إعداد جدول لتنظيم الوقت اليومي

يمنحك المزيد من الوقت لإنجاز جميع المهام دون جمع بعضها لليوم التالي ويسبب تأثيرات سلبية على النفس. إدارة الوقت أمر مهم ويجب على الفرد أن يحرص عليه حتى يتمكن من رؤية ثمار حياته ولا يبقى عالقاً في المنتصف بلا نتائج.


تحميل جدول إدارة الوقت اليومي


جدول إدارة الوقت اليومي

جدول إدارة الوقت اليوميجدول إدارة الوقت اليومي

جدول إدارة الوقت اليوميجدول إدارة الوقت اليومي

إن عملية تنظيم الوقت تساعد الفرد على إنجاز مهامه اليومية، وخاصة الطلاب، فإذا نظم وقته بين الذهاب إلى الفصول الدراسية والدراسة، فإنه سيأخذ وقتاً للراحة ويجني ثمار جهده اليومي للرؤية.

إن قلة إدارة الوقت لها تأثير سلبي على الفرد حيث تجعل من الصعب عليه إدارة وإتمام كافة المهام. أما إذا نجح في تحقيق أسلوب معين في إدارة الوقت، فإن إحساسه بالنشاط ورغبته في تحقيق هدف أكبر سيقل. سوف يزيد عدد المهام. أفضل طريقة هي تحميل نموذج إدارة الوقت بصيغتين كما يلي:

لا تفوت أيضًا: قم بتنزيل جدول دراسي فارغ وجاهز بصيغة Word وPDF


كيفية تنظيم الوقت


بعض الناس يفشلون في إدارة الوقت؛ لأن الدماغ غير معتاد على اتباع نهج محدد طوال اليوم، على الرغم من الفوائد التي يجلبها.

يبدو جدول تخطيط الوقت اليومي غير ناجح عند الكثير من الأشخاص، لذلك هناك نصائح وأساليب ستساعدك على إنجاح الجدول وتنظيم وقتك، حتى تجد وقت فراغ في يومك.


1- حدد هدفًا يوميًا


في صباح يوم جديد عليك أن تفكر قليلاً: ما الذي أريد تحقيقه اليوم؟ هل أستطيع إكماله في يوم واحد؟ هذا هو ما يعنيه تحديد الهدف.

من خلال تحديد هدفك اليوم، يمكنك التخطيط بشكل أفضل وأفضل، مما سيقودك في النهاية إلى النتيجة المرجوة بأفضل طريقة. ولكن يجب عليك أن تفكر مليًا في الأهداف، سواء كانت قابلة للتحقيق أم لا.


2- تحديد الأولويات


بعد أن حددت أهدافك اليوم، فمن الطبيعي أن تراها مقسمة إلى أربع فئات.

  • هام وغير عاجل.

  • ليست مهمة ولكنها عاجلة.

  • هام وعاجل.

  • ليست مهمة وليست عاجلة.

يتيح لك ذلك رؤية أهدافك بشكل أفضل وأوضح، وعند تحديد الأهداف، يجب تحديد أولوياتها بشكل صحيح.

لكن عليك التركيز أكثر على المهام المهمة غير العاجلة لأن تأجيلها إلى الغد قد يجعلها عاجلة، مما يزيد من إحساسك بالضغط ويمنعك من إكمالها بالشكل الصحيح.


3- طلب المساعدة من الآخرين


في شركات العمل، يقوم المدير بتعيين عدد من الموظفين ويحاول تدريبهم بشكل صحيح. حتى يحصل على الإنتاج المناسب منهم، ومع إدارة الوقت لا تختلف الأمور كثيرًا.

بعد وضع جدول زمني يومي، إذا رأيت أن المهام مجمعة معًا وتقع جميعها ضمن فئة “المهام المهمة والعاجلة”، يمكنك أن تطلب من الآخرين المساعدة في إنجازها.

على أن يقع اختيارك على من لديه خبرة واسعة في هذه المهمة حتى يتمكن من إتمامها بالشكل الصحيح دون أن يضرك، أو تدربه قليلا، فهذا سيوفر لك الوقت والعمل… وسيكون لديك المزيد الوقت لإكمال المهام المتبقية.

ولا يفوتك أيضًا: ختم القرآن في شهر رمضان جدول تنظيم القرآن في 30 يومًا


4- التعبير عن الرفض


ومع ذلك، لإنجاز المهمة بشكل صحيح وعدم ترك العمل يتراكم على كتفيك، يجب أن تتعلم رفض جميع المهام الأخرى التي تتجاوز قدرتك، أو التي ليس لديك ما يكفي من الوقت لإكمالها.

لكن هذا لا يعني أن عليك رفض المساعدة باستمرار: أنت تطلب المساعدة من الآخرين لإنجاز مهامك، فكيف لا تتواصل مع الآخرين؟ ما عليك سوى اختيار الوقت المناسب الذي يمكنك فيه مساعدة الآخرين.


5-القضاء على الانحرافات


لقد دخلت التكنولوجيا حياتنا بشكل لا يوصف، ولا يمكننا جميعاً أن نتخلى عن هاتفنا لمدة خمس دقائق يومياً، مما يعيق إتمام جميع المهام الأخرى في اليوم وتراكمها في اليوم التالي.

لذلك، تأكد من ترك ما يشتت انتباهك والهاتف خلفك. لا تتواصل مع الأصدقاء أثناء العمل أو تتلقى مكالمات هاتفية. هناك بعض البرامج التي تساعدك على إطفاء الهاتف في وقت محدد.

يعتمد هذا البرنامج على آلية قفل الهاتف ولا يوفر أي إمكانية لفتحه قبل انقضاء الوقت المحدد، مثل: “App Off Timer”، وقم بتحميله من الرابط: create.appofftimer


6- التركيز على جودة العمل


إدارة الوقت لا تقتصر فقط على إنجاز أكبر قدر من الأعمال دون جودة، وهو ما يقع فيه الكثير من الأشخاص بسبب قيامهم بإنجاز عدد كبير من المهام في وقت قصير، مما يكشف لاحقًا عن العديد من الأخطاء.

يجب عليك التحلي بالصبر والإتقان، والبدء بالمهام ذات الأولوية والأهم، وإكمالها بشكل صحيح، ثم الانتقال إلى المهام الأخرى.


7- خذ قسطا من الراحة


العمل المتواصل ينطوي على الكثير من الأخطاء، كما أنه يصيب الفرد بالإرهاق ويؤثر سلباً على حالته النفسية، فيقل إنتاجه. ومن الضروري ترك نصف ساعة على الأقل للراحة والاسترخاء.

عندما تضع جدولاً يومياً وتضع قسماً في المنتصف للراحة، ستشعر بالشبع والنشاط عند وصولك إلى هذا الوقت… ويمنحك المزيد من الوقت خارج العمل والدراسة لممارسة حياتك الطبيعية.


8- إتباع نظام صحي


لا يقتصر الأمر على أن أخذ قسط من الراحة يجعلك أكثر نشاطًا وإنتاجية، بل إن تناول الأطعمة الصحية واتباع نمط حياة صحي يمنحك المزيد من الطاقة الإيجابية، مما يؤدي إلى أداء أفضل.


9- ابدأ مبكرًا


كلما بدأت في إكمال مهامك مبكرًا، سيتم إكمال المزيد من المهام وزادت طاقتك. كما أن المماطلة سوف تقلل من وقت الفراغ والطاقة وتتسبب في السهر لوقت متأخر، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة مشاعر التوتر.


10- الحصول على قسط كافٍ من النوم


لتتمكن من المضي قدمًا في اليوم التالي، عليك الحصول على قسط كافٍ من النوم، يتراوح من 8 إلى 10 ساعات يوميًا. وهذا يعيد شحن طاقتك وعقلك، مما يتيح لك أن تكون أكثر تركيزًا.

لذلك، عند كتابة جدول يومي، عليك أن تحدد آخر موعد للمهام، ومن ثم وقت النوم. حتى لو لم يكتمل عملك بعد، عليك أن تخلد إلى النوم.

ولا تفوت أيضاً: أساليب إدارة الوقت التي تساعدك على تنظيم وقتك


البرامج الإلكترونية لإدارة الوقت


هناك العديد من البرامج التي تساعدك على تنظيم وقتك. تأكد من تنزيل واحدة على هاتفك المحمول لأنها مجانية تمامًا ومفيدة جدًا في نفس الوقت.


1-

تعقب العادة


جدول إدارة الوقت اليوميجدول إدارة الوقت اليومي

إنه أحد برامج إدارة الوقت الفعالة إذا لم تتمكن من الالتزام بجدول زمني ورقي. عند تحميل التطبيق ستحتاج إلى تحديد أيام الإجازة ومن ثم إنشاء جدول يومي للإلتزام به.

في نهاية كل يوم يتم تحديد المهام المنجزة ومن ثم يقوم التطبيق بتقييم أدائك ومجهودك لذلك اليوم، ولكن العيب في التطبيق أنه لا يدعم اللغة العربية.


2-

تسجيل الوقت التلقائي في الوقت المناسب


جدول إدارة الوقت اليوميجدول إدارة الوقت اليومي

يساعدك البرنامج على إدارة وقتك من خلال القيام بالمهمة نيابة عنك. كل ما عليك فعله هو كتابة جدول عمل يومي، مع تحديد الوقت الذي تقضيه في إنجاز كل مهمة.


3- البرنامج

إيفرنوت


جدول إدارة الوقت اليوميجدول إدارة الوقت اليومي

يسجل التطبيق ملاحظات حول المهام اليومية وما إذا كنت قد أكملت عملك أم لا، ويسمح لك بالاحتفاظ بالملاحظات المكتوبة أو الصوتية أو المرئية دون عناء.

&nbsp