هل سبق لك أن تساءلت عن التعبير

القمر لا يضيء من تلقاء نفسه، ولكن في الليل نراه يشع ضوءا

.. وهل هذا صحيح أم لا، لأن هناك الكثير من المعلومات والحقائق التي لا نعرفها عن هذا الجسم المظلم… والتي يجب التعرف عليها عند دراسته.

القمر لا يضيء من تلقاء نفسه، ولكن في الليل نراه يبعث الضوء.

في حال كنت أتساءل

القمر لا يضيء من تلقاء نفسه، ولكن في الليل نراه يشع ضوءا

صحيح أم خطأ؟ ولذلك دعونا نؤكد على أن هذا القول صحيح تماما… حيث أنه يلجأ إلى انعكاس ضوء الشمس الساقط عليه، وتجدر الإشارة إلى أن ضوء الشمس يسقط بشكل رئيسي على سطح الأرض، وأن سطح القمر يستقبل أيضا تأثيره. الجزء الخاص من هذا الضوء.

لذلك يعكس القمر ضوء الشمس إلى الأرض… وفي تلك اللحظة يمكن أن يبدو مشرقا لمن ينظر إليه، رغم أنه بين الأجسام المظلمة، وها أنت ذا.

مواصفات القمر

كما هو مذكور في النقاط التالية:

  • يمكن أن يبدو غالبًا أنه الأكبر من حيث الحجم.

  • إنه ألمع بين العديد من الأجرام السماوية الأخرى.

  • ولا ينبعث منه ضوء مثل باقي النجوم.

  • وسبب إضاءته هو انعكاس ضوء الشمس الساقط عليه.

  • وهناك فرق بين إضاءة الشمس وإضاءة القمر.

  • وقد ورد ذكره في القرآن الكريم.

  • القمر هو أقرب جسم فضائي إلى الأرض.

  • ويبعد عن الأرض 284 ألف كيلومتر.

  • إنه يشبه كوكب الأرض في نواحٍ عديدة.

  • الصخور التي تحتوي عليها تشبه تلك الموجودة على سطح الأرض.

  • القمر أصغر من الأرض.

  • القمر ليس له غلاف جوي خاص به.

  • سطح القمر خالي تماما من الماء.

  • درجة حرارة سطح القمر عالية بما يكفي لغلي الماء.

  • وفي الليل تكون درجة الحرارة على القمر منخفضة جدًا.

  • تنخفض درجة الحرارة مع اقترابنا من قطبي الأرض.

  • لا يمكن العيش على القمر لأن الظروف غير مناسبة.

  • ويدور القمر حول الأرض كل 29 يومًا.

  • يتم حساب التقويم الهجري على أساس الدورة القمرية.

  • ويتغير شكل الجزء المضيء من القمر أثناء عملية الدوران.

  • يمكنك رؤيته في العديد من الأشكال الواضحة خلال هذه المراحل.

إقرأ أيضاً: حقيقة انشقاق القمر والصور المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي


مراحل القمر



نحن نتحدث دائما عن

القمر لا يضيء من تلقاء نفسه، ولكن في الليل نراه يشع ضوءا

ونواصل… وإليكم المراحل التي يمر بها القمر عبر السطور التالية:

  • الساحة الأخيرة.

  • الحدب الأخير.

  • بدر كامل.

  • النتوء الأول.

  • الساحة الأولى.

  • الكرواسون الأول.

  • المحق .

  • الكرواسون الأخير.

اقرأ أيضًا: الحياة على القمر لا يمكن أن تكون سهلة لأن…


معلومات القمر



هنا مزيد من المعلومات حول القمر كالشمس

كائنات مظلمة

.. وهو ما سنكتشفه من خلال السطور التالية:

  • خامس أكبر قمر في النظام الشمسي.

  • المكان الوحيد الذي يمكنك الوقوف فيه بعد كوكب الأرض.

  • أكبر وألمع جسم في الفضاء ليلاً.

  • جسم صخري ذو سطح صلب.

  • عمر القمر 4.6 مليار سنة.

  • تبلغ المسافة بين الأرض والقمر حوالي 384000 كيلومتر.

  • ويبلغ قطر القمر 3,476 كم.

  • تبلغ سرعة دوران القمر حول الأرض 3700 كم/ساعة.

  • يتضمن سطحه العديد من الحفر والحفر.

  • اكتشفه جاليليو عام 1610.

  • وهذا نتيجة الاصطدام العملاق الذي حدث بين الأرض والمريخ.

  • وظهر بعد وقت قصير من تكوين الشمس والنظام الشمسي.

  • أطلق هذا التكوين صخورًا متبخرة تحتوي على خليط من الأرض والجسم الآخر الذي ضربها.

  • دارت هذه الصخور حول الأرض وبردت وتكثفت.

  • شكلت هذه الصخور حلقات من الأجسام الصلبة الصغيرة.

  • وقد اجتمعت هذه الأجسام لتشكل القمر الذي نراه الآن.

إقرأ أيضاً : شكل القمر في ليلة القدر


تكوين القمر ومكوناته



قد ترغب في التعرف

تكوين القمر

…وكذلك المكونات التي يحتوي عليها والتي سنكتشفها كما يلي:

1- لب الحديد

  • قامة صغيرة.

  • يصل عرضها إلى 680 كم.

  • ويشكل فقط 1 إلى 2% من كتلة القمر ككل.

  • يحتوي على عناصر كثيرة غير الحديد.

  • وهي مصنوعة من الكبريت.

2- الوشاح الصخري

  • يصل سمكها إلى 1330 كم.

  • تحتوي صخورها على الكثير من المغنيسيوم.

  • الحديد جزء من تركيبته.

3-قشرة رقيقة

  • ويصل عمقها إلى ما يعادل 70 كيلومترا.

  • يحتوي سطحه الخارجي على العديد من الحفر والحفر.

  • هذه الحفر ناتجة عن اصطدام النيازك والنيازك.

  • لقد اصطدمت هذه الأجسام منذ ملايين السنين.

  • تعد حفرة حوض أيتكين في القطب الجنوبي أكبر حفرة على سطح القمر.

  • يبلغ عرض فوهة حوض أيتكين في القطب الجنوبي حوالي 2500 كيلومتر.

  • ويعادل عمق الحفرة المذكورة 8 كيلومترات.