بعض العوامل التي اكتشفها العلماء والمستكشفون هي أنها عبارة عن حبيبات صغيرة تتجمع لتشكل الطبقة القشرية للأرض، وبعضها يتكون من مجموعة معادن أو معدن واحد، وذلك حسب العوامل التي أدت إلى تكوينهم. لقد قسم العلماء الصخور إلى ثلاثة أنواع رئيسية تندرج تحتها العديد من التصنيفات، وذلك يعتمد على طبيعة تكوينها وحالة جزيئاتها.


تتشكل الصخور المتحولة نتيجة …



تتشكل الصخور المتحولة نتيجة ...

الصخور هي أشكال صلبة موجودة في الطبيعة وتتكون من معدن واحد أو أكثر. يبدأون في التوحيد بفضل العوامل التي يتعرضون لها، وتشكيل وحدة القشرة الأرضية. وتنقسم هذه الصخور إلى ثلاثة أنواع حسب كيفية تشكلها والعوامل التي أثرت فيها.

تتشكل الصخور تحت الأرض أو عند تعرضها للعوامل الجوية المختلفة كالتعرض للضغط الجوي المرتفع أو درجات الحرارة المرتفعة. وتتشكل الصخور المتحولة تحت تأثير هذه العوامل بالإضافة إلى المحاليل الكيميائية النشطة التي تتلامس معها. مع المواد التي تتكون منها الصخور.

وهذا من شأنه أن يمنع المعادن التي تتكون منها الصخور من أن تكون في حالة مستقرة، لأنها تتأثر بالعوامل المحيطة التي تمنحها أشكالًا وحالات مختلفة للمادة.

تحتوي الصخور المتحولة على تركيبة مختلفة عن تركيبة كل مادة من المواد التي تتكون منها. وحتى تركيبها لا يقترب من تركيب المعادن الأصلية، ولكنه بعيد عن الخصائص المميزة للمعادن الأصلية.

ويرجع ذلك إلى الظروف القاسية التي تتعرض لها المعادن، والتي يمكن أن تؤدي إلى اختفاء الخصائص المعدنية الأصلية وتحطم حبيباتها بالكامل، أو ترتيبها لتشكل طبقات متوازية ومورقة واحدة تلو الأخرى على شكل أشرطة.

وهكذا نجد أن الصخور المتحولة لها خصائص قد تتفق مع أنواع أخرى من الصخور، وهي أنها تتشكل بشكل عشوائي وتشكل بلورات تحتوي على مئات من جزيئات الرمل والحصى. بعضها يعطي توهجًا واضحًا عند تعرضه للضوء. الشمس، وبعضها لا يعطي وهجاً عند تعرضه للضوء.

لا تفوت أيضًا: هل تحتوي الصخور النارية الجوفية على بلورات صغيرة؟ صحيح أم خطأ


أنواع الصخور المتحولة



تتشكل الصخور المتحولة بسبب العوامل الجوية مثل الضغط ودرجة الحرارة، وهو أمر شائع بين كثير من الناس حيث تتغير الصخور من نوع إلى آخر بسبب العوامل المحيطة. وهي من أكثر الأنواع شيوعاً في القشرة الأرضية، ومنها أنواع تنقسم إلى قسمين رئيسيين على النحو التالي:


أولاً: الصخور الورقية المتحولة



وينتج عن تعرض الكلوريت والميكا المباشر لضغوط عالية جداً، مكوناً صخوراً ورقية متحولة، ومنها ما يلي:

نسيج لائحة

وهي صخور مكونة من حبيبات صغيرة يستحيل التعرف عليها بالعين المجردة ولا تتميز باللمعان.

الأنسجة البلهارسيا

هذه هي الحبوب التي يمكن التعرف عليها بالعين المجردة وتتكون من معادن صفائحية.

نسيج الصوف

وهو يشبه إلى حد ما الأردواز من حيث أنه يشكل حبيبات صغيرة، ولكنها تحتوي على خطوط لامعة ومموجة وتنقسم بسهولة.

نسيج نيسي

وتتكون من معادن مرتبة في أشرطة متجاورة ولها ألوان داكنة وفاتحة.


ثانياً: الصخور المتحولة غير الورقية



يتشكل دون التعرض للضغط المباشر. وفي معظم الحالات، يتشكل بالقرب من القشرة الأرضية عند ضغط جوي منخفض نسبيًا. ولا يعتبر خشبا صلبا لأن المعادن التي يتكون منها وهي الكوارتز والكالسيت لا تشكل خطوطا منتظمة. ، وعدم تعرضها لضغوط قوية يكون نتيجة عدم دفنها على عمق مناسب.

وتجدر الإشارة إلى أنها تتحول نتيجة تدفق الصهارة من باطن الأرض إلى القشرة الأرضية، وتسمى هذه الحالة بالتحول التماسي، وتشمل الصخور التالية:

كوارتز

وهو صخرة متحولة تتكون من حبيبات الرمل البروتوليتي التي تنتفخ ثم تتشابك لتشكل صخرة الكوارتز. وأكثر ما يميزها أنها عند كسرها تتكون حبيبات.

الصخور متحمس

وتتميز هذه الصخور بكثافتها وحبيباتها الصلبة. وهي مصنوعة من شبكة خاصة من معادن السيليكات، وتشكل بلورات صغيرة متشابكة.

رخام

الحجر الجيري المتحول ينتج من عدة بلورات متشابكة ويشبه في كثير من الخصائص الكوارتز ولكنه يبدو أكثر ليونة.

لا تفوت أيضًا: تتشكل التربة من خلال تجوية الصخور، سواء كانت صحيحة أم خاطئة


أنواع التحولات الصخرية



أكد العلماء أن الصخور المتحولة تتشكل نتيجة التعرض لضغط ودرجة حرارة عالية. غالباً ما تكتسب المعادن قواماً جديداً أثناء عمليات التحول، حيث أن هناك نوعين من التحولات التي تحدث في المعادن، كما يلي:


1- التحويل الحراري أو التلامسي



تتشكل الصخور المتحولة نتيجة عوامل مناخية مختلفة موجودة داخل الأرض، ومن بينها نوع يسمى التحول التماسي، والذي ينتج عن ترسيب الصخور المحيطة بها واحتراقها بالكامل، حيث يمكن أن يحترق الطين ويتحول إلى فخار، وهذا هو ماذا يحدث للكوارتز الذي يتحول إلى صخر الكوارتزيت.

الصخور الموجودة في المنطقة التي ارتفعت فيها درجة الحرارة بشكل كبير تتغير خصائصها وتتغير خصائصها المميزة، كما تتأثر الصخور الموجودة في المنطقة المحيطة بارتفاع درجة الحرارة أيضًا.


2- التحول الديناميكي أو النطاقي



وهذا ما يحدث عندما تستقر طبقة من الصخور الناعمة على طبقتين من الصخور الصلبة. تسمى الطبقة الناعمة بالطبقة غير المستوية، بينما تسمى الطبقات الصلبة بالطبقات الزوجية. عند تعرضها لضغط مرتفع جدًا، تحدث ضغوط جانبية على الصخور الصلبة. الحفاضات وتسبب التواءها، ولكن ليست الحفاضات الناعمة. تتمتع بمرونة كبيرة ويمكن أن تحتوي على طيات مفردة لا تتجاوز السنتيمترات.

يعد التحول الديناميكي أحد أكثر أنواع التحول شيوعًا لأنه ينتج عن تأثير كل من الضغط والحرارة على مساحات واسعة من القشرة الأرضية، ولكن داخل باطن الأرض.


3- التحول الحراري المائي



وهذا نوع آخر من التحولات التي تشكل الصخور المتحولة، والتي تكون مصحوبة بمواد متجمدة في قاع المحيط. وتتباعد الصفائح وتبتعد عن بعضها البعض لتشكل الصهارة البازلتية التي تعمل على تكوين طبقة قشرية جديدة. إلى ارتفاع درجة حرارة مياه البحر الموجودة في شقوقها، مما يزيد من سرعة التفاعلات الكيميائية بينها وبين البازلت.

ومن هذا استنتج أن الصخور المتحولة تتشكل نتيجة التفاعلات الكيميائية بين الصخور البازلتية ومياه البحر، فتنتج صخور ذات خصائص مختلفة عن البازلت وتركيب كيميائي مختلف.


4- التحول بالدفن



ومن المعروف أن الصخور مدفونة عميقاً نتيجة انهيار القشرة الأرضية والتراكم الناتج عنها، لأن هذا التراكم يتوافق مع ارتفاع في درجة حرارة الأرض ويسبب تغيرات كثيرة في التركيب المعدني وتركيب الأنسجة.

لا تفوت أيضًا: معلومات عن الصخور الرسوبية


5- التحول المجزأ



هناك نوع من الصخور المسحوقة التي تشكل كتلة من الطين وتخضع للتحول بسبب الحركات التكتونية التي تتسبب في كسر القشرة الأرضية وانزلاقها، مما يؤدي إلى تكوين نسيج على طول الصدع، مكونًا نسيجًا مسحوقًا. وهذا ما يسمى التحول تجزئة. .

تؤدي عملية تحول الصخور إلى ذوبان الصخور واندماجها، مما يجعلها خليطًا من معادن عالية الكثافة ذات تركيبات كيميائية مختلفة.