قصة زواج الرسول من السيدة صفية من المحتويات

com.muhtwa


وقد تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم نحو 11 امرأة، كلهن يُطلق عليهن “أمهات المؤمنين”، من زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم.

السيدة صفية رضي الله عنها

وكان لزواج النبي صلى الله عليه وسلم من زوجته صفية قصة مختلفة سنعرضها لكم في المقال التالي.

قصة زواج الرسول من السيدة صفية

لقد كان عدة

عرس الرسول عليه الصلاة والسلام

والحكمة موجودة في كل واحدة من النساء التي تزوجها ومنهن السيدة صفية رضي الله عنها والتي سنتعرف عليها بمزيد من التفصيل في السطور التالية.

نسب السيدة صفية

  • حضرتك

    السيدة صفية بنت هوية بن أخطب

    وهي من القبائل العظيمة التي تسمى ببني النضير، إذ يعود نسبها في الأصل إلى يعقوب عليه السلام، وأمها من بني قريظة وكلاهما يهوديان.

  • يحضر

    السيدة صفية

    وكانت رضي الله عنها من أنبل قومها، وتميزت بالكثير من الأخلاق الرائعة والحسنة، والهدوء والحكمة، كما كانت ذات مظهر جميل.

  • السيدة صفية

    قبل أن تتزوج الرسول صلى الله عليه وسلم تزوجت من شخص اسمه سلام بن مشكم مرتين، ولما طلقها تزوجت من يهودي اسمه كنانة بن الربيع، وهو يهودي، ومنهم قتلى المسلمين في غزوة خيبر.

  • ولما فتح الرسول صلى الله عليه وسلم خيبر، أخذ بلال بن رباح السيدة صفية وامرأة أخرى معه ليمروا بجماعة من قتلى اليهود. أما المرأة الأخرى التي كانت من اليهود مع صفية فلما ماتت رأت أباها وزوجها يصرخون ويبكون بصوت عالٍ جداً ويلطخون وجهها بالتراب. فغضب عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم وقال: أبعدوا عني هذا الشيطان.

زواجها من النبي

  • هي كانت

    السيدة صفية رضي الله عنها

    ومن النساء المشركات اللاتي لم يسلمن بعد، في إحدى الغزوات، غزوة خيبر، قُتل زوجها كنانة، وبعد ذلك تم أسر النساء المشركات.

  • جاء شخص اسمه دحية الكلبي يطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يعطيه إحدى الجواري. فأمر النبي أن يُعطى له صفية عبداً.

  • جاء رجل للتحدث معه

    الرسول عليه الصلاة والسلام

    فقال له: «هل تعطي هذا الشخص صفية السيدة النضير عبداً؟ “إنها لا تصلح إلا لك”، وبعد هذه الجملة أمر الرسول أن يراها ثم يطلقها ويتزوجها.

  • عندما تم تطهيري

    صفية رضي الله عنها

    وأراد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يدخلها فأبيت، ولما ذهب إلى مدينة الصهباء وأقام بها، أمر جماعة من الحاضرات بتزيينها وإعدادها، لقد دخلها بالفعل.

  • وكانت السيدة صفية تشعر بمشاعر الكراهية والسخط تجاه الرسول حيث كانت تعتبره من ألد أعدائها الذي قتل أهلها وزوجها، وعندما فعل اليهود به شيئاً وقعت في حبه وحبها لمشاعرها تجاهه. بدأت في التطور للتغيير.

  • حكمة

    زواج الرسول من صفية

    لقد اعتنى بها وأكرمها وأخرجها من السبي، كما أراد الله تعالى أن يعوضها خيراً عن زوجها الراحل وعائلتها التي فقدتها. وحاول بناء علاقات جيدة والتقرب من اليهود من أجل دعوتهم إلى العقيدة الإسلامية وتمهيد الطريق لدعوتهم إلى اعتناق العقيدة الإسلامية.

  • واحدة من الأشياء المهمة في الحياة

    السيدة صفية

    وكانت الرؤيا التي رأت فيها سقوط القمر في حجرها، ونتيجة لهذه الرؤيا صفعتها أمها على وجهها وقالت لها أن تمدي عنقك لتكوني مع ملك العرب، و وقد تحققت رؤية Die Vision بزواجها من الرسول.

السيدة صفية تبكي

  • وفي أحد الأيام، أثناء زفاف الرسول بصفية، جاء إليها فوجدها حزينة وتبكي كثيراً. فسألها الرسول صلى الله عليه وسلم عن سبب بكائها، فقالت له: قالت حفصة بنت عمر إنها ابنة يهودي.

  • حاول الرسول أن يريحها فقال لها:

“أنت ابنة نبي، وعمك نبي، وأنت تحت نبي، فبماذا تفتخرين؟”

  • أيضا

    الرسول عليه الصلاة والسلام

    ولم يكتف بهذا الجواب، فذهب إلى حفصة رضي الله عنها، فقال لها:

    «اتقي الله يا حفصة».

    .

أهم صفات السيدة صفية

  • هي كانت

    السيدة صفية رضي الله عنها

    وهي من النساء اللاتي يتمتعن بكرم وسخاء كبيرين، وتلتزم بفعل الخير للجميع، وخاصة لعائلتها، حتى لو كانوا يهوديين.

  • وأشهر قصة عن حياة السيدة سيا وأخلاقها أن عبداً لها ذهب إلى سيدنا عمر بن الخطاب وقال له: السيدة صفية تحب السبت وتلتزم بالعلاقات مع شعب اليهود. فذهب عمر بن الخطاب ليسأل السيدة صفية عن ذلك فقالت له:

“وأما السبت فلم أحبه منذ أن أبدله الله عز وجل بيوم الجمعة، وأما اليهود فإن لهم فيهم قرابة معينة وأنا لها”.

  • وعندما سألت السيدة صفية العبد عن سبب تصرفاتها، أخبرها أن الشيطان قد وسوس لها بهذا الأمر.

    السيدة صفية

    بتحريرهم في سبيل الله.

  • أما عن روايتها لأحاديث الرسول فقد روت السيدة صفية رضي الله عنها نحو عشرة أحاديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

  • هي كانت

    السيدة صفية

    تحب الرسول صلى الله عليه وسلم كثيراً. وفي أحد المرات التي مرض فيها الرسول صلى الله عليه وسلم واقتربت وفاته، قالت له السيدة صفية رضي الله عنها: «والله يا رسول الله إني ليت الذي أبكاك عليّ» وتداعت أزواج الرسول صلى الله عليه وسلم فيما بينهن عندما سأل. ومنهم الرسول الذي تراجع عن الأمر قائلاً:

    “مدذان” أخبره بشيء؟ قال: «والله إنها لصادقة».

وفاة السيدة صفية

بخصوص وفاة السيدة صفية

التقت بسيدها سنة 50م، وكانت وفاتها في عهد الخلافة الأموية لمعاوية بن أبي سفيان، ودُفنت بمنطقة البقيع. وقيل أيضاً إنها كتبت في وصيتها نحو ألف دينار أهدتها للسيدة عائشة رضي الله عنها.