الملك الذي أسس مشروع الري والصرف أنشأ الملك فيصل بن عبد العزيز مشروع الري والصرف في محافظة الأحساء بالمملكة العربية السعودية. ويعتبر من أهم المشاريع القومية لأنه أدى إلى تحسين الإنتاج الزراعي بشكل كبير.

الملك الذي أسس مشروع الري والصرف

وقد أولى الملك فيصل اهتماماً بالغاً بالمجالات الاقتصادية والمالية والصناعية والزراعية. ويشمل المشاريع الزراعية الملك الذي أسس مشروع الري والصرف وفي الأحساء بالمنطقة الشرقية للمملكة، تعد هذه خطوة مهمة في تحسين الإنتاج الزراعي في المنطقة.

الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود

ولد الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود في أبريل 1906 (1324هـ) وتوفي عام 1975م، الموافق 1395هـ. وهو الابن الثالث لمؤسس المملكة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود. فقد والدته طرفة بنت عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ وهو في الخامسة من عمره، وربته جدته لأمه في بيت جده عبد الله بن عبد اللطيف أحد أحفاد الشيخ محمد بن عبد الوهاب. الملك الذي أسس مشروع الري والصرف أيضًا.

علمه جده القرآن وأصول الإسلام وهو في التاسعة من عمره. تعلم الملك فيصل ركوب الخيل، ونشأ لديه قيم ومبادئ عالية، وعرف بشجاعته ولياقته وذكائه منذ الصغر. شارك الملك فيصل في السياسة لمدة 40 عامًا وتولى مسؤوليات حكومية وإدارية مختلفة في عهد والده. الملك عبد العزيز وأخيه الملك سعود. وبعد اكتسابه خبرة واسعة، أصبح مؤهلاً لقيادة الدولة السعودية عندما نُصب ملكاً عام 1964 (1383هـ) وعين شقيقه الأمير خالد ولياً للعهد.

مشروع الري والصرف في الأحساء

حقق الملك فيصل بن عبد العزيز العديد من النجاحات في مجال الري والصرف، ومن أهم مشاريعه الملك الذي أسس مشروع الري والصرف وفي الأحساء عام 1972م يعتبر من أعظم المشاريع الوطنية للسعوديين حيث أدى إلى تحول كبير في تحسين الإنتاج الزراعي في المنطقة.

يقوم المشروع على إنشاء شبكة للمياه العذبة وشبكات صرف صحي منفصلة أخرى. وقد حقق المشروع نجاحاً كبيراً في زيادة الإنتاج الزراعي والاستغلال الأمثل للأراضي الخصبة. ويعود اختيار منطقة الأحساء لتنفيذ هذا المشروع إلى كونها منطقة زراعية منذ القدم ويعتمد المشروع بشكل أساسي على مياه الينابيع. وتم ربط مصادر المياه الطبيعية بمجموعة من شبكات الري. بالإضافة إلى توفير خزانات المياه لاستخدامها عند الحاجة.

أهمية مشاريع الري والصرف

وترجع أهمية مشاريع الري والصرف إلى قدرتها على تلبية طلب السوق المحلي على المحاصيل الزراعية، خاصة الخضروات مثل الطماطم والبصل والليمون وغيرها من المحاصيل التي تضطر المحافظات إلى استيرادها من الداخل أو الخارج. أسعارها آخذة في الارتفاع.

لم يكن الكثير من المستثمرين مهتمين بالاستثمار في الزراعة، لكن مع إقامة مثل هذه المشاريع ستصبح الزراعة استثماراً جذاباً.

إنجازات الملك الذي أسس مشروع الري والصرف

  • كلفه والده في سن مبكرة للغاية بتمثيله في المحافل الدولية، وواصل الملك فيصل خدمة والده ووطنه وشعبه طوال حياته.
  • منحته بريطانيا وسام القديس جورج والقديس ميخائيل في عهد الملك جورج السادس.
  • ترأس الملك فيصل وفد المملكة إلى مؤتمر لندن عام 1939 حول القضية الفلسطينية، المعروف بمؤتمر المائدة المستديرة. وبوصفه رئيساً لوفد بلاده، مثّل البلاد أيضاً في التوقيع على ميثاق الأمم المتحدة في سان فرانسيسكو عام 1945 (1364هـ).
  • وقاد الملك فيصل القوات السعودية لتهدئة الأوضاع المتوترة في عسير عام 1922 (1341 هـ).
  • شارك في الحرب اليمنية السعودية عام 1934.
  • تولى الملك فيصل عدداً من المناصب الرفيعة في عهد والده الملك عبد العزيز آل سعود. عين ممثلاً للحجاز عام 1926 (1344 هـ)، ورئيساً لمجلس الشورى عام 1927 (1345 هـ)، وأول وزير خارجية للبلاد عام 1930 (1348 هـ).
  • وفي عهد الملك فيصل زادت مساحة الأراضي الزراعية بشكل ملحوظ وتم تشجيع البحث عن مصادر المياه. فخلق مشروع الري والصرف وفي الأحساء، من بين مشاريع أخرى مثل مشروع سد أبها في الجنوب، ومشروع التشجير، ومشروع الثروة الحيوانية، وبنك الائتمان الزراعي.
  • تأسست المؤسسة العامة للبترول والمعادن في عهده كجزء من بحث الدولة عن المعادن في جميع أنحاء المملكة.
  • اهتم الملك بالتعليم، وخاصة تعليم الفتيات السعوديات. لقد زاد عدد الطلاب الحاصلين على المنح الدراسية الجامعية والدراسات العليا بسرعة. كما قدمت الدولة مساعدات مالية للطلاب ووزعت الكتب المدرسية مجانًا.

المصدر1

المصدر2

المصدر3