هناك لحظات استجابة كثيرة يحث فيها الإسلام على كثرة الدعاء، والمسلم العاقل هو الذي يتأمل تلك الأوقات ويسأل الله خير الدنيا والآخرة، فهي من عطايا الله – عز وجل -. – ينتمي ل. – للخادم. ومن تلك اللحظات الدعاء بين الأذان والإقامة، لأنه من الأوقات. الرد على الدعوى التي ثبتت بالأدلة الشرعية.

تجربتي في الدعاء بين الأذان والإقامة

تجربتي في الدعاء بين الأذان والإقامة

وكثيراً ما أهملت الأدعية. وما كنت أتوسل إلى الله إلا إذا اشتدت همتي وعظمت حاجتي. فكم كنت مقصرا في تلك العبادة، غافلا عن ثمارها الطيبة للعبد. ولم أكن أعلم أن هناك أوقاتا كثيرة لا يرد فيها الدعاء، ومنها الدعاء بين الأذان والإقامة.

حتى سمعت أحد المشايخ يذكر فضل الدعاء بين الأذان والإقامة، وقد روى حديث عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال فيه: «الدعاء بين الأذان والإقامة» النداء والإقامة مستجابان، فصلوا».

الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع | الصفحة أو الرقم: 3405 | خلاصة قول الحديث : صحيح .

وروى أنس بن مال أيضاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة». قالوا: وما نقول يا رسول الله؟ قال: سلوا الله خير الدنيا والآخرة.

الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي – الصفحة أو الرقم: 3594 | خلاصة قول الحديث : حسن .

ثم أدركت أنه ينقصني شيء مهم: الرجل الذكي لا يضيع وقته في إجابة كل الدعاء مهما كثر أو عظم، فهو على الله هين.

والله ما لبثت طويلا دون أن أجد أثرا طيبا من دعائي، وقد استجاب لي دعوات كثيرة بفضل يقيني بالله عز وجل، والدعاء بين الأذان والإقامة، وهكذا تجربتي في الدعاء بين الأذان والإقامة كان له عواقبه الطيبة.

ولا يفوتك أيضاً: تجربتي مع اسم الله الأعظم والدعاء بسم الله


فضل الدعاء بين الأذان والإقامة


وأردت التعرف أكثر على أفضل الأدعية في ذلك الوقت، والحكمة من استجابة الله للدعاء في ذلك الوقت، وتبين أن ذلك ثابت بالأدلة الشرعية، وخاصة سنة النبي -صلى الله عليه وسلم-. عليه السلام – عن أفضل الأدعية في ذلك الوقت.

وقد وردت عدة أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تبين فضل الدعاء في تلك الأوقات وتحث عليه.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: “ساعتان تفتح فيهما أبواب السماء، وقلما ترد دعوة الداع عند النداء، وحين يكون الجهاد في سبيل الله”. أي هناك وقتان لا يردون، أو قال: لا يردون، الدعاء عند النداء وعند القتال حين يقاتل بعضهم بعضا.

وعن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «رجلان لا ترد دعوتهما أو يندر عند النداء وعند القتال. عندما يقاتلون بعضهم البعض. وغير ذلك: ووقت المطر».

وقال عبد الله بن عمر عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «قال رجل: يا رسول الله، المؤذنون يفضلوننا؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قل مثل ما يقولون، فإذا أعددت فاسأل تعطه».

ولا يفوتك أيضاً: الدعاء ربي أني مغلوب حتى أنصر، وتجربتي مع الدعاء


الأدعية التي تقال بين الأذان والإقامة


تجربتي في الدعاء بين الأذان والإقامةتجربتي في الدعاء بين الأذان والإقامة

كنت أبحث عن الأدعية الشهيرة التي روىها النبي (صلى الله عليه وسلم) والتي تقال بين الأذان والإقامة، وتبين لي أنه لا توجد أحاديث توضح ما قيل في هذه النقطة قيل. وقت.

ولكن يستحب أن يشمل أيضاً أمور الآخرة، لا سيما أنه وقت إجابة الدعاء، ويمكن الاستعانة بالأدعية المعروفة الواردة في الكتاب والسنة.

«ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار».

“ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك فضلا إنك أنت المعطي.”

“رب اجعلني صاحب صلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاءي * ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم الحساب.”

“اللهم أعني أن أسميك وأشكرك وأعبدك.”

اللهم إني أعوذ بك من البرص والجنون والجذام وغيرها من الأمراض الخطيرة.

اللهم إني أعوذ بك من شرور الأخلاق والأعمال والخيال.

“اللهم اجعل في قلبي نوراً، وفي بصري نوراً، وفي سمعي نوراً، وعن يميني نوراً، وعن يساري نوراً، ومن فوقي نوراً، ومن تحتي نوراً، ومن أمامي نوراً، ومن خلفي نوراً، واجعل نوراً عظيماً” لي.”

اللهم إني أعوذ بك من فتنة جهنم وعذاب جهنم، أعوذ بك من فتنة القبر، أعوذ بك من عذاب القبر، أعوذ بك من فتنة القبر فتنة الغنى، أعوذ بك من فتنة الفقر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال.

اللهم إني أعوذ بك من زوال رحمتك، وتغير عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك.

اللهم إني أعوذ بك من الفقر والفقر والذل، وأعوذ بك من الظلم أو الظلم.

اللهم إني أعوذ بعظمتك أن أقتل تحتي.

اللهم اغفر لحينا وميتنا، وصغيرنا وكبيرنا، ورجلنا ونسائنا، وحاضرنا وغائبنا. اللهم من أحييته منا فأحيه على الإيمان، ومن توفيته منا فتوفه على الإسلام. اللهم لا تحرمنا أجره ولا تضلنا بعده.

اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري، ومن شر لساني، ومن شر قلبي، ومن شر بدني.

“ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ربنا ولا تحمل علينا إصراً كما حملته على الذين من قبلنا ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به. “واغفر لنا واعف عنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين”.

ولكني أكثرت من الدعاء والدعاء لأشياء مختلفة في الدنيا والآخرة.

  • اللهم إني أسألك بكل اسم هو لك أن تغفر لي ذنبي، وتلبي لي سؤلي، رب عافني واغفر لي، وارزقني الخير حيث كان، وأرضني به يا رب. كريم.

  • اللهمّ ارزقني خيري الدنيا والآخرة، وسهل لي الأمور كلها. اللهم إني استودعتك أمري فتولاه لي فإني لا أحسن صنعا.

  • رب أسألك أن تصلح لي ديني ودنياي، وأن تجعل الحياة زيادة لي في كل خير، وتنقذني من كل شر في الموت.

  • اللهمّ اهدني برحمة من هديت، واغفر لي وعافني. اللهم اجعل القرآن العظيم ربيعاً لقلبي ونوراً لقلبي. اللهم حببني في كل عمل يقربني إليك، واصرف عني كل أمر يسخطك يا رب العالمين.

  • اللهم إني أسألك التوفيق في أمري كله وفي ديني ودنياي. اللهم ارزقني العفة والغنى والصلاح والتقوى.

  • رب أسألك العافية في الدنيا والآخرة. اللهم عافني في سمعي وبصري وبدني.

وفي نهاية تجربتي مع الدعاء بين الأذان والإقامة، فإن الحكمة من كون الدعاء مستجاب بين الأذان والإقامة ربما هي فضيلة الوقت، أي منذ الزمان إن الدعاء عظيم، ذلك وقت الصلاة، دعاءها عظيم.


المراجع

  1. ↑ الراوي: سهل بن سعد السعدي | المحدث : المنذري | المصدر : الترغيب والترهيب الصفحة أو الرقم: 2/262 | خلاصة قول الحديث: (إسناده صحيح أو حسن أو نحوه).

  2. ↑ الراوي: سهل بن سعد السعدي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 2540 | خلاصة قول الحديث: صحيح بدون “ووقت المطر”

  3. ↑ الراوي : عبد الله بن عمرو | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح أبي داود – الصفحة أو الرقم: 524 | خلاصة قول الحديث: حسن صحيح.