صور ومعلومات عن حادثة الطفل الذي مات من الجوع

ومع انتشار العديد من الحوادث المأساوية في الأيام الأخيرة، برزت التوقعات بأن شيئاً ما سيحدث مهما كان قاسياً، لكن هل من الممكن أن يكون ذلك بمثابة ترك طفل ليموت جوعاً؟ هل حدث هذا من قبل؟ فهل انقرضت الرحمة في قلوب الناس إلى هذا الحد؟ لدرجة أن الأم تترك طفلها وحيداً في المنزل، بلا رعاية ولا طعام. وللأسف هذا ما حدث منذ أيام قليلة في القليوبية.

صور ومعلومات عن حادث الطفل

بعد خلاف بين رجل وزوجته كان الطفل هو الضحية. وتركت الأم الطفلة في منزل الزوجية، دون إبلاغ زوجها، وذهبت إلى منزل والدها، مبررة فعلتها بالقول إنها تريد تأديبه بتسليم الطفلة له إجازة للعناية بها. كالعادة ذهب الرجل إلى عمله وعندها فقط عاد. لمدة أسبوع أو أكثر، كان الطفل يتضور جوعا وتعفن جسده.

والغريب والمؤسف في القضية أن الأب لم يحاول الاتصال بالأم للاطمئنان على أسرته خلال تلك الفترة، بل قامت الأم بذلك كنوع من العقاب للزوج. تركت طفلها يموت، ولا خير في أب لم يتحمل مسؤولية بيته كما ينبغي.

صور وفاة الطفل

وبعد مرور تسعة أيام كاملة، اكتشفت المصيبة التي أودت بحياة الطفل. لم يكن عمر الطفل أربعة أشهر بعد، وكان بلا طعام أو ماء طوال تلك الفترة. كان يرقد هكذا، يبكي بغزارة ويتألم. يستغيث بوالديه، يدعو أمه أن ترضعه أو أبيه لينقذه مما كان فيه، ولكن لا حياة لمن تنادي. ولا أعلم هل هي قسوة أم جحود؟

حادثة الرضيع

حادثة الرضيعحادثة الرضيع

وتم القبض على والدي الطفل

وبعد اكتشاف الجثة التي تحللت بعد مكوثها تسعة أيام، تم القبض على الأبوين لاستجوابهما ومعاقبتهما. وجاءت تصريحات الأب كالآتي:

  • واضطر إلى المبيت في مكان عمله لمدة تسعة أيام بعد نشوب خلاف بينه وبين زوجته.

  • وأكد أن الأم ذهبت مع ابنها الأكبر مروان بحجة الذهاب لشراء بعض احتياجات المنزل، وتركت الطفل مع والده وذهبت إلى منزل والديه، ولم يكن الرجل يعلم شيئًا. عن ذلك.

وبسؤال الأم وتسجيل أقوالها، تبين أن هذا ما حدث بالفعل، وهذا لا يبرر ما حدث لابنه. وهنا لا بد من القول أنه إذا كان الفرد غير مستعد لتحمل المسؤولية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالزواج وإنجاب الأطفال، فمن الأفضل أن يبقى كل واحد منا في بيت والديه.

وفي الختام لا بد من الإشارة إلى أمر مهم جداً، وهو أن الزواج ليس للمتعة فقط. وقد شرعه الله تعالى لعدة أسباب، أبرزها الإنجاب في نطاق الشرع والحفاظ على الجنسين. فهو رمز المودة والرحمة وحسن المعاملة. لمن قصرت منكم في رعاية أبنائكم، غفر الله لكم.

نأمل عزيزي القارئ أن نكون من خلال موقع المحتوى قد قدمنا ​​كافة المعلومات حول موضوع الصور والمعلومات حول حادثة الطفل الذي مات بسبب الجوع، ونحن على استعداد تام للرد على أسئلتك في أسرع وقت ممكن.