في صلاة التراويح يبوح المسلم بكل ما في قلبه وكل ما تشتهيه النفس، وفي الركعة الأخيرة منها يستغفر الإنسان ويرفع يده إلى السماء ويسأل الله ما يحتاج إليه. وقد كثر المشايخ من الأدعية، ولكن هناك دعاء أعظم جامع، جامع لكل ما تشتهيه النفس، ولا غنى عنه. عنه في تلك الصلاة المباركة.


مكتوب دعاء الركعة الأخيرة من صلاة التراويح


يجب أن نعتاد على أدعية صلاة التراويح، فهي من الأمور التي لا غنى عنها في شهر رمضان، وفيما يلي سنقدم أفضل الأدعية التي يمكن أن تقال في الركعة الأخيرة من صلاة التراويح، مثل كما ذكروا. في المساجد على يد كبار المشايخ:

اللهم ربنا لك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، ملء السماء، وملء الأرض، وملء ما بينهما، وملء ما شئت من كل شيء. اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا فائدة لمن جاد بك.

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد كما يستحق قدره وقدره العظيم. اللهم اهدنا إلى حوضه يا رب العالمين، ثم اسقنا من يده الكريمة شربة هنيئة هنيئة. وهذا لن يجعلنا عطشى أبدًا. اللهم ارزقنا شفاعته يوم يعرض عليك، وارزقنا صحبته في جناتك جنات النعيم.

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم عدد من صلى عليه. وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد بعدد من لم يصل عليه. اللهم صل على سيدنا محمد بعدد صلاة الشفع والوتر. اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد عدد خلقك ورضا نفسك وزنا. عرشك ومداد كلماتك، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد في الأولين والآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين وفي كل وقت وحين.

اللهم اشفع لنا واجعل الصيام والقرآن حجة لنا لا علينا. اللهم اجعلهم أمامنا حتى يقودونا إلى الجنة، ولا تجعلهم خلفنا حتى يقودونا إلى النار، اللهم اجعلنا ممن يقرأ القرآن ويعمل به، ويرزقنا لنا حفظ كتابك الكريم.

اللهم لك الحمد أنت قيوم السموات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن. أنت الحق، وقولك حق، ووعدك حق، والجنة حق، والنار حق، والنبيون حق، وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حق. اللهم لك أسلمنا، وبك آمنا، وعليك توكلنا، وإليك أنيبنا، وإليك نختلف، وإليك حكمنا. واغفر لنا ما قدمنا ​​وما فعلنا. أخرنا ما أخفينا، وما أعلنا، وما أنت أعلم به منا.

اللهم إنا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة. اللهم إنا نسألك العفو والعافية في ديننا ودنيانا وأهلينا وأموالنا. اللهم استر عيوبنا، وآمن روعتنا، واحفظنا من بين أيدينا، ومن خلفنا، وعن أيماننا، وعن شمائلنا، ومن فوقنا. اللهم إنا نعوذ بعظمتك من قتل بيننا.

اللهمّ اهدنا فيمن هديت، واغفر لنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن رزقت، وبارك لنا في ما أعطيت، وقنا شر ما أعطيت. أنت تقضي ولا يقضي عليك حكم. الذي عينته لن يخذل أبدًا، ولن يُكرَّم أحد من معارضيك. تبارك ربنا وتعالى.

اللهم إنا نسألك الخير كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما لم نعلم، ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمنا منه وما علمنا. لا أعرف. اللهم يا مثبت القلوب ثبت قلوبنا على دينك. اللهمّ أعذنا من النفاق. اللهم طهر أعمالنا من النفاق، وقلوبنا من النفاق، وألسنتنا من الكذب، وأعيننا من الخيانة. فإنك تعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.

ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما. اللهم اصلح أبناءنا وشبابنا وعذارينا ونساءنا واجعلنا وإياهم هادين غير مهتدين. ضالاً ولا مضلاً برحمتك يا أرحم الراحمين.

الركعة الأخيرة من صلاة التراويح


دعاء في آخر التراويح


وفي بعض الأحيان يجب على المسلم أن يحقق مقولة: “خير الكلام ما كان صغيراً طيباً”. وقد حققنا ذلك وجئنا نذكر لكم بإيجاز دعاء الركعة الأخيرة من صلاة التراويح، وهو مجرد دعاء يقال في تلك الركعة بما يلي:

اللهم احفظنا بعينك التي لا تنام، وبنعمتك التي لا تطيب. اللهم اكشف الغم عن هذه الأمة يا ذا الرحمة والفضل.

يا الله كن مع إخواننا المظلومين في كل مكان. اللهم أحفظ الأقصى من اليهود والمشركين، وارزقنا الدعاء بالموت هناك.

اللهم إنا وقفنا من خشيتك فاغفر لنا يا الله. اللهم إنا نسألك في هذه الليلة المباركة أن تعتق رقابنا من النار.

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا. اللهم إنا نسألك الجنة وما يقرب إليها من قول وعمل، ونعوذ بك من النار وما يقرب إليها من قول وعمل.

ربنا اغفر لنا ولوالدينا ووالدي والدينا ولمن له حق علينا. يا الله ارحم ضعفنا، وامنع رغباتنا، وفرج كربتنا، وسدد ديوننا، وفرج همومنا، وأزل همومنا. منا أعظم المصائب ما ظهر منها وما بطن.

اللهم يا مفرج الكرب ومفرج الكرب، يا رحمن الدنيا والآخرة وأرحمهم، نسألك اللهم رحمة منك تغنينا بها عن كل شيء سواك، يا من – حي يا حي بنعمتك نستعين، تصلح لنا جميع أمورنا، ولا نترك أنفسنا لأنفسنا لقرّة أعيننا ولا أقل من ذلك.

اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين. اللهم أدخلهم في رحمتك يا أرحم الراحمين. اللهم اغفر لآبائنا وأمهاتنا وأزواجنا وذرياتنا وسائر المسلمين في العالم. مشارق الأرض ومغاربها يا رب العالمين.

اللهم تقبل صيامنا وقيامنا، واغفر لمرتكبي الذنوب والخطايا. اللهم اجعلنا ممن تقبل منهم الصيام والقيام. اللهم أعد لنا رمضان أعواما عديدة وأزمنة مديدة.

اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك. اللهم استرنا بحجابك الجميل ولا تفضنا إلى خلقك يا رب العالمين.

اللهم تقبل منا إنك أنت السميع العليم، وتقبل توبتنا لأنك أنت التواب الرحيم. اللهم إنا نعوذ بك، لا نحصي عليك ثناءً كما أثنيت على نفسك. جلالتك عظيمة وهيبتك عظيمة. ليس لنا إله إلا أنت ولا رب لنا غيرك.

اللهمّ إنا ببابك فلا ترجع خائباً. اللهم اقض حوائجنا وحاجات المسلمين.

اللهمّ اقضِ عنا ديون الغارمين، وفرج كربّة المحتاجين، وارزقنا عاجله، وبارك لنا فيه، وارفع عنا الحرام مهما كان.

اللهمّ يا محوّل الأحوال، حوّل أحوالنا إلى أحسن الأحوال. وصلى الله وسلم وبارك على نبيك ورسولك سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا. وآخر دعوانا أن يحمد الله رب العالمين.

ولا يفوتك أيضاً: ما أقل عدد ركعات لصلاة التراويح؟


عدد ركعات صلاة التراويح


وفي هذه الأمور نعود إلى ما أعلنته القنوات التليفزيونية والصفحات الرسمية لدار الإفتاء، والتي تحدثت فيها عن عدد ركعات صلاة التراويح، وقالت إنها تزيد على 8 ركعات، وهناك القادمة واحدة. بعد 4 ركعات.

وإذا اشتمل على ركعتين فيجب أن يكون عدد الركعات واحداً

12 ركعة

وقد أجمعت الأمة على ذلك، مثل صلاة التراويح

20 ركعة

بدون صلاة الوتر، وإذا أردت معرفة عدد الركعات مع صلاة الوتر، فهي

23 ركعة

وهذا ما اتفقت عليه جميع المذاهب من الشافعي والمالكي والحنفي والحنابلة.

ولا يفوتك أيضاً: دعاء صلاة التراويح مكتوباً ومستجاباً


شروط صلاة التراويح للنساء


ويجب على كل امرأة مسلمة أن تلتزم بما أباحه الإسلام لها. وهذه الصلاة ليست مقبولة ولا ضرورية إذا توافرت الشروط الخاصة بالمرأة. وفيما يلي سنوضح هذه الشروط:

  • أمن الفتنة.

  • ارتداء الحجاب متستر.

  • وتترك الطيبة والزينة.

  • لا تقدم لفظيا.

كما أجاز الفقهاء هذه الصلاة للمرأة المسلمة بناء على الحديث النبوي الشريف.

ولا تمنعوا إماء الله من دخول المساجد فليخرجوا خاليين

«(رواه زيد بن خالد الجهني)، وهذه الشروط مقصود بها حماية النساء والرجال من الفتن، وهذا أول شرط يجب أن تتوافر في المرأة التي تريد الذهاب إلى المسجد.

ولا مانع من أن تستخدم المرأة دعاء الركعة الأخيرة من التراويح. وفيها بركة ويمكن لجميع المسلمين والمسلمات أن يقولوها ويستجيبوا لها إن شاء الله تعالى، ما دامت عوامل الاستجابة موجودة. متاحة لمقدم الطلب.


فضل صلاة التراويح


دعاء الركعة الأخيرة من صلاة التراويحدعاء الركعة الأخيرة من صلاة التراويح

ورغم أن هذه الصلاة سنة وليست فريضة، إلا أن لها فضلًا عظيمًا يسعى كل مسلم إلى اكتسابه. ومن هذه الفضائل فضائل نفسية ودينية، وهذا ما سنوضحه فيما يلي:

  • وفيه مغفرة الذنوب إذا رجع صاحبه نظيفاً خالياً من الدنس. ويكرمه الله من فضله ويغفر ذنوبه بتلك الصلاة.

  • وردا على ذلك الاستفسار، ربط بعض العلماء صلاة التراويح بقيام الليل، قائلين إن من بقي في المسجد بعد الصلاة وانتظر صلاة الليل كان له أجر عظيم عند الله، بناء على ما ورد في الأحاديث النبوية الشريفة. .

  • ويمكن أن يكون سبباً لدخول المسلم الجنة إذا جمع مع قيام الليل.

  • فإنه يكفر الذنوب.

  • ويمنع الذنوب.

  • يقوى إيمان المؤمن بالله.

  • يزداد الرضا عن النفس.

  • ويشعر المصلي بالراحة النفسية التي تلي ذلك.

  • إن النفس المسلمة تهيئ نفسها لاستقبال كل ما هو جميل.

  • فيوقن المسلم أن الدعاء سيستجاب لما يشعر به من مغفرة الذنوب.

  • دعاء الركعة الأخيرة من التراويح مستجاب.