والإحرام في اللغة هو: دخول الإنسان في حالة الإحرام؛ وإذا قيل: الرجل محرم؛ أي أنه تعهد بمنع شيء ما عنه، وهو الدخول في عهد أو عهد مقدس. فما كان حلالا له سابقا حرم عليه. وتعريفها اصطلاحاً: أن يكون المسلم قد عقد نيته على أداء الشعيرة والمشاركة فيها. وسواء كان الشعائر حجاً أو عمرة، فإن هناك أحكاماً فقهية كثيرة فيما يتعلق بالإحرام والتوقيت المكاني، مثل السؤال: هل يحرم على أهل جدة حضور الحج أو العمرة؟

ويحرم أهل جدة بالحج أو العمرة من منازلهم، فمن كان داخل الميقات أحرم من بيته. وتقع مدينة جدة ضمن حدود ميقات الجحفة الذي يسمى الآن (رابغ).

تقع مدينة جدة ضمن الحدود الزمانية المكانية التي حددها النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ كما روي عن الصحابي الجليل عبد الله بن عباس -رضي الله عنه-: (جعل النبي صلى الله عليه وسلم وقتاً لأهل المدينة ذي الحليفة، ولأجل لأهل الشام الجحفة، ولأهل نجد قرن المنازل، ولأهل اليمن يلم حسنًا، هم لأنفسهم، ولمن أراد الذهاب إليهم، فمن كان أقل من ذلك، من حيث هو، حتى أهل مكة من مكة).

يقام الإحرام ويبدأ لأهل جدة من مكان تواجدهم، فيلبسون ملابس الإحرام من بيوتهم، كما أن من انتقل إلى جدة وسكن فيها، فإن إحرامه هو إحرام أهل جدة. جدة، ويشمل ذلك من لديه منزل في مدينة جدة. وحكمه مثل حكم أهل جدة، ويحرم من بيته في جدة.

وتجدر الإشارة إلى أن الفدية تجب على كل من أهل جدة أخر إحرامه حتى وصل مكة. وبما أنه يجب عليه ذبح شاة وتوزيعها على فقراء مكة، كما تجب الفدية على المحرم من جدة، فإنه يعود إلى لبس الغرز. قال الله تعالى: (إنها فدية صيام، أو صدقة، أو نسك)؛ والفدية هي صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين لكل مساكين نصف صاع، أو ذبح شاة.

اقرأ أيضاً: من هو في الحالة التي يجوز فيها المرور بالميقات دون إحرام؟

بيان من جاء إلى جدة ثم أراد العمرة

وينبغي للمسلم الذي يعيش خارج حدود الميقات أن يبدأ إحرامه بالعمرة من الميقات الذي يليه، فلا يتجاوز الميقات دون أن يحرم. وأما من كان محل إقامته داخل حدود الميقات فعليه أن يحرم من محل إقامته، ولا يجوز له تجاوزه دون إحرام.

يجوز لمن ذهب إلى مدينة جدة دون نية العمرة أن يحرم من مدينة جدة إذا كان نية العمرة. لأن بداية غرضه كانت في مدينة جدة. فمثلاً إذا ذهب إلى مدينة جدة بغرض التجارة، أو لزيارة قريب أو صديق، ثم عرض عليه العمرة، جاز له أن يحرم هناك. لأنه لم ينوي أداء العمرة إلا بعد وصوله إلى مدينة جدة.

وأما من قدم مدينة جدة بنية العمرة، ولم يحرم حتى وصل مدينة جدة، فعليه أن يذبح شاة في مكة لتوزع على فقراء الحرم. وذلك لأنه تجاوز الميقات دون أن يحرم.

اقرأ أيضاً: نصائح قبل السفر إلى جدة

بيان عن الإحرام

ويرى علماء الحنفية أن الإحرام من شروط صحة الحج ابتداء. ولذلك يجوز تقديم أشهر الحج، وإن كان ذلك غير ممتع، وهو ركن في نهاية الحج. بحيث لا يجوز البقاء فيه إلى العام التالي لمن فاتته الحج، وقد ذهب جمهور الفقهاء من المالكية والشافعية والحنابلة إلى أن الإحرام من أركان الحج. الحج.

ومما يدل على ذلك قول الله تعالى: (وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين). والإخلاص يعني النية، وهو من أعمال القلب. قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن هاجر إلى دنيا، أو ليتزوج امرأة، فهجرته) إلى ما هاجر إليه). وصحة الفعل مرتبطة بالنية، وقد أجمع العلماء على أنها فريضة الحج وغيره من مقاصد العبادة.

وأما العمرة؛ ويرى الإمام مالك أن الإحرام أحد أركانه، وقد فصّل الإمام الشافعي في ذلك: فبينما يرى الإمام أحمد بن حنبل أنها وإن كانت في الأصل ركنا من أركان العمرة إلا أنها تجب في الميقات، بينما يرى الإمام أبو حنيفة أن الإحرام من شروط صحة العمرة، وكيفية الإحرام بالإحرام فإن العمرة هي مثل إحرامك بالحج.

اقرأ أيضاً: إذا أحرم الطفل المميز فما حكم حجه؟

فك الإحرام

وكسر الإحرام هو حل ما حرم من الإحرام وقت الإحرام، وكسر العمرة يختلف عن كسر الحج. والخروج من العمرة يكون بإتمامها. وأما الحج فله الخروج الأول من الحج، وهو بعد رمي جمرة العقبة والحلق أو التقصير. فما حرم على المحرم حلاله إلا الجماع ومقدماته، والخروج الثاني من الحج وهو الخروج الكامل من جمرة العقبة، والحلق أو التقصير، وطواف الإفاضة.

اقرأ أيضاً: أفضل أنواع الحج

مصادر:
المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3
المصدر 4

المراجع