أجر قراءة سورة الكهف عظيم جدًا، ولا تُحرم بيوت المسلمين من قراءتها يوم الجمعة حتى يتقربوا إلى الله عز وجل وينالوا ثوابها. السورة الثامنة عشرة على الترتيب في كتاب الله الكريم، وعدد آياتها 110، وهي تامة. وسمي بهذا الاسم لأنه يحكي قصة أصحاب الكهف، ويستحب قراءته من مساء الخميس إلى غروب الشمس يوم الجمعة.

فضل قراءة سورة الكهف


  • هذه السورة عند تلاوتها


    يشعر المسلم براحة البال وراحة البال، وإحساس رائع بالأمن والأمان. كما أنها تحمي المؤمنين من الفتن التي قد يتعرضون لها في الدنيا إذا نفذوا ما أمرهم الله تعالى به في هذه السورة. ، والاستفادة من الدروس الواردة فيه.
  • تعمل هذه السورة


    لتذكير المسلمين بيوم العرض العظيم، وأن في هذا اليوم لمن يعمل بتعاليم الإسلام ويتبع طريقه ينال أجراً عظيماً.

{الصالح لينذر من نفسه عذابا شديدا ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا حسنا}

فضل قراءة سورة الكهف 1

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة


  • تريح روح القارئ


    كما يعتبر كالنور الذي يشرق بين كل جمعة والجمعة التي تليها، وقد ورد ذلك في السنة النبوية في الحديث التالي.
  • صلى الله عليه وسلم عن رسول الله


    : (من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له النور بين الصلاتين).
  • اختلف المحامون


    وتناقش علماء المالكية والحنفية والشافعية والحنابلة فيما بينهم في فضل هذه السورة، واتفقوا جميعا على فضل قراءتها، خاصة يوم الجمعة من كل أسبوع.

{لا يعلمون ولا آباؤهم. لا توجد كلمة تخرج من أفواههم كبيرة جدًا. إن يقولون إلا كذبا }

فضل العشر آيات الأولى من سورة الكهف


  • المسلم الذي يحفظ أول الآيات


    وبحسب سورة الكهف فإنه لن يفتنه الدجال، وقد ورد ذلك في السنة في الحديث التالي.
  • وعن أبي الدرداء رضي الله عنه، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال).

  • وقد ظهر هذا أيضاً في صحيح الإمام مسلم في حديث متعلق بالمسيح الدجال عندما قال: (من أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف).

{إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا آتنا من لدنك رحمة وهد لنا في أمرنا}.

قراءة سورة الكهف يوم القيامة


  • عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه


    قال النبي صلى الله عليه وسلم: (من قرأ سورة الكهف كما أنزلت كانت له نورا يوم القيامة من بيته إلى مكة، ومن قرأ عشر آيات من آخرها) منه، فيخرج الدجال فلا يضره شيئا).

{وربطنا على قلوبهم إذ قاموا فقالوا ربنا رب السماوات والأرض لن ندعو إلا إياه وحين قلنا ذلك فقد أخطأنا).

فضل قراءة سورة الكهف عند أهل البيت


عن الامام الصادق عليه السلام قال:

“من كتبه وجعله في إناء زجاجي ضيق السطح وجعله في بيته أمن هو وأهل بيته من الفقر والدين، وأمن أذى الناس، ولم يضره أبدا” someone.need. ومن كتب ووضع في مخازن الحبوب من القمح والشعير والأرز والحمص وغير ذلك، حفظه الله من كل شيء “مضر يفسد الحب”.

{وإذا فارقتموهم ولا يعبدون إلا الله فأووا إلى الكهف}. ينشر عليكم ربك رحمته ويهيئ لكم نورا في أمركم.}

فضل سورة الكهف في إرشاد القارئ


  • وتعتبر هذه السورة نورا


    فهو ينور لمن يقرأه المسلم، كما يعصمه من معصية الله عز وجل وارتكاب المعاصي.
  • إن قارئ هذه السورة دائما يهتدي بالله


    على الصراط المستقيم، فيه خير له، كما أنه يغفر ذنوب القارئ بين كل جمعة والتي تليها، وقد ورد ذلك في السنة في الحديث التالي.
  • عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه


    وعنه قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان السماء، ونور له يوم الجمعة» . القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين».

{وترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقابلهم ذات الشمال وهم في حفرة منه. ذلك من آيات الله من يهد الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له وليا ولا مرشدا }

حديث عن قراءة سورة الكهف


  • في المسجد الصغير


    : (من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينه وبين البيت العتيق).
  • النبي صلى الله عليه وسلم


    قال: «من قرأ سورة الكهف من آخرها كانت له نورًا من عمره إلى قدميه، ومن قرأها كلها كانت له نورًا من الأرض إلى قدميه» . السماء.”
  • عن الامام الصادق عليه السلام


    وقال: «من قرأ سورة الكهف في كل ليلة جمعة مات وحيدا شهيدا، ورفعه الله من الشهداء، وهو يقف مع الشهداء يوم القيامة».

{فأرسلناهم ليسألوا بينهم. فقال قائل منهم: كم لبثت؟ قالوا: لبثنا يوما أو بعض يوم. قالوا: ربك أعلم بما لبث. “” فابعثوا أحدكم بهذه الورقة إلى المدينة فليروه أيكم أطيب طعاما فليأتكم منه برزق و ليتلطف ولا يسوءكم “” أنت . . د }

لقد عرف الصحابة سبب فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة، فداوموا على قراءتها في كل جمعة، فهي من السور المستحبة في ذلك اليوم، كما أنها تعتبر من سنن يوم الجمعة يوم الجمعة. جمعة. وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نقتدي به جميعا.