وهي أداة تستخدم في مواضع كثيرة ويختلف معناها باختلاف الجملة. تعد اللغة العربية رابع أكثر اللغات انتشارًا في العالم، إذ يبلغ عدد المتحدثين بها ما يقرب من نصف مليار شخص، يتركز معظمهم في منطقة العالم العربي. وقد أثرت بشكل مباشر على اللغات الثانية بسبب احتلالها على مدى عقود من الحضارة والعلوم والتقدم في العالم.

ما هي الأنواع في اللغة العربية؟

تستخدم “ما” في العديد من الجمل ضمن القواعد النحوية، فيتغير تركيب أو تركيب الجملة حسب وظيفتها، وأنواعها في اللغة العربية هي كما يلي:

ما هو الشرط:

  • تستخدم الصيغة الشرطية لإدخال الجملة لجعل الفعلين صالحين في زمن المضارع. مثال من القرآن : قال الله تعالى

    “وما تفعلوا من خير فإن الله يعلمه”.

ما هو الاتصال؟

:

  • ويستخدم للدلالة على شيء غير منطقي، مثلاً: قال الله تعالى:

    “ما عندكم ينفد وما عند الله يبقى”.

ما هو الاستفهام؟

  • ويمكن استخدامه عند السؤال أو السؤال عن غير العاقل، كالنبات والحيوانات، مثل “ما هذا؟”، أو عن الحق سواء كان عاقلاً أم غير عاقل، كقوله تعالى:

    “يتساءلون

    “تُحذف الألف إذا كانت متصلة بحرف جر، كما يمكن أن يصحبها اسم إشارة مثل هذا أو هذا، مثل ما هذا؟”

ما تم رفضه:

  • ومنها النفي فاعل أو غير فاعل، ويكون مهملاً أو غير فاعل إذا استعمل للفاعل والمخبر، مثل: ما سالم موجود، أو استعمل للفعل الماضي: مثل ما فعله عمر. .

  • وهو عامل إذا دخل في الجملة ولا يعني، فيطرح الفاعل ويضع الخبر في محل النصب، مثل: قال الله تعالى: “وما هذا بشر”. هناك عدة شروط مرفقة، مثل عدم تقديم الخبر قبل الاسم، وعدم اتباعه لذلك الاسم، وموجود فقط في الجملة.

ما هو المصدر :

  • ويندمج مع الذي يليه بصيغة المصدر المفسرة. ويمكن أن تكون صيغة زمانية إذا دلت على الزمان التالي، كما قال الله تعالى:

    “وأمرني بالصلاة والزكاة ما دمت حيا”.

  • أو يكون مجرد مصدر، مثل قول الله تعالى:

    ” لهم عذاب شديد بما نسوا يوم القيامة ”

ما هي علامة التعجب؟

  • وتستخدم كعلامة تعجب بصيغة واحدة، كما قال الله تعالى:

    «ما صبروا على النار».

ما هي جميعها:

  • يتم إدخالها في الجملة لمنع العامل من الاعتداء عليك بعمله. ومن الممكن التواصل مع آن وأخواتها، كما يقول الله تعالى: وإن تولوا فما عليك إلا البلاغ، أو الاتصال بالله، مثل: ربما رحل الجمل.

ماذا حدث:

  • ويأتي ذلك بعد الشقاء ونعم: نعم ما فعل، ما بئس ما فعل.

ما هو الغموض؟

  • وهي صفة بعد الاسم، فمعناها التقليل والتعظيم، كما قال الله تعالى

    “إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً للبعوضة”.

ما هو قابل للخصم:

  • ويمكن أن يكون بين شيئين متقاربين أو حتى على مسافة بعيدة، مثل قول الله تعالى:

    “فبما رحمة من الله أحسنت إليهم”.

    أو إذا أتيت فنحن نرحب بك.

أنواع الأشياء في اللغة العربية

انظر: ماذا تعني كلمة “كاشط” باللغتين العربية والإنجليزية؟

ما هي الحجازية وما هي التميمية

وبعد النظر في أنواع ما يكتب في اللغة العربية، فإن الكلمة المنفية عند العرب لها معنيان عند استعمالها في الجملة. وهي لا تدخل بالمعنى الاسمي، ولكنها تنقسم إلى الكلمة الحجازية والكلمة التميمي، ويمكن تمييزهما بما يلي:

ما هي التميمة:

يمكنك فعل شيء مثل الكلمة النافية تمامًا، لكن لا يمكنك فعل شيء مثل “ليس”، وتبقى الجملة كما هي، والقاعدة هي: حق الحرف المختص العمل، وحق الفاعل. لا -الحرف المتخصصة لا يعمل.

“الماء” حرف غير خاص عندما ينطبق على اسم أو فعل، فلا يصلح.

ما هو حجازي :

يفعل ما لم يفعله الحجازيون، ويسمي الاسم ويضع المخبر: ولا يعمل إلا بشروط، منها: لا يكتشف، لا ينفي إلا نفيه، الاسم النون يفعل. لا يأتي قبل المسند.

ولا يتكرر، ولا يضيع المخبر الإيجابي، ولا يسبق الخبر الاسم، إلا الجار والنصب والحال.

انظر: قواعد اللغة العربية كاملة

أنواع التمارين

وبعد الاطلاع على الأنواع في اللغة العربية يمكن تمييز نوع من الأمثلة التالية:

  • ما أحلى صوته!

  • قال الله تعالى:

    “أريد فقط الإصلاحات بقدر ما أستطيع.”

  • ماذا حدث في الصباح؟

  • عندما تزور بيتنا نتشرف بك.

  • قال الله تعالى: تزوجوا ما شئتم من النساء مثنى وثلاث ورباع.

  • حافظ على صلواتك ما حييت.

  • مهما فعلت من خير ستجده

  • قال الله تعالى:

    “وما محمد إلا رسول”

    .

  • قال الله تعالى: ما ننسخ من آية أو ننساها نأت بخير منها أو مثلها.

  • لكن أحمد كريم.