الصخور عبارة عن تكوينات صلبة تتكون من مجموعة من المعادن التي تشكل القشرة الأرضية. اعتمادًا على المعادن، تختلف الصخور و تختلف الصهارة

خليط من الصخور المنصهرة تحت الأرض، يسمى الصهارة.

ويعتبر أن درجة حرارته مرتفعة جداً، ما بين 700 و1300 درجة مئوية، وهذه الحرارة المرتفعة تجعله سائلاً، مما يؤدي إلى تغيرات كيميائية وفيزيائية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأرض تعتبر بنية ذات عدة طبقات، منها القشرة والوشاح والنواة، ومكان الصهارة هو في الوشاح لأنها تشغل جزءا كبيرا منه. الصهارة التي تظهر من خلال الشقوق الموجودة في القشرة الأرضية وتتدفق باتجاه بعضها البعض. أثناء وجودها داخل الأرض، تسمى الصخور المنصهرة أو الصهارة.

تسمى الصخور المنصهرة الموجودة تحت الأرض بالصخور المنصهرة.

لا تفوت أيضًا: ما هي أنواع الصخور التي تنتجها الانفجارات البركانية


كيف يتم تشكيل الصهارة؟


تسمى الصخور المنصهرة الموجودة داخل الأرض بالصهارة، والتي تتشكل نتيجة ذوبان الصخور وذوبانها. وتعتبر درجة الحرارة التي تتكون منها أعلى بكثير من درجة حرارة الوشاح العلوي، والتي تصل درجة حرارتها إلى 200 درجة مئوية، وهذه النسبة ليست كبيرة بما يكفي لتكوين الصهارة. ولذلك ترتفع درجة الحرارة إلى مستوى عالٍ وينخفض ​​الضغط، مما يؤدي بدوره إلى تحفيز عملية الذوبان.

ومع ذلك، فإن الجزء السفلي من القشرة الأرضية يحتوي على عناصر مشعة مثل اليورانيوم والثوريوم والبوتاسيوم، والتي بدورها تتحلل لتطلق أشعة يمكن أن تزيد الحرارة. يُرى أن الصهارة تتشكل من انهيار العناصر المشعة عند إضافتها إلى القشرة الأرضية. الحرارة القادمة من الأرض كافية لإذابة الصخور.

بالإضافة إلى وجود بعض العوامل الطبيعية التي تؤثر بدورها على تكوين الصخور المنصهرة الموجودة في باطن الأرض مثلا نجد أن تسرب الماء من المحيطات يزيد من معدل تكوين الصهارة حيث تصبح الصهارة أكثر طفوا مما يدفعها عبر القشرة الأرضية، لكنها لا تظهر إلا في حالات نادرة مسببة الحمم البركانية.


أنواع الصهارة


تسمى الصخور المنصهرة الموجودة تحت الأرض بالصخور المنصهرة.تسمى الصخور المنصهرة الموجودة تحت الأرض بالصخور المنصهرة.

تتكون الصهارة بشكل رئيسي من الوشاح الذي يشكل الطبقة الوسطى من سطح الأرض. كما يحتوي على معادن وغازات مختلفة ذائبة ويبقى في حالة سائلة تحت القشرة الأرضية بسبب الضغط والحرارة.

مع العلم أن كل نوع من الصهارة يحتوي على نسبة معينة من أكسيد السيليكون، وأن هذه الأنواع تختلف أيضاً في احتوائها على نسبة معينة من المعادن، فهي ليست نوعاً واحداً، بل هي 3 أنواع، تتوزع على النحو التالي:


1- الصهارة الريوليتية


وتحتوي بدورها على نسبة محدودة من الكالسيوم والمغنيسيوم والحديد، بالإضافة إلى نسبة عالية من الصوديوم والبوتاسيوم، بالإضافة إلى أن درجة حرارة هذا النوع من الصهارة تعتبر منخفضة مقارنة بأنواع الصهارة الأخرى . حيث تصل إلى حد أقصى 800 درجة مئوية وحد أدنى 650 درجة مئوية أي ما يعادل 1202 درجة فهرنهايت إلى 1472 درجة فهرنهايت.

لا تفوت أيضًا: عندما تتدفق الصهارة إلى سطح الأرض، يطلق عليها…


2- الصهارة الانديسية


ويختلف عن الأنواع الأخرى في احتوائه أيضًا على نسب معتدلة من المعادن، ناهيك عن أن درجة الحرارة فيه تعتبر أقل من درجة البازلت، حيث تصل إلى ألف درجة مئوية ويمكن أن تنخفض إلى 800 درجة مئوية.


3- الصهارة البازلتية


تلك التي تتميز بارتفاع درجة حرارتها عن الصهارة المذكورة سابقاً، حيث تتراوح من ألف درجة مئوية إلى 1200 درجة مئوية، أي ما يعادل 2192 درجة فهرنهايت، إلا أنها تفتقر إلى البوتاسيوم والصوديوم، وهذا لا يلغي غناها بالكالسيوم. . والحديد والمغنيسيوم.


تصنيف الصهارة حسب تركيبها الكيميائي


إذا كانت الصهارة تسمى الصخر المنصهر الموجود تحت الأرض فيمكن تصنيفها حسب تركيبها الكيميائي ومكوناتها على النحو التالي:

نوع الصهارة

الصهارة الحمضية

الصهارة المتوسطة

الصهارة القاعدية

الصهارة فوق القاعدية

توزيع

المناطق الساخنة، الصدوع القارية، القشرة القارية

الجزر القوسية والصفائح المتقاربة

الصفائح المتقاربة، حدود الصفائح المتباعدة، النقاط الساخنة

حدود الصفائح، المناطق الساخنة.

درجة حرارة

فوق 900 درجة مئوية

ألف درجة مئوية

أكبر من 1300 درجة مئوية

فوق 1500 درجة مئوية.

نسبة السيليكا

أكثر من 70%

60%

أقل من 50٪

أقل من 45%

معادن أخرى

2%

3%

اقل من 10٪

أقل من 8%

اللزوجة

عالي

متوسط

ضعيف

قليل جدا

وبما أن اللزوجة هي الأساس لفهم سلوك الصهارة، كما هو الحال مع السيليكا، فهي التي تزيد درجة الحرارة مع انخفاض اللزوجة، وتتكون الصهارة بشكل أساسي من السيليكا المذابة في النوى والألومنيوم والأكسجين والحديد والمغنيسيوم.

لا تفوت أيضًا: الصخور البركانية الجوفية تحتوي على بلورات صغيرة


الصخور المنصهرة ترتفع من الأرض


لقد علمنا بقضية

الصخور المنصهرة الموجودة تحت الأرض، والتي تسمى الصهارة

ولكن عندما تخرج هذه الصخور من الأرض وتثور تسمى “الصخور البركانية” والتي ترتفع إلى مستويات أعلى من سطح القشرة الأرضية فتشكل براكين، علماً أن اللزوجة أو سمك الصهارة يؤثر على شكل الصهارة. . الحمم البركانية، ونتيجة لذلك نستنتج أن:

الصهارة لزجة للغاية

بركان ذو منحدرات شديدة الانحدار

الصهارة التي تتدفق بسهولة

بركان مسطح

فالبركان عبارة عن فتحة في القشرة الأرضية تتدفق منها الصهارة، ويتكون من ثلاث طبقات: الوشاح والنواة والقشرة. وعندما يثور، فإنه يكسر الصخور الموجودة في القشرة الأرضية لتشكل فتحة تسبب البركان.

إذا تمكنت الصهارة من التدفق من القشرة الأرضية، لتكوين صخور بركانية، فإنها يمكن أن تتدفق إلى باطن الأرض، مسببة ظاهرة الجيب المنفذ.