ما هذا

كيف تتعامل مع طفل عنيد عمره 4 سنوات؟

ما هي صفات الطفل العنيد؟ وكما نعلم فإن العناد هو من سمات شخصية كل إنسان. أما إذا كان الإنسان عنيداً لدرجة يصعب الانسجام معه ويعاني من تقلبات مزاجية مستمرة، فالأمر مختلف، خاصة إذا كان طفلاً عمره 4 سنوات. هنا عليك أن تعرف كيفية التعامل معه بشكل صحيح.


التعامل مع الطفل العنيد الذي يبلغ من العمر 4 سنوات


كيفية التعامل مع الطفل العنيد في سن الرابعة

أولاً يجب على الأم التمييز بين ما إذا كان الطفل عنيداً أم لا. قد تعتقد المرأة أن الطفل الذي يملك إرادة حرة ورأيه الخاص هو أيضاً عنيد، لكن هذا غير صحيح إذا كان طفلك يحمل رأيه.

يتمرد دون أن يعطيك فرصة للاستماع. وهنا نطلق على هذا الطفل اسم العنيد، لذا سنتعرف على أبرز الأساليب التي يمكنك تطبيقها للتعامل مع هذا الطفل بسهولة كما يلي:

لا ينصح بترك الطفل بمفرده أثناء نوبات الغضب، بل حاولي كبح جماحه عن طريق احتضانه بقوة.

يجب أن تكوني مصدر القوة الذي تشجعيه دائماً على مواجهة المواقف التي تخيفه، حتى يتعلم الثقة بالنفس.

تعليم الطفل الطريقة الصحيحة للتعبير عن مشاعره وإتاحة الحرية له في التعبير عن مشاعره وآرائه.

لا تمنحي الطفل الشعور بأنك تستطيعين المبالغة في ذلك، بل حاولي دائمًا طمأنته بأنك بجانبه.

ويجب أن تحرص الأم على تعليم الطفل الحركة حتى يصبح نشيطاً.

إذا رفضت طلبه، فمن الأفضل مناقشة الأمر معه، وإذا أمكن، اشرح سبب رفضك.

يجب أن تكون هناك بعض القواعد والحدود التي لا يمكن للطفل تجاوزها.

احرصي على تشجيعه على الحماس والإبداع وإطلاق طاقته ومواهبه لتقليل العناد والانشغال.

تقبليه كما هو، ولا تجعليه يشعر أن عليه أن يتغير قبل أن تتمكني من قبوله، بل أظهري له أنك حزينة بسبب سلوكه.

حاول تعليم طفلك الطريقة الصحيحة للتفاعل مع الآخرين، سواء كانوا طلاباً أو معلمين أو والديه.

ويجب أن تكون الأم قادرة على قراءة مشاعر الطفل ومحاولة السيطرة عليه في أوقات الغضب.

تجنبي تماماً تقديم كافة الأشياء التي يطلبها الطفل. وبدلا من ذلك، يجب عليه أن يتعلم قيمة الشيء حتى يحافظ عليه.

ويجب تحديد عنصر التعزيز الإيجابي، أي المكافأة، في العلاقة، أي أنه عندما يقوم بعمل صالح يكافأ.

ولكن يجب أيضاً تطبيق التعزيز السلبي عندما يخطئ، فيجب معاقبته ليعلم أن هذا الفعل خطأ.

لا تفوت: قصص ممتعة للأطفال (الفتى العنيد)


العقبات التي تواجه الوالدين عند تربية طفل عمره 4 سنوات


يواجه الأهل العديد من العقبات والتحديات عند التعامل مع الطفل في هذه المرحلة العمرية، وهذا ما يجعل هذه الفترة حساسة للغاية بالنسبة للطفل والوالدين.

ولذلك سنتعرف على أهم هذه التحديات، وفي إطار الحديث عن كيفية التعامل مع الطفل العنيد في سن 4 سنوات، فإن هذه التحديات هي:

  • يبدأ الطفل بتقليد الأطفال الأكبر سناً، خاصة إذا كان يشعر بالغيرة عندما تتعامل مع شخص أصغر منه، وبالتالي يسبب ذلك إزعاجاً للوالدين، والغرض الأساسي هو محاولة جذب انتباه الوالدين.

  • يكذب مرات عديدة، بهدف التغاضي عن خطورة المشكلة، أو الهروب من العقاب، أو التعبير عن القصص الخيالية التي تدور في مخيلته.

  • يعتبر العناد من أكثر السمات الشائعة في هذا العمر، حيث يتمسك الطفل بآرائه بقوة ولا يريد التخلي عنها. الهدف من هذه المشكلة هو أن يحقق الطفل الاستقلال.

  • يعاني من نوبات الغضب والبكاء الشديد، وعدم قدرة الطفل على السيطرة على هذه النوبات وبالتالي يحتاج إلى مساعدة الأم في تهدئة هذه النوبات.

  • السلوك العدواني، خاصة تجاه الأطفال الآخرين، بسبب غيرته وعدم قدرته على التحكم في انفعالاته.

  • عدم القيام بالمهام الأساسية التي يطلبها الوالدان والتكاسل، لذلك يجب أن تكون الأم قادرة على معاقبة الطفل بطريقة مناسبة لعمره حتى يقوم بالأشياء التي يجب القيام بها.

  • يحاول الطفل القيام بالعديد من التصرفات التي من شأنها أن تلحق الضرر بأعصاب الوالدين، لكن يجب التزام الهدوء وتجنب الصراخ في وجه الطفل.

  • قد يعاني الكثير من الآباء من مشكلة انطواء الطفل، وهنا لا بد من التدخل من خلال منعه من الجلوس بمفرده. وبدلاً من ذلك، حاولي التعرف على الأشياء التي تحزنه، وتخفف العبء عن الطفل، وتمنحه الشعور بالأمان.

  • تقليد تصرفات أي من الوالدين.

لا تفوت: كيف أضمن أن يتمتع طفلي بشخصية قوية؟


نصائح للتعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات


كيفية التعامل مع الطفل العنيد في سن الرابعةكيفية التعامل مع الطفل العنيد في سن الرابعة

وبما أن سن 4 سنوات هو العمر الأساسي الذي تتشكل فيه شخصية الطفل مستقبلاً ولذلك يجب الاهتمام الجدي بهذه المرحلة، سنتعرف على بعض النصائح للتعامل مع الطفل بطريقة صحية. الطريقة في إطار حديثنا حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد عند عمر 4 سنوات، وسنتعرف أكثر على هذه النصائح وهي:

  • على الأم أن تحاول الاستماع إلى الطفل والتواصل معه، حتى تتمكن من تأسيس الاتصال الذي يجعل طفلك يستمع إليك. فمثلاً إذا أخذ الطفل اللعبة ورفض تركها تماماً فلا تكن قاسياً معه، بل يفضل الاستماع إليه أولاً ثم معرفة التفاصيل التي تزعجه وإيجاد الحل لها. وإقناعه بذلك دون أن يشعره بأنه أمر يجب تنفيذه.

  • ويجب على الأم أن توفر الفرص لطفلها لتمنحه حرية الاختيار. لا ينبغي لها أن تعطيه الأوامر دائمًا. على سبيل المثال، إذا اخترت ملابسه، يمكنك أن تريه 3 أنواع من الملابس، يمكن أن يرتدي واحدة منها، اطلبي منه ألا يذهب مباشرة إلى السرير أثناء النوم، ولكن اسأليه إذا كان يريد الاستماع إلى قصة قبل الذهاب إلى النوم. النوم أو مجرد الجلوس يريد أن ينام.

  • لا تحاول إجباره، بل أقنعه حتى يفعل ما تريد بمحض إرادته وبالتالي يظن أنه يفعل ما يريد. وتسمى هذه طرق التعامل بذكاء مع الطفل، حيث عليك إظهار الحب والاهتمام له وتقديم الخيارات التي تناسب عمره وطلبه واختياره، وهذا ما يسمى بالإرادة المضادة.

  • عليك أن تحترم مشاعره حتى لو شعرت أنه يحزن على أمر تافه لا يستحق ذلك.

  • من الضروري توفير بيئة هادئة ومناسبة، لأن الطفل يتعلم من خلال عنصر الخبرة والملاحظة، وبالتالي فإن الخلافات المستمرة التي توجد بين الزوج والزوجة ليست من أفضل الأشياء التي يجب أن يعيها الطفل. يؤثر الأمر على سلوك الطفل وتعلم كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر 4 سنوات.

ولا يفوتك أيضاً: علاج العناد عند الأطفال

هذه هي الأساليب الرئيسية التي يمكنك تطبيقها لتعلم التعامل الصحيح مع الطفل العنيد البالغ من العمر 4 سنوات في هذا العمر الحرج، لتربية أطفال عاديين لا يعانون من اضطرابات نفسية.