التصنيف الاقتصادي للمملكة العربية السعودية 2024 ويواصل الاقتصاد السعودي نموه بوتيرة ملحوظة، على الرغم من تراجع الاقتصاد العالمي بنفس المعدل. ويشمل هذا النمو تطورات مختلفة في أجزاء مختلفة من الاقتصاد.

التصنيف الاقتصادي للمملكة العربية السعودية 2024

أتى الترتيب الاقتصادي للسعودية لعام 2024 يحتل المركز التاسع عشر بين كبرى اقتصادات العالمكما يحتل الاقتصاد السعودي المرتبة 16 بين دول مجموعة العشرين، ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل الناتج المحلي الإجمالي إلى نحو 3.02 تريليون ريال (805 مليارات دولار) بالأسعار الجارية. وسيشكل الاقتصاد السعودي نحو 0.9 بالمئة من الناتج المحلي العالمي المتوقع نموه. الوصول إلى 93.86 تريليون دولار في عام 2024.

اقتصاد السعودية 2024

وبحلول نهاية عام 2024، سيكون الاقتصاد السعودي أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي خلال العام الحالي، وتشير بيانات الصندوق إلى أن الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية للسعودية سيرتفع بوتيرة سيزيد. والوتيرة أسرع من الاقتصاد العالمي، الذي من المتوقع أن ينمو بنسبة 15% مقارنة بإنتاج العام الماضي الذي بلغ 701 مليار دولار. ، مقارنة بالنمو الاقتصادي العالمي المتوقع بنسبة 11٪، مقارنة بإنتاج عام 2020 البالغ 84.54 تريليون دولار.

تصنيفات الاقتصاد العالمي 2024

  • وتتصدر الولايات المتحدة التصنيف بين اقتصادات العالم بناتج محلي يبلغ 22.68 تريليون ريال، أي ما يعادل 24.2% من الناتج العالمي.
  • ثانياً، يبلغ الناتج المحلي الإجمالي للصين 16.64 تريليون دولار، وهو ما يمثل 17.7% من الاقتصاد العالمي.
  • بينما تأتي اليابان في المرتبة الثالثة بنتيجة ناتج محلي يبلغ 5.38 تريليون دولار، أي 5.7% من الناتج العالمي.
  • ثم ألمانيا، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي 4.32 تريليون دولار، وهو ما يمثل 4.6% من الاقتصاد العالمي.
  • وتأتي بريطانيا في المركز الخامس، حيث يبلغ ناتجها المحلي 3.12 تريليون دولار، وهو ما يمثل 3.3% من الناتج العالمي.
  • وبعد ذلك، تمثل الهند، التي يبلغ ناتجها المحلي الإجمالي 3.05 تريليون دولار، 3.2% من الاقتصاد العالمي.
  • سابعا، يبلغ الناتج المحلي لفرنسا 2.94 تريليون دولار، وهو ما يمثل 3.1% من الناتج العالمي.
  • ثم إيطاليا، التي يبلغ ناتجها المحلي الإجمالي 2.11 تريليون دولار، أي ما يعادل 2.2% من الاقتصاد العالمي.
  • وتحتل كندا المرتبة التاسعة بناتج محلي قدره 1.88 تريليون دولار، وهو ما يمثل 2% من الإنتاج العالمي.
  • ثم كوريا الجنوبية، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي 1.81 تريليون دولار، أي ما يعادل 1.9% من الاقتصاد العالمي.
  • وتحتل روسيا المرتبة الحادية عشرة بإجمالي ناتج محلي يبلغ 1.71 تريليون دولار، وهو ما يمثل 1.8% من الاقتصاد العالمي.
  • وبعد ذلك، تحتل أستراليا المرتبة الثانية عشرة بإجمالي ناتج محلي يبلغ 1.62 تريليون دولار، وهو ما يمثل 1.7% من الاقتصاد العالمي.
  • وفي المركز الثالث عشر جاءت البرازيل، حيث بلغ ناتجها المحلي 1.49 تريليون دولار، وهو ما يمثل 1.6% من الإنتاج العالمي.
  • ثم إسبانيا، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي 1.46 تريليون دولار، أي ما يعادل 1.56% من الاقتصاد العالمي.
  • وتحتل المكسيك المرتبة الخامسة عشرة بإجمالي ناتج محلي يبلغ 1.19 تريليون دولار، وهو ما يمثل 1.3% من الناتج العالمي.
  • ثم إندونيسيا، التي يبلغ ناتجها المحلي الإجمالي 1.16 تريليون دولار، أي ما يعادل 1.2% من الاقتصاد العالمي.
  • كما جاءت هولندا في المركز السابع عشر بناتج محلي قدره 1.01 تريليون دولار، وهو ما يمثل 1.1% من الإنتاج العالمي.
  • ثم سويسرا، حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي 825 مليار دولار، أي ما يعادل 0.9% من الاقتصاد العالمي.
  • ويحتل التصنيف الاقتصادي للمملكة العربية السعودية لعام 2024 الآن المرتبة 19، حيث يبلغ الناتج المحلي 805 مليار دولار أمريكي، وهو ما يمثل 0.9٪ من الناتج العالمي.

إقرأ أيضاً: معلومات عن الدولة السعودية وسكانها واقتصادها

نمو الاقتصاد السعودي في 2024.. الترتيب الاقتصادي للسعودية في 2024

دخل الاقتصاد السعودي مرحلة التعافي كنتيجة مباشرة للإصلاحات المالية والاقتصادية وحزم التحفيز التي اتخذتها الحكومة السعودية لمواجهة جائحة فيروس “كورونا” المستجد. ومن المتوقع أن ينمو اقتصاد المملكة بنحو 2.1% ثم يقفز. إلى 5.2% في 2022، وهو أعلى مستوى نمو حقيقي منذ 2012.

أسباب نمو الاقتصاد السعودي في 2024

يضاف إلى أسباب نمو الاقتصاد السعودي في 2024:

  • تدفقات الاستثمار الأجنبي، حيث بلغت التراخيص الممنوحة للمستثمرين الأجانب مستوى قياسيا في الربع الرابع من عام 2020، بعد إصدار 466 رخصة، وهو الأعلى في سجل الاستثمار منذ بدء التسجيل في عام 2005.
  • وتشير التوقعات أيضاً إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنحو 3% خلال العام الحالي، على أن يكون نمو الناتج المحلي الإجمالي مدفوعاً بنمو القطاع غير النفطي والنمو النفطي، حتى بعد تحسن أسعار النفط، ومن المتوقع أن يرتفع حجم الإنتاج استجابةً للأزمة. الطلب العالمي المتزايد بعد انتهاء جائحة فيروس “كورونا” الجديد.
  • ويعزز التصنيف الاقتصادي للمملكة العربية السعودية لعام 2024 تنفيذ العديد من البرامج الحكومية التي دفعت إلى تسريع تحقيق «رؤية 2030».
  • ومن البرامج الاقتصادية، من أهمها الدفع بصندوق الاستثمارات العامة ليكون الورقة الرابحة في استغلال الفرص. وساهمت في معدل النمو، بالإضافة إلى خصخصة العديد من القطاعات التي كان لها دور في الفترة الماضية.
  • لأن إدخال صناعات جديدة وقطاع السياحة أصبح أحد مصادر الدخل.

الاقتصاد السعودي غير النفطي

  • ويرى الخبراء أنه في عام 2020 ظهرت بوادر نمو في الإيرادات غير النفطية، حيث وصلت الإيرادات إلى 358 مليار ريال، تمثل 5.46% من إجمالي الإيرادات المالية للدولة، حيث يوجد اتجاه ورؤية واضحة لدى صانع القرار السعودي.
  • ومؤخراً، أعلن ولي العهد السعودي عن ضخ 27 تريليون ريال حتى عام 2030، بهدف تعزيز مساهمة القطاع الخاص إلى 65% من الناتج المحلي، مما يرفع التصنيف العالمي للاقتصاد السعودي من المرتبة 18 إلى المرتبة 15 عالمياً.
  • وتشير بعض التقارير إلى أن قطاع النفط سينمو بنحو 1.3% هذا العام. ولذلك تقدم التصنيف الاقتصادي للسعودية لعام 2024
  • ومن المرجح أن ينمو الاقتصاد بنحو 9.4% في 2022، مع توقع نمو القطاع العام 1.5% هذا العام و1% العام المقبل، والقطاع الخاص 3.2% و3%.
  • ويقدر التقرير أن حجم إنتاج النفط السعودي سيرتفع من نحو 9.2 مليون برميل يوميا في 2020 إلى 9.3 مليون برميل يوميا هذا العام، ثم يرتفع إلى 10 ملايين برميل في 2022.
  • في حين سيرتفع متوسط ​​سعر خام بحر الشمال من 42 دولاراً للبرميل إلى نحو 55 دولاراً هذا العام، ونحو 60 دولاراً في عام 2022.

اقرأ أيضاً: بماذا تشتهر السعودية صناعياً وتجارياً؟

مصادر:
المصدر 1
المصدر 2