بواسطة: ماريا عصفور

2 أكتوبر 2024 الساعة 5:52 صباحًا

تعتبر القهوة من أشهر المشروبات وأكثرها انتشارًا في مختلف أنحاء العالم. وتزرع بذور هذا النبات في العديد من المناطق، مثلاً المناطق الاستوائية في أمريكا وجنوب آسيا، بالإضافة إلى الهند وأفريقيا. علاوة على ذلك، فهي السلعة الأكثر تداولاً في جميع أنحاء العالم بعد النفط الخام! تعود أصوله الأصلية إلى الدول العربية، وخاصة الجمهورية اليمنية، حيث تم ابتكاره لأول مرة كمشروب لتقديم الطعام في القرن الخامس عشر. ومن ناحية أخرى، يتم تحضير مشروب القهوة من حبوب البن المحمصة والمطحونة، وفي بعض الأحيان يمكن إضافة أنواع عديدة من المنكهات إليه، مثل بذور الهيل أو القرفة. وبما أنه يحتوي على مادة الكافيين فهو ينتمي إلى فئة المشروبات المنشطة ويمكن تناوله ساخناً أو بارداً حسب الرغبة.
ولكن هل تساءلت يومًا ما هي الفوائد الرئيسية للقهوة السوداء؟ هل القهوة لها آثار جانبية على صحتك؟ وماذا عن أضرار الإدمان؟ وهذا ما سنتعرف عليه في مقالتنا، تابعوا فقط.

عناصر المقالة

الفوائد الرئيسية للقهوة السوداء

  • القهوة السوداء لها تأثير مهم على فقدان الوزن: مع الأخذ في الاعتبار أنه مشروب خالي من السعرات الحرارية تمامًا. ولذلك فهو يساعد في الحفاظ على وزن صحي. بالإضافة إلى ذلك فهو غني بالكافيين الذي يسرع عملية التمثيل الغذائي ويزيد مستويات الطاقة في الجسم ويقمع الشعور بالجوع. ليس هذا فحسب، بل تحتوي القهوة السوداء على حمض الكلوروجينيك، وهو مركب يساعد على إبطاء إنتاج الجلوكوز. ومن ناحية أخرى، تحتوي القهوة السوداء على العديد من مضادات الأكسدة، وهذه المواد لها تأثير مهم في السيطرة على الوزن.
  • تقوية المناعة: ومن المعروف أن الكافيين منبه للجهاز العصبي في الجسم. ولذلك، فإنه يمكن أن يلعب دورا هاما في زيادة مستويات الأدرينالين في الدم.
  • تساعد القهوة السوداء على تقليل خطر الإصابة بمرض السكري: أثبتت بعض الدراسات أنه يقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري لأنه يزيد من إنتاج الأنسولين في الجسم وبالتالي التحكم في مستويات السكر في الدم.
  • لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: هناك العديد من الدراسات التي تؤكد أن تناول القهوة بانتظام يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب ويمنع أيضًا الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • القهوة السوداء علاج فعال للكبد.
  • للقهوة تأثير فعال في الحفاظ على نظافة الجهاز البولي: كونه مشروباً مدراً للبول، فإن هذه العملية تساعد على إخراج السموم من الجسم، كما أنه يعمل على إبقاء المعدة نظيفة وصحية.
  • تقليل خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان.
  • تحسين الذاكرة: لأنه يحافظ على الأعصاب القحفية نشطة وقوية، وبالتالي تعزيز الذاكرة.
  • الحد من التوتر: يعتبر من المشروبات المهدئة التي تساعدك على الاسترخاء. كوب واحد من القهوة يمكن أن يكون له تأثير فعال ويحسن حالتك المزاجية على الفور.
  • الوقاية من مرض الزهايمر.

بعض أنواع القهوة وفوائدها

  • قهوة عربية: منتشرة على نطاق واسع في الشرق الأوسط، ويتم صنعها عن طريق تخمير حبوب القهوة ثم إضافة بهارات مختلفة، بما في ذلك الهيل والزنجبيل والقرفة والزعفران، لتعديل الطعم المر لحبوب القهوة. ومن المعروف أن هذا النوع من القهوة يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة كما أنه غني بأوميغا 3 الذي يلعب دورا هاما في نمو الخلايا وتجديدها.
  • قهوة تركية: ويتم توزيعه في دول الشرق الأوسط وأوروبا، مثل اليونان وإيران، بالإضافة إلى تركيا. وهو نوع من القهوة عالي التركيز ولذلك فإن جميع العناصر الغذائية الموجودة في القهوة موجودة بنسبة عالية (مثل حمض الكلوروجينيك).
  • إسبرسو: وهي أقوى من القهوة السوداء العادية، ويتم تحضيرها عن طريق تعريض حبوب البن المطحونة لبخار الماء، مما يزيد من سماكة قوام القهوة. وتتميز بأنها تحتوي على نسب قليلة من مادة الكافستول، وهي المادة التي تحفز مستويات البروتين الدهني، ولذلك يعتبر الإسبريسو أفضل من القهوة المغلية العادية.
  • قهوة منزوعة الكافيين: وهي تشبه في الطعم والقوام القهوة العادية، ولكنها تحتوي على نسبة قليلة جداً من الكافيين، بالإضافة إلى أنها تحتوي على كافة القيم الغذائية المتوفرة في القهوة العادية.

هل ضمور القهوة مفيد؟

يعتبر بعض الأشخاص أن حثل القهوة مفيد وآمن، وله نفس الفوائد الصحية مثل القهوة. إلا أن هناك العديد من الدراسات التي أكد فيها الأطباء أنها مادة تحتوي على مركب (الكافيستول) بنسبة عالية، وهذه المادة تسبب ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وعند تصفية القهوة يمكن التخلص منها، ولكن يبقى موجودا في الحثل. كما أكدت الدراسة أن تناول 7 جرامات من حثل القهوة يوميا لمدة شهر تقريبا يزيد من مستوى الكوليسترول في الجسم بحوالي 0.65 مليمول لكل لتر، كما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الإنزيمات في الكبد. .

أضرار شرب القهوة

  • الإكثار من شرب القهوة (أكثر من 5 فناجين يوميا) يسبب العصبية والأرق، بالإضافة إلى الغثيان والرغبة في القيء.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • صداع.
  • الجرعات المفرطة من الكافيين بشكل يومي يمكن أن تسبب القلق والإثارة.
  • الإفراط في استخدام الكافيين يمكن أن يسبب الإدمان، وإذا اعتمدت عليه يوميًا ثم توقفت فجأة، فقد يؤدي ذلك إلى أعراض الانسحاب.
  • يمكن أن تزيد القهوة من خطر الإصابة بالنوبات القلبية إذا لم يعتاد عليها الشخص.
  • تناول القهوة أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية يمكن أن يؤثر سلباً على صحة المولود الجديد.

التفاعلات الدوائية للقهوة

يُنصح بعدم شرب القهوة إذا كنت تتناول أيًا من أنواع الأدوية التالية:

  • الايفيدرين: وهذا يزيد من نشاط الجهاز العصبي، ومن المعروف أن الكافيين الموجود في القهوة يلعب نفس الدور، أي أن شرب القهوة يمكن أن يسبب مشاكل في القلب.
  • المضادات الحيوية الكينولون: تعمل هذه الأدوية على إبطاء معدل التخلص من الكافيين من الجسم. وهذا يعني أن تناولها مع القهوة يمكن أن يسبب الكثير من الضرر، بما في ذلك زيادة معدل ضربات القلب والصداع والذعر وغيرها.
  • أدوية تسييل الدم: تعمل هذه الأدوية على إبطاء تخثر الدم، ويلعب الكافيين الموجود في القهوة الدور نفسه، مما يزيد من خطر الإصابة بالكدمات والنزيف إذا تم تناول الدواء مع القهوة.
  • أدوية الإكتئاب: الأدينوزين، والأليندرونات، وموانع الحمل، والكلوزابين، والديسفلفرام، وأدوية الربو، والسيميتيدين كلها أدوية يمكن أن يكون لها العديد من الآثار الجانبية عند تناولها مع القهوة.

باختصار، لا يوجد شيء أفضل من صباح يبدأ بفنجان من القهوة الساخنة. ولكن يجب علينا دائمًا أن نكون حريصين على عدم الإفراط في استخدام المنشطات لتجنب الإضرار بصحتنا.