تلعب الأم دوراً رئيسياً في حياة أبنائها، منذ ولادتهم وحتى نهاية حياتهم، ولا يمكن الحديث عن هذا الدور الكبير في مقال أو حتى في كتاب. الأم نعمة كبيرة من الله عز وجل في حياة أبنائها، ولذلك تم تخصيص يوم محدد للاحتفال بالأم وتقدير دورها العظيم، ويختلف هذا اليوم في بعض الدول عن غيرها، ونوضح ذلك من خلال أبحاث مستفيضة في عيد الأم.

البحث عن عيد الأم

تقديراً لدور الأم الكبير في حياة الأبناء وفضلها الكبير عليهم طوال حياتها، تم تخصيص يوم محدد للإحتفال بالأم العظيمة ودورها الكبير تقديراً واحتراماً لها، يقوم فيه الأبناء تقديم الهدايا والزهور لأمهم مع تقبيل جبينها وتهنئتها في إجازتها.

بدأ الاحتفال بعيد الأم في مصر عندما طرح الصحفي علي أمين وشقيقه مصطفى أمين مؤسسي صحيفة أخبار اليوم فكرة إنشاء يوم محدد للاحتفال بالأمهات حول العالم، تقديرا لجهودهن الكبيرة. في حياة أبنائهم.

وجاء هذا الاقتراح بعد أن توجهت سيدة مصرية إلى الصحيفة وروت قصة صراعها مع أبنائها بعد وفاة زوجها. رفضت الزواج وفضلت تربية وتعليم أبنائها. وذلك حتى تزوج الأبناء وعاد كل منهم إلى حياته وانفصل عن أمه تماماً، ومن هنا جاءت فكرة عيد الأم التي اقترحتها الصحفيتان في صحيفتهما.

وتواصلت الرسائل من قراء ومتابعي الجريدة تؤيد الفكرة وتشجعها. حتى أن البعض اقترح أخذ أسبوع كامل بدلاً من يوم واحد. ورفض آخرون الفكرة، موضحين أن رعاية الأم يجب أن تكون كل يوم وليس يوما واحدا فقط. ومع ذلك، تم التوصل في النهاية إلى اتفاق لإعلان يوم 21 مارس من كل عام عيدًا للأم.

البحث عن عيد الأم

أنظر أيضا: إذاعة مدرسية عن عيد الأم بالمقدمة والخاتمة

تفضيل الأم على الأبناء

نكمل حديثنا عن البحث عن عيد الأم، للأم فضل كبير في حياة أبنائها: فهي تكرس حياتها كلها لراحة أبنائها، وتربيتهم تربية صحيحة، وتوفر لهم كل ما يحتاجونه للنجاح والتفوق. يبدأ فضل الأم قبل ولادة أبنائها، فهي تتحمل مشقة الحمل تسعة أشهر ثم تتحمل آلام الولادة. ويصعب على طفلها أن يأتي إلى هذا العالم، وأن يبدأ معه رحلة الولادة الطويلة. تربية ومن ثم تعليم، فهي تقدم له كل ما يحتاجه وتبقى بجانبه عندما يمرض.

كما أنها توفر له الجو المناسب لمذاكرة دروسه وتساعده على ذلك. وتستمر الأم الرائعة في العطاء بلا حدود حتى يكبر أبناؤها وتنتهي رحلتهم التعليمية، ليبدأ كل منهم فيما بعد حياته الخاصة سواء في المدرسة. العمل أو الزواج، ويستمر دعاء الأم لأبنائها حتى يومها الأخير.

شاهدي أيضاً: أجمل ما قيل في عيد الأم

واجب الأبناء تجاه أمهاتهم

وفي سياق الحديث عن بحث عن عيد الأم، فإن الاهتمام بالأم وتقديرها لا يتطلب يومًا محددًا، بل يجب أن يكون كل يوم. احترام الأم واجب على الأبناء، واتباع نصائحها، والالتزام بآداب الحديث عند الحديث معها، والعناية بها عند الكبر والعناية بها واجب على الأبناء.

أما عيد الأم فهو احتفال وتقدير لجهود الأم العظيمة، مما يدخل البهجة والسعادة على أمهاتنا ويقدم عدداً من الهدايا. ولذلك فإن الاحترام واللطف تجاهها يجب أن يحدث كل يوم، وليس في يوم محدد.