أسباب تأخر الحمل وعلاجه

بعد الزواج، يحلم كل من الرجال والنساء بالحمل والولادة، وأن الله سيرزقهم بأطفال يضيفون البهجة والسعادة إلى حياتهم. الأطفال هم زينة الحياة في الدنيا، وفي بعض الأحيان يتأخر حدوث الحمل، وهذا يمكن أن يسبب مشاعر القلق لدى الزوجين، وهنا من المهم جداً إجراء الفحوصات لمعرفة أسباب ذلك، حتى يتم العلاج الصحيح ويتم اتباع العلاج الذي يحدده الطبيب المختص.

في بعض الحالات، يمكن القضاء على المشكلة

تأخر الحمل

فما هي هذه الأعشاب حسب أنواع معينة من الأعشاب الطبيعية؟

الأسباب الرئيسية لتأخر الحمل

هناك العديد من الأسباب المسؤولة عن ذلك

تأخر الحمل

ونذكر ما يلي:

  • التقدم في العمر: كلما تقدمت المرأة في السن، قل احتمال إنتاجها للبويضات، والعكس صحيح.

  • تعرض المرأة للضغوط النفسية الشديدة والتوتر والتوتر والقلق الزائد يقلل من فرص الحمل.

  • انخفاض الخصوبة عند الرجل ومعاناته من بعض المشاكل الصحية أو الأمراض التي تؤثر على العملية الإنجابية مثل مرض السكري والشلل النصفي وغيرها.

  • يمكن أن يؤدي الخضوع للعمليات الجراحية في منطقة البطن إلى انسداد قناة فالوب، مما يمنع أو يؤخر حمل المرأة.

  • وجود اضطرابات هرمونية عند النساء، وخاصة هرمون البرولاكتين.

  • التدخين بكثرة والإفراط في تناول المشروبات السكرية والكحول.

  • يعتبر الوزن الزائد لدى المرأة من العوامل الرئيسية المسؤولة عن تأخر الحمل لأنه ناتج عن مرض تكيس المبايض، والذي بدوره يقلل من فرص إنتاج البويضات. كما أن النحافة الشديدة تؤخر أو تمنع حدوث الحمل.

شاهدي أيضاً: متى يكشف فحص الدم المنتظم عن الحمل؟

علاج تأخر الحمل بالأعشاب

وكما ذكرنا سابقاً، هناك بعض الأعشاب المستخدمة للعلاج

مشكلة تأخر الحمل

بما في ذلك الآتي:

  • القرفة والحبة السوداء

يمكنك الاستفادة من هذه الأعشاب عن طريق أخذ كميات متساوية منها وإضافتها إلى الماء المغلي الذي أضيفت إليه جبنة كرافت. يتم خلط كل هذه المكونات وتركها طوال الليل. بعد انتهاء الدورة الشهرية يتم تناول المنقوع ويجب تناوله في اليوم الثاني من الدورة الشهرية لزيادة فرص الحمل.

  • الرشاد والحبة السوداء

ويمكنك الاستفادة منها عن طريق عمل خليط منها وتناولها يومياً بمقدار ملعقة صغيرة، تؤخذ مرتين، الأولى على الريق في الصباح الباكر والثانية قبل النوم مباشرة. وللحصول على نتائج أفضل، من اليوم الثاني للدورة الشهرية وحتى نهايتها، يجب اتباع هذا الإجراء لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.

  • زنجبيل، قرفة، زعتر وقرنفل

ويتم ذلك عن طريق خلط كميات متساوية من الكل، وإضافة غذاء ملكات النحل ونصف كيلو من عسل النحل الطبيعي، ثم تناول ذلك يومياً بمقدار ملعقة كبيرة بعد تناول الوجبات الثلاث الرئيسية.

  • اليانسون والحلبة,

    كلاهما يلعبان دوراً فعالاً أثناء الحمل حيث يعملان على تنشيط الهرمونات الطبيعية في الجسم.

  • منطقي

    وهو من الأعشاب المفيدة جداً، لذا ينصح بشرب كوب منه يومياً.

  • مردقوش

    .

شاهدي أيضاً: كيف تنام الحامل وما هي أفضل أوضاع النوم أثناء الحمل؟

نصائح لتسريع الحمل

علاج تأخر الحمل

  • الحفاظ على وزن صحي دون زيادة أو نقصان.

  • – الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل المشي، والسباحة، والجري، وغيرها.

  • الاهتمام بتناول الخضروات الطازجة والفواكه والبقوليات والأطعمة الغنية بالحديد والكالسيوم.

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية والكافيين والامتناع التام عن التدخين.

  • لا تستخدم أي دواء دون وصفة طبية.

  • الابتعاد عن القيام بالكثير من الأنشطة الهوائية.

  • شرب كميات كبيرة من الماء كل يوم.

  • الحصول على قسط كاف من النوم.

  • الحفاظ على مستويات السكر ضمن المستويات الطبيعية في حالة الإصابة بمرض السكري.

حدوث الحمل

  • وهناك الحمل السريع الذي يحدث في اليوم الأول من الزواج وحتى مرور ستة أشهر، وهذا هو الحمل الطبيعي السريع، وتبلغ نسبته بين الأزواج حوالي خمسة وخمسين بالمائة.

  • كما أن هناك تأخر الحمل وهو أمر طبيعي من حوالي سنة إلى خمس سنوات، وتبلغ نسبته حوالي 25 بالمئة بين الأزواج.

  • هناك حمل عن طريق الزرع، والذي يحدث بسبب مشكلة طبية لدى أحد الزوجين، ولكن هذا لا يمنع تماما من إجراء عملية الزرع لتحقيق الحمل أو أخذ عينات من المصدر الأساسي لتخصيب البويضة حتى الحمل ويحدث هذا الحمل، وتبلغ نسبة حدوث هذا الحمل ما يقارب 15 بالمئة بين الأزواج.

  • كما أن هناك أيضًا حملًا مستحيلًا تمامًا لأحد الزوجين بسبب حالة طبية أو مشكلة أخرى تمنع الحمل؛ وتبلغ هذه النسبة حوالي خمسة بالمائة بين الأزواج.