إن اتخاذ القرار هو عملية أساسية في حياتنا اليومية والمهنية. وهذا يتطلب تقييم الخيارات المتاحة واختيار الأفضل بناء على المعلومات والاعتبارات. قد يكون اتخاذ القرار قرارًا صغيرًا في الحياة اليومية، ولكنه أيضًا قرار كبير في العمل. وتشمل هذه العملية التحليل والتفكير النقدي والتشاور وإدارة المخاطر. اتخاذ القرار الصحيح يمكن أن يؤدي إلى تحقيق الأهداف والنجاح.


بحث في اتخاذ القرار وتحديد الأولويات


  • يقال هذا عادة

    المستقبل

    إنه نتاج الحاضر، وبشكل أدق، المستقبل يتكون من قرارات الحاضر.

  • إن اتخاذ قرارات مختلفة، من الأبسط إلى الأكثر تعقيدًا، ليس مجرد شيء يفعله شخص ما دون وعي كل يوم.

  • بل هي عملية لها خطوات محددة، ومثبتة علميا أيضا، وترتبط بشكل أساسي بعملية أخرى لتحديد الأولويات.

  • إن عملية اتخاذ القرار وتحديد الأولويات هي اللبنات الأساسية في بناء…

    جدار المستقبل

    ما يحاول الإنسان أن يبنيه بين لحظة وأخرى.

  • تعتبر عملية اتخاذ القرار إحدى المهارات الأساسية التي يجب على الجميع محاولة إتقانها بطرق مختلفة.

  • كما تعتبر من المهارات الأساسية المطلوبة لمعظم الوظائف في مختلف المؤسسات والشركات.


مقدمة في اتخاذ القرار وتحديد الأولويات


بحث في اتخاذ القرار

  • تشتمل العمليات الإدارية بشكل عام على العديد من المكونات، من أهمها:

    عملية إتخاذ القرار

    .

  • انه معتبر

    اتخاذ القرار وتحديد الأولويات

    أصعب مهمة على الإطلاق، ولكنها في نفس الوقت من أكثر المهام أداءً.

  • إن كل خطة تتخذها مؤسسة أو شركة، وكل خطوة يخطوها الفرد في حياته مهما كانت بسيطة، تتطلب أن يكون لدى الفرد القدرة على اتخاذ القرارات.

  • وفي الفقرات التالية سنناقش عملية اتخاذ القرار وتحديد الأولويات بالتفصيل.

أنظر أيضاً: قدرة الفرد على التخيل تساعده على اتخاذ القرار الصحيح


اتخاذ القرار وتحديد الأولويات


  • يتم تعريف عملية اتخاذ القرار في علم النفس على أنها عملية معرفية ناتجة عن اختيار المعتقد.

  • أو ناشئة عن خيار واحد من بين العديد

    الاحتمالات الممكنة

    بحيث تؤدي عملية اتخاذ القرار إلى الاختيارات النهائية.

  • وبعبارة أخرى، يتم تعريفه

    عملية إتخاذ القرار

    تحديد الأولويات يعني اختيار أفضل البدائل المتاحة.

  • بحيث يرتكز هذا البديل على عدد من المعتقدات والقيم التي تخص متخذ القرار.

  • الغرض من عملية اتخاذ القرار وتحديد الأولويات هو:

    خذ مثالا على الحل

    لا يضر حل المشكلة.


أهمية تحديد الأولويات


كما ذكرنا سابقاً، هناك عملية البحث عن اتخاذ القرار وتحديد الأولويات التي يمارسها الإنسان يومياً في حياته المهنية واليومية، وهنا تكمن أهميتها الأساسية.

  • وتعتبر إحدى الطرق الرئيسية المستخدمة

    تنفيذ الخطط والاستراتيجيات

    مختلف.

  • إنها أيضًا طريقة فعالة لتحقيق ذلك

    القيام بالإجراءات الإدارية

    فعالة ومنظمة.

  • تعد عملية صنع القرار أداة مهمة لمسؤولي الشركات والمؤسسات

    المسؤول الرئيسي عن الأداء العالي لهذه المؤسسات.

  • انه يعتمد على ذلك

    مستقبل الشركات المختلفة في عملية اتخاذ القرار،

    وذلك لأن هذه القرارات لها عواقب مختلفة على المدى الطويل والقصير.

  • عملية صنع القرار تساهم في ذلك

    توزيع المناصب والوظائف

    بشكل مناسب بين أعضاء الشركة.

أنظر أيضا: تحميل نماذج تقرير التدريب التعاوني


خصائص عملية اتخاذ القرار


  • تتميز عملية اتخاذ القرار وتحديد الأولويات بعدة سمات أهمها أنها عملية

    يعتمد على النشاط الفكري والعقلي

    مبدئيا.

  • أي أنه مبني على

    الأسس المنطقية والعلمية

    وأساليب التفكير المنظم السليم.

  • وتتميز عملية اتخاذ القرار بأنها عملية متتابعة، أي أنها تعتمد على سلسلة من الخطوات المترابطة.

  • كما يتميز

    عملية اختيارية وغير إلزامية

    وهذا يعني أن عملية اتخاذ القرار تعتمد على اختيار البديل الأمثل من بين عدد من البدائل.

  • كما يعتمد تحديد البدائل على بعض الخطوات لتحديد الأولويات بشكل عام، بحيث يتم اختيارها بناءً على عدد من الأسس والمعايير.

  • وتتميز عملية اتخاذ القرار وتحديد الأولويات بما يلي:

    ليس مثاليا

    أي أنك لا تبحث عن البديل الأمثل، بل عن البديل الأنسب.

  • وأخيراً تتميز عملية اتخاذ القرار بما يلي:

    العملية المستقبلية

    القرار يتم اتخاذه الآن، لكن العواقب ستظهر في المستقبل.

  • هذا هو الحال

    يعتمد إلى حد كبير على بعض الحسابات والتنبؤات بالمستقبل

    .


أنواع اتخاذ القرار


  • هناك نوعان أساسيان من اتخاذ القرار؛ النوع الأول يتعلق بالقرارات الإستراتيجية.

  • وتعرف هذه القرارات بالقرارات الحاسمة، مثل:

    قرار الزواج أو قرار الهجرة أو قرار الإنجاب

    وهكذا دواليك.

  • وذلك لأن هذه القرارات لها تأثير مباشر على حياة الإنسان.

  • هناك أيضًا عدد من القرارات التكتيكية التي يجب اتخاذها قبل اتخاذ القرارات الإستراتيجية.

  • وانت تعرف

    قرارات تكتيكية

    إنها الأبسط ويمكن تناولها بسهولة ولا تستغرق الكثير من الوقت.

  • النوع الثاني

    القرارات المتعلقة بعملية اتخاذ القرار

    تتعلق بالقرارات الفردية والجماعية.

  • فالقرارات الفردية تتحدد على أساس أن الفرد الواحد يتحمل العواقب والعواقب تنبع منه شخصيا، أما القرارات الجماعية فيتخذها فريق كامل.

أنظر أيضا: وظائف إدارة المخاطر المالية


العوامل التي تؤثر على عملية اتخاذ القرار


وفي سياق الحديث عن بحوث اتخاذ القرار هناك عدد من العوامل التي تؤثر على عملية اتخاذ القرار، منها:

تتعلق بالحالة النفسية لمتخذ القرار

.

  • ويختلف القرار تماما عندما يتخذه شخص هادئ ومتوازن وحكيم وعقلاني وعندما يتخذه شخص يتمتع بعكس هذه الصفات.

  • للوقت أيضًا تأثير كبير على عملية اتخاذ القرار حيث يمكن أن يتسبب في فشل العملية أو نجاحها.


  • المشاركة أو التفكير الجماعي

    ويلعب دوراً هاماً في نجاح أو فشل عملية اتخاذ القرار.

  • ويتأثر صنع القرار أيضا

    نظرا للظروف والعوامل المحيطة

    يعتمد الأمر على صانع القرار ويرتبط أيضًا بالعديد من الظروف العامة في البلاد.

  • العوامل الرئيسية التي تؤثر على عملية اتخاذ القرار هي:

    الظروف الداخلية للمؤسسة أو الشركة

    أو حتى للعائلة.


خطوات اتخاذ القرارات وتحديد الأولويات


وفي سياق الحديث عن بحوث اتخاذ القرار هناك بعض الخطوات التي يتم اتباعها في عملية اتخاذ القرار وتحديد الأولويات.

  • يجب أن يكون متخذ القرار على علم بالمشكلة والوضع الحالي المحيط بها، بالإضافة إلى تحليل كافة جوانبها المختلفة.

  • وتعتبر هذه الخطوة هي الخطوة الأولى في عملية اتخاذ القرار، أما الخطوة الثانية فهي:

    عرف المشكل

    لأكون دقيقا.

  • الخطوة الثالثة هي البحث عن البدائل من خلال:

    البحث والبحث وكتابة هذه الحلول

    بشكل ورقي لتبقى أمام متخذ القرار.

  • أيضًا

    أسلوب الكتابة

    كما أنه يساعد في التوصل إلى حلول جديدة ومختلفة. ويمكن نشر الخبراء لإيجاد هذه الحلول.

  • بعد أن قمنا باستكشاف مجموعة واسعة من البدائل المختلفة وتوصلنا إلى نتيجة، تبدأ الخطوة الرابعة بمناقشة تلك البدائل.

  • وانتهى الأمر

    دراسة العيوب والمميزات

    وذلك حسب كل بديل، وكذلك حسب الظروف المناسبة لكل منهما.

  • الخطوة الخامسة هي اختيار البديل الأفضل، والخطوة السادسة هي تنفيذ القرار.

  • وانتهى الأمر

    وضع خطة تنفيذ شاملة

    يضمن تنفيذ القرار المتخذ بالكامل.

  • ولا يعتمد دور صانع القرار على ذلك فحسب، بل يجب أيضًا مراقبة تنفيذه من خلال العديد من الأدوات والموارد.

  • وذلك للتأكد من أنه يستطيع مراقبة عملية التنفيذ بحيث لا تحدث أي جوانب سلبية.


نصائح لاتخاذ القرار الناجح


  • واستكمالاً لحديثنا عن بحوث اتخاذ القرار، هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها لنجاح عمليات اتخاذ القرار، مثل:

    إنشاء علاقات مبنية على التكامل.

  • وهذا يعني أن الشخص يعمل مع الآخرين الذين لديهم

    الإمكانيات والقدرات

    فهو متكامل مع ما يملكه وبالتالي يمكنه استشارتهم بشأن القرار الذي سيتم اتخاذه.

  • بهذه الطريقة يتم ضمانه

    صاحب القرار على حق

    في كافة الجوانب والاتجاهات.

  • ويجب على صانع القرار أن يفعل الشيء نفسه

    التشاور مع الأشخاص المشاركين في اتخاذ القرار

    .

  • وكما هو الحال مع رب الأسرة الذي يتخذ قراراً بشأن أمر عائلي، عليه أولاً أن يستشير عائلته لأنهم يتأثرون بشكل مباشر بهذا القرار.

  • ابحث عن أوسع مجموعة من البدائل والحلول وقم بتضمينها جميعًا

    الاحتياطات ضد التغيرات الزمنية

    التي قد تنشأ في المستقبل.