جمهورية مصر العربية دولة عابرة للقارات. يقع جزء منها في الجانب الشمالي الشرقي من القارة الأفريقية والجزء الآخر في قارة آسيا. وتعتبر مصر جزءاً من الدرع الأفريقي، الذي تعرض لمؤثرات مختلفة حتى أخذ الشكل الذي هو عليه اليوم. العديد من المناطق الصحراوية والجزر والجبال الموجودة فيها.

مقدمة للبحث في تضاريس مصر

تقع مصر بين خطي عرض 24 و 37 شرقا وخطي عرض 22 و 31 شمالا. يحدها البحر الأبيض المتوسط ​​من الشمال، والبحر الأحمر من الشرق، وليبيا من الغرب، والسودان من الجنوب. تبلغ مساحتها حوالي 1,002,000 كيلومتر مربع، منها 78,990 كيلومتر مربع فقط مأهولة بالسكان.

أنظر أيضا: استكشاف درس الطبيعة الموجية للضوء

ما هي التضاريس؟

التضاريس هي مساحة محددة من سطح الأرض، وغالبًا ما تشير إلى أبعادها الرأسية والأفقية والرأسية. يتم تعريف هذه المنطقة ووصفها بناءً على مجموعة من العوامل؛ مثل انحدار الأرض وانحدارها وارتفاعاتها وغيرها، وأهمية دراسة وتحديد التضاريس للأراضي، سواء كان معرفة طريقة توزيع وتدفق المياه، أو المناطق الصالحة لإنشاء المنازل والمستوطنات البشرية.

كما يؤثر على قدرات المؤسسات العسكرية في حالة الحرب والاستيلاء على الأراضي، كما يساهم في تحديد طريقة الحرث المناسبة للأراضي الزراعية حسب طبيعة كل منطقة.

بحث في تضاريس مصر

أنظر أيضا: بحث في تضاريس الوطن العربي

التضاريس

ولمعرفة المزيد عن تضاريس مصر، تنقسم التضاريس إلى ثلاثة أشكال حسب موقعها على سطح الأرض: التضاريس القارية، والتضاريس الساحلية، والتضاريس تحت الماء:

التضاريس القارية

ويقصد بها جميع التضاريس والمعالم البارزة على سطح الأرض الناتجة عن التعرية وعمليات التكوين الأخرى. وتشمل هذه التضاريس الجبال والوديان والسهول (الساحلية أو السهول الفيضية) والأحواض والهضاب.

والمقصود بالنوع الثاني هو:

التضاريس الساحلية

أي جميع المعالم التي تكونت على طول الساحل والناتجة عن طبيعة السواحل الجيولوجية والرواسب وغيرها، وعن أنواع التضاريس الساحلية. الجزيرة، شبه الجزيرة، البرزخ، الخليج، الرأس، الساحل، الجرف.

وأما النوع الأخير من التضاريس: فهو

التضاريس تحت الماء

هذه هي الأشكال والميزات تحت الماء، مثل السهل السحيق، والمنحدر القاري، والجرف القاري، وقاع المحيط، والخندق المحيطي.

كيف يتم تشكيل التضاريس؟

تتم الجيومورفولوجيا أو عملية تكوين الأرض وفق ثلاث عمليات رئيسية:

  • العملية الجيولوجية:

    وهي عملية تنطوي على عدة أنشطة بما في ذلك الانفجارات البركانية وتكوينات الأنهار والتصدع والانحناء وغيرها.

  • عملية التجريد:

    هناك عدة أنواع من التآكل، وهي التآكل بفعل الرياح، والتآكل المائي، والانهيارات الأرضية.

  • تأثيرات النيزك

    ويؤدي سقوط النيازك على الأرض إلى تكوين حفر مملوءة بخاماتها، مما يساهم في تكوين تضاريس معينة على السطح.

اقرأ أيضًا: مقدمة كاملة للبحوث البيئية

تضاريس مصر

أما بالنسبة للتضاريس في مصر فتنقسم إلى أربعة أنواع رئيسية هي: وادي ودلتا النيل، الصحراء الغربية، الصحراء الشرقية وشبه جزيرة سيناء، وسنعرض كل نوع بالتفصيل:

وادي النيل والدلتا

يغطي هذا القسم حوالي 4% من المساحة الكلية ويبدأ من شمال وادي حلفا حتى البحر الأبيض المتوسط. وهو أشبه بمضيق ضيق يمتد من جنوب مصر إلى شمالها.

تنقسم منطقة وادي ودلتا النيل إلى قسمين: الأول يبدأ من وادي حلفا ويصل إلى جنوب العاصمة (القاهرة)، وهي المنطقة التي تسمى 'مصر العليا'. ثانياً: المنطقة الواقعة شمالها.

أما الجزء الثاني فيمتد من شمال القاهرة إلى البحر الأبيض المتوسط، وهي منطقة تسمى “مصر السفلى” أو “دلتا النيل”، حيث يبلغ ارتفاع سطح الأرض عن سطح البحر حوالي 18 مترًا.

ويمتد النيل نفسه من الحدود المصرية جنوباً إلى البحر الأبيض شمالاً، ويصل طوله إلى 1532 كيلومتراً، وله فرعان؛ وهما رشيد ودمياط، ويقع بين هذين الفرعين مثلث الدلتا الذي يعتبر أخصب المناطق الزراعية في مصر.

الصحراء الغربية

الجزء الثاني من الأراضي المصرية هو الصحراء الغربية. وهي تغطي 68% من إجمالي مساحة البلاد وتمتد إلى ما يقرب من 680 ألف كيلومتر مربع، وتمتد أيضًا بشكل عرضي من وادي النيل إلى غرب ليبيا، وطوليًا من البحر الأبيض المتوسط ​​إلى الحدود الجنوبية للبلاد.

وتنقسم هذه المنطقة أيضًا إلى قسمين:

  • الجزء الشمالي:

    وتشمل السهل والهضبة في الشمال مع المنخفضات الكبرى.

  • الجزء الجنوبي:

    وتضم واحات الفرافرة والخارجة والداخلة والعوينات.

الصحراء الشرقية

وتبلغ مساحتها 225 ألف كيلومتر مربع، أي ما يعادل 28% من مساحة البلاد، وتمتد عرضياً من وادي النيل إلى خليج السويس، وطولياً من بحيرة المنزلة إلى الحدود السودانية. المرتفعات ووجود العديد من المواد الخام فيها. مثل النفط والفحم والذهب.

لا تفوت: استكشاف كواكب النظام الشمسي

شبه جزيرة سيناء

وتصل مساحتها إلى 61 ألف كيلومتر مربع، أي ما يعادل 6% من مساحة مصر، وتقع في قارة آسيا ولها شكل المثلث، وتنقسم تضاريسها إلى:

  • الجزء الجنوبي

    : وهي منطقة صلبة ووعرة، وتتكون من جبال الجرانيت.

  • القسم المتوسط:

    وتتمتع هذه المنطقة بأودية تمتد نحو البحر الأبيض المتوسط، وتضم أيضاً هضبة الطيب.

  • القسم الشمالي

    وهي منطقة مسطحة تقع بين هضبة التية والبحر الأبيض المتوسط.

الجبال في مصر

وفي سياق البحث عن تضاريس مصر: يوجد في مصر جبال كثيرة، بمساحات مختلفة، وبأطوال وارتفاعات مختلفة، منها:

  • سلاسل جبال البحر الأحمر، الواقعة غرب البحر الأحمر، يتراوح ارتفاعها من 1000 إلى 300 متر، وقد يصل ارتفاعها في بعض الأحيان إلى حوالي 1500 متر.

  • بجوار جبال المقطم وموسى وبن بشار…وغيرها.

  • ومن أعلى جبال مصر جبل الشايب الذي يصل ارتفاعه إلى 2181 مترًا تقريبًا، وجبل حماطة الذي يصل ارتفاعه إلى 1978 مترًا.

  • ويصل ارتفاع هضبة الجلالة الجنوبية إلى 1472 مترًا، بينما يصل ارتفاع الهضبة الشمالية إلى 1223 مترًا.

  • أما جبال سانت كاترين، والتي تعد من أعلى جبال محافظة سيناء، فيتجاوز ارتفاعها 2629 مترًا فوق سطح البحر.

  • ويصل ارتفاع جبل سانت كاترين إلى 8563 مترًا وتتساقط عليه الثلوج في الشتاء، يليه جبل موسى الذي يصل ارتفاعه إلى 7363 مترًا، وكلاهما يمثل نقطة جذب سياحية كبيرة.

بحث في تضاريس مصربحث في تضاريس مصر

المسطحات المائية في مصر

نواصل حديثنا عن الأبحاث في مجال مصر، فبالإضافة إلى التضاريس البارزة مثل الجبال والرؤوس، يوجد العديد من المسطحات المائية سواء أنهار أو بحيرات طبيعية أو صناعية، منها:

  • نهر النيل وفرعيه دمياط ورشيد.

  • البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأحمر.

  • حوالي 11 بحيرة طبيعية منها: التمساح، وادي الريان، مريوط، إدكو، بحيرات المرة، بحيرة البرلس، بورفؤاد وغيرها.

  • بحيرة صناعية واحدة وهي بحيرة ناصر.

أنظر أيضا: بحث كامل عن تأثيرات التفاعلات الكيميائية على البيئة السلبية والإيجابية

الجزر المصرية

  • أما الجزر المصرية فيبلغ عددها 1048 جزيرة معظمها غير مأهولة، منها 144 جزيرة في نهر النيل، وأبرزها جزيرة دهب.

  • وتشمل الجزر المصرية أيضًا جزيرة الرحمانية وسهيل والنباتات والروضة وفيلة… وغيرها.

  • أما جزر البحر الأحمر فهي تشمل جزيرة الزبرجد، وجزيرة شدوان، وروكي… وغيرها.

  • كما يوجد في البحر الأبيض العديد من الجزر، منها جزيرة نيلسون التي تقع شمال خليج أبو قير، وتبلغ مساحتها 21.300 متر مربع، وتكثر فيها أنشطة الغوص وصيد الأسماك.

اختتام دراسة عن تضاريس مصر

تشكلت معظم تضاريس مصر نتيجة الترسيب والتعرية والانفجارات البركانية وسقوط النيازك، إلا أن وادي النيل ومنطقة الدلتا هي المنطقة الوحيدة التي يحتمل أن تكونت نتيجة تراكم الصخور، إلا أنها تظل الأكبر جزء من الأراضي المصرية مزار ومقصد سياحي مهم لكثير من المصريين والأجانب.

إذا كنت ترغب في مزيد من المعلومات للتحضير

استكشاف تضاريس مصر بأكملها

; ويمكنك الاستعانة بالعديد من المراجع الجغرافية الغنية، مثل كتاب جغرافية مصر الطبيعية، والخريطة المستقبلية للعالم المصري، وكتاب جغرافية مصر وغيرها.