الزوج المهمل يهمل زوجته عاطفياً ومادياً، ناهيك عن عدم اهتمامه بشؤون أسرته واحتياجات أولاده، وهو الذي لا يعطي الزوجة الاهتمام الذي تريده منه. وهذا يجعل حياتهم باردة وخالية من العاطفة والحب. ولكن يمكن التعامل مع هذا النوع من الأزواج من خلال بعض الأساليب الحكيمة والموثوقة لإنجاح العلاقة.

وعلى المرأة الحريصة على حماية زوجها وحياتها العائلية أن تصحح شخصية زوجها غير المرضية، بدلاً من أن تجعل الوضع أسوأ بسلوكها الخاطئ.

  • ورغم أن إهمال الرجل يؤثر سلباً على المرأة، إلا أنها يجب أن تبحث عن الأسباب التي تضغط عليه في الحياة لتكون النتيجة إهماله لها.

  • تنفصل عن زوجها، عن مشاكل الحياة ومطالبها، وتخصص له وقتاً خاصاً، وتحيي ذكريات الماضي الجميلة في قلبه وتجدد الحب بينهما… فالحب يجذب الأنظار حتماً.

  • توفير متنفس للرجل للتعبير عن المشاعر السيئة التي تشعر بها بسببه، دون توبيخ ولوم ودون لوم أو إظهار استياء، وذلك من خلال التعبير ببساطة عن الوضع الذي وصلا إليه وإنهاء حديثها بالتركيز على ما تحتاجه علاقتهما بجدية.

  • يجد الرجل ما يبحث عنه في الحديث البناء، ويجد امرأته ذات عقل وحساسية تمكنه من التحدث بصراحة، دون مودة أو خوف من عواقب الحديث.

  • وبمجرد أن تقرر المرأة إنقاذ العلاقة، عليها أن تشارك زوجها المسؤولية التي تسبب له التوتر الذي يجعله يهملها.


كيف أعاقب زوجي بذكاء؟


طرق تأديب الزوج المهمل

وغني عن القول أن هناك أسباباً كثيرة تجعل الرجل يهمل زوجته: فهو بطبعه غير مقصود وغير معتاد على الاهتمام بشخص ما، أو أنه ليس لديه مشاعر الحب تجاهها.

وربما يكون السبب في ذلك هو كثرة طلباتها، أو أنه يعاني من ضغوطات مختلفة ولا يستطيع أن يمنحها الاهتمام الذي تريده. وعليها أن تتحقق من هذه الأسباب وأن تعرف دوافع زوجها قبل أن تبحث عن طرق تأديبه!

وفي كل الأحوال، لا ينبغي للمرأة أن تلعب دور الضحية، فهي ضحية إهمال زوجها الذي تبذل من أجله كل ما في وسعها. وحتى لو كان إهمال الزوج مؤلماً، فيجب على الزوجة أن تتعامل مع الأمر بحكمة.

ولا ينبغي لها أن تتهمه أو تلومه دائماً، لأن ذلك قد يجعله أكثر إهمالاً، خاصة وأن معظم الرجال يتميزون بالعناد غير المبرر، وهو ما لا يساعد، لذا يجب عليها دائماً وأبداً أن تتجنب الموقف الدفاعي.

ويتجلى ذكاء الزوجة في أنها تفهم الأسباب التي جعلت زوجها في مثل هذه الحالة، وتعمل على معالجتها بشكل مخطط دون تدخله المباشر، فكل سبب له طرق محددة مطلوبة لتصحيحه.

لا يفوتك أيضًا: متى تنتهي الحياة الزوجية؟


كيفية التعامل مع الزوج البارد


هنا الأمر مختلف قليلا. أساليب تأديب الزوج المهمل قد لا تجدي نفعاً مع الزوج البارد.. الذي إما يحاول أن يكون بارداً عمداً عقاباً لزوجته، أو أنه في الحقيقة بارد الدم، فيستحيل أن يفعل ذلك. العيش معه!

مع الأخذ في الاعتبار أن الزوج البارد عادة ما ينشأ على أنانية، فلا يفكر في أحد سوى نفسه، ولا يهتم باحتياجات زوجته. لذلك يمكن اللجوء إلى أحد الحلول التالية:

  • التعامل بالتوعية والنصح، طالما بقي في العلاقة.

  • التخلي عن الاهتمام الزائد الذي كان يحظى به؛ لنرى الفرق وننظر ماذا فعل.

  • تجنب الرجل تماماً حتى يدرك خطورة خطأه، وهو الحل الأمثل إذا انتهى الأمر إلى مواقف لا تتحملها المرأة.

  • محاولة تغيير نفسه نحو الأفضل، واهتمام المرأة بمظهرها وشكلها إلى الحد الذي يجذب انتباهه إلى ذلك التغيير.

  • اللجوء إلى العلاج الزوجي لإيجاد الحل بالطرق العلمية الصحيحة.

  • ولا ينبغي للمرأة أن تحاول كشف أسرار بيتها مطلقاً، أي لا ينبغي لها أن تحكي لأحد من أقاربها قصة إهمال زوجها، لأن ذلك قد يؤدي إلى تفاقم الوضع.

  • وربما تكتشف الزوجة ما تحاول فعله مع الزوج المهمل في العلاقة الحميمة، فترسل له نوعاً خاصاً من العتاب لا ينساه ويفهمه جيداً.

  • حاولي أن تفاجئيه بكل الأشياء التي تسعده، لأن المفاجآت يمكن أن تبث حياة جديدة في العلاقة.


تأديب الزوج بالصمت


هناك أنواع من الرجال يشعرون بعيوبهم الجسيمة بمجرد تجاهل المرأة لهم… إهمال متعمد. فإذا استنفدت الزوجة كل محاولات تأديب زوجها ولم ينفع معه شيء، فعليها أن تلتزم الصمت.

الصمت هو ردها على إهماله غير المبرر وعدم رغبته في تغيير شخصيته أو إرضائها. ولا تطلب سوى حقها كزوجة. كما تدعي بعض النساء أن الصمت هو أحد العلاجات السحرية للعديد من المشاكل الزوجية.

الصمت يعني أن تتفاعل الزوجة مع جهل زوجها بازدراء يختلف عن طبيعتها المعتادة، فيشعر بما فعله، ويواجهها أو تغير شخصيته شيئًا فشيئًا، فتتخلى هي بدورها عن صمتها. فى اسرع وقت ممكن. لأنها ترى فيه تغيراً مرضياً.

كما أن الصمت في حد ذاته يشكل فرصة لكل طرف لترتيب أوراقه، ففي فترة الصمت هناك حلول أرجح وأمثل للمشاكل التي تهم الطرفين.


كيف أجذب انتباه زوجي المهمل؟


ومن أكثر الأساليب فعالية في تأديب الزوج المهمل، أن تقرر الزوجة لفت انتباهه إلى هذا الإهمال الظاهر، ويتم ذلك بعدة طرق:

  • جذب الانتباه من خلال التحدث بشكل مباشر، خاصة إذا كان الرجل لا يقصد ذلك أو لا يدرك خطأه.

  • وترد الزوجة على إهمال زوجها بالإهمال الذي لا يستحب إلا إذا كان متعمدا.

  • تجذب انتباهه باهتمام أكبر من أي وقت مضى، حتى توقظ فيه مشاعر الحب والاهتمام من جديد، فيشعر بنواقصه دون أن تقول ذلك النقص.

ولا تفوتي أيضًا: 8 طرق للتعامل مع الزوج الذي يفتقر إلى الحنان


ما هي عواقب إهمال الزوج لزوجته؟


طرق تأديب الزوج المهملطرق تأديب الزوج المهمل

يحدث شرخ كبير في العلاقة الزوجية بمجرد أن يقرر أحد الطرفين إهمال الآخر، مما يؤدي إلى آثار سلبية تصل بالعلاقة إلى حافة الهاوية.

  • ويعوض الرجل النقص بعلاقة غير شرعية أخرى، وكذلك المرأة.

  • تظهر المشاكل لأتفه الأسباب.

  • شعور المرأة بالوحدة والحزن الدائم.

  • إهمال الرجل يؤثر على ثقة المرأة بنفسها، مما يجعلها تشعر بالنقص.

  • تضعف العلاقة العاطفية بين الزوجين تدريجياً.

  • الإهمال في العلاقة الحميمة، مما يؤدي إلى علاقة خالية من العواطف.

  • ستكون المرأة أكثر عدوانية وتسبب المشاكل.

  • ستطلب الزوجة الدعم من أطراف خارجية.

  • الانفصال العاطفي بين الزوجين بسبب الإهمال يؤدي في النهاية إلى الطلاق التام.


أسباب إهمال الرجل لزوجته


إحدى طرق تأديب الزوج المهمل هي إخبار الزوجة بالأسباب التي دفعته إلى ذلك. لذلك يمكنك تجنبه وعلاجه.

  • إنه مدمن عمل.

  • تذهب خلفه.

  • – لا تمنحيه الخصوصية الكافية.

  • الأمر لا يتعلق بمظهرها.

  • الخلاف الفكري.

  • عدم اهتمامها بالعلاقة.

  • المرأة ترتكب أخطاء كثيرة.

  • أن يكون متذمراً ومتبكياً.

  • الزوج أناني.

  • -الرجل غير معتاد على العطاء والرعاية.

  • عدم وجود ما يكفي من المشاعر العاطفية.

  • وهو مماطل بطبيعته.

  • إسراف الزوجة سبب لإهمال زوجها مالياً.

  • المرأة مشغولة بزوجها.

  • يشعر الرجل بالملل والرتابة إذا لم تحافظ المرأة على شرارة الحب بينهما.

ولا يفوتك أيضاً: كيفية التعامل مع الزوج البخيل

وعلى المرأة أن تعلم أن تغيير زوجها لا يحدث بين عشية وضحاها. وقد تحتاج إلى ليالي طويلة للتخلص من إهمال زوجها، الأمر الذي يتطلب منها الصبر والهدوء.