتصاديا في العام الجديد 2024

    .

  • وتجري مفاوضات عديدة مع الجانب الأمريكي تم الاتفاق فيها على عدم التدخل في الشأن العراقي.

  • كما أن هناك خططاً لاستثمار موارد العراق النفطية بعيداً عن التدخل الأميركي.

  • من جهة أخرى

    وتسعى حكومة محمد شياع السوداني إلى تحويل البلاد إلى بيئة جاذبة للاستثمارات

    الخارجية من خلال تنفيذ مجموعة من الإجراءات.

  • سوف يكون

    الانتهاء من العديد من المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية

    وهذا يساعد على جذب الاستثمار.

  • وتلعب الاستثمارات الأجنبية دورا كبيرا في

    إنعاش الاقتصاد العراقي في العام الجديد.

  • تعديل القرار رقم 245 لسنة 2019 يساعد على إفساح المجال أمام الهيئة الوطنية للاستثمار ويزيل الكثير من الأحكام البيروقراطية.

  • وسيشهد العراق في العام الجديد انخفاضا في نسبة البطالة بفضل تشغيل الأيدي العاملة في المشاريع الاستثمارية الجديدة.

توقعات العراق

انظر: توقعات على سوريا بقلم ميشيل حايك ومايك فغالي

التوقعات السياسية للعراق 2024

  • تشير كافة توقعات الخبراء السياسيين للعام الجديد إلى…

    والقوات الأميركية باقية في المدن العراقية.

  • وتتزايد حدة الهجمات ضد القواعد العسكرية التي يحتلها الأمريكيون في العراق، خاصة بعد بدء الهدنة في قطاع غزة.

  • وترفض القوى الشيعية هذه الهجمات خوفا من عواقبها الكارثية التي تلحق الضرر بحكومة التنسيق.

  • المقاومة في العراق تقرر وقف عملياتها ضد القوات الأمريكية في البلاد بعد إبرام هدنة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية.

  • وتدخلت جهات دبلوماسية عديدة لسحب القوات الأميركية من العراق، لكنها فشلت لأن الأميركيين اصطنعوا الأزمات لتبرير الحاجة إلى وجودهم.

  • وأدت الهجمات المتكررة على القواعد الأمريكية إلى إحراج موقف الحكومة السودانية التي تشعر بضعف سلطتها بعد دعمها لقوات الاحتلال.

  • وتحقيقا لهذه الغاية، يمنح الاتفاق الأمني ​​بين واشنطن وبغداد الحق في وجود 5 قواعد أمريكية في البلاد.

    ومن الصعب سحب القوات الأميركية من العراق.

توقعات العراق 2024توقعات العراق 2024

إقرأ أيضاً: توقعات مصر: أهم وأخطر التوقعات عن مصر

توقعات العراق 2024 ليلى عبد اللطيف.

  • كما سيشهد الشارع العراقي حراكا كبيرا في عام 2024

    وتجري هناك العديد من الأحداث السياسية.

  • السيد مقتدى الصدر يتجه نحو

    وضع خريطة طريق جديدة لمستقبل العراق.

  • تستمر التوترات السياسية في مطلع العام وتؤدي إلى

    التغييرات في الحكومة.

  • وتتزايد التوترات الأمنية مع احتمالاتها

    حدوث هجمات إرهابية تهدد الأمن والأمان.

  • ولم يبق في حوزة الجيش العراقي سوى الأسلحة.

  • 2024 سيشهد انخفاض أسعار النفط

    وهو ما يؤثر بالطبع على حالة الاقتصاد العراقي.

  • وهذا يدفع العديد من العراقيين للهجرة إلى دول مجاورة أخرى.

  • كما تحدث بعض الكوارث الطبيعية مثل الزلازل والفيضانات.

  • عل الرغم من هذا

    وتتمنى ليلى عبد اللطيف أن تنجح الحكومة الجديدة في تهدئة الأوضاع

    وصياغة سياسة جديدة للعراق.

  • وأنت ترى ذلك أيضًا

    العراق الجديد يصل من دون أسلحة

    حيث تنتهي كل الصراعات.

  • بدء مفاوضات السلام بين الحكومة العراقية وفصائل المعارضة.

  • وقد تم ذلك

    البدء في إطلاق مشاريع البنية التحتية الجديدة

    مثل مشروع محطة توليد الكهرباء.

  • وينعكس ذلك في بدء تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى العراق من جديد.

التوقعات الاقتصادية للعراق 2024

  • إرادة

    وسيرتفع الدينار مرة أخرى في عام 2024

    تريد الحكومة العراقية وضع حد للتجارة بالعملة الصعبة، الدولار الأميركي.

  • يكون

    تنفيذ قرار حظر التعامل بالدولار اعتباراً من يناير

    من عام 2024.

  • كما أنه يكافح إساءة استخدام احتياطيات البلاد من العملة الصعبة في الجرائم المالية والتهرب من العقوبات الأمريكية ضد إيران.

  • وتبرم الحكومة العراقية عدة اتفاقيات مع واشنطن لضمان عدم خضوع عائدات النفط العراقي للمراقبة الأميركية.

  • كما تعمل على تحسين العلاقات مع إيران التي تدعم جماعاتها الاقتصاد العراقي من خلال تمويل مشاريع معينة.

  • البنك المركزي العراقي يتخذ إجراءات جديدة…

    يضمن استقرار سعر صرف الدينار مقابل الدولار.

  • وتؤدي هذه الإجراءات إلى خسارة الدينار بعضاً من قيمته، لكن ذلك لا يدوم طويلاً، إذ يعود بمجرد تحسن الأوضاع.

  • يعتزم رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس تنفيذ مشروع عملاق في بغداد في العام الجديد.