وقد ارتفعت في الآونة الأخيرة نسبة المصابين بداء المقوسات، الأمر الذي استدعى المزيد من حملات التوعية حول هذا المرض. وفي الولايات المتحدة تجاوزت الإصابات 60 مليون حالة. ولهذا السبب، صنفت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض (CDC) داء المقوسات كواحد من أكثر خمس حالات عدوى طفيلية مهملة. في الآونة الأخيرة، انتشر اعتقاد خاطئ في معظم المجتمعات، يحذر النساء من الاقتراب من القطط، بدعوى أنها تسبب العقم، وخاصة عند النساء. لكن الدراسات الطبية أثبتت عدم صحة ذلك وأكدت أن القطط بريئة من ذلك.
لكن طفيل التوكسوبلازما يعيش في أمعاء القطط، أي أنه يوجد في براز القطط. الاتصال المباشر مع براز القطط أو الأشياء الملوثة ببراز القطط التي لم يتم غسلها وتعقيمها بشكل صحيح سوف تلوث الشخص. كيف ينتقل طفيل التوكسوبلازما إلى النساء ويسبب العقم؟ سنجيب على هذه الأسئلة في مقالتنا.

عناصر المقالة

داء المقوسات

داء المقوسات هو مرض تشبه أعراضه أعراض نزلات البرد (الأنفلونزا)، ولكن قد لا تظهر أي أعراض. ويسبب هذا الطفيل مرض داء المقوسات أو ما يسمى بداء المقوسات. ومن اسم الطفيل نستنتج أن المرض سمي على اسم الطفيل المسبب للمرض.
يوجد طفيل التوكسوبلازما في براز القطط، واللحوم غير المطبوخة جيدًا، وخاصة لحم الضأن ولحم الخنزير والغزلان، أو يمكن أن ينتقل أيضًا عن طريق المياه الملوثة. في بعض الأحيان يمكن للشخص المصاب أن يتعافى من المرض دون الحاجة إلى علاج، ومن ناحية أخرى، يمكن أن يكون المرض خطيرًا أو مميتًا في بعض الأحيان. وفي المرحلة النهائية يسبب مضاعفات صحية قد تصل إلى الدماغ. بالإضافة إلى ذلك، تسبب بكتيريا القطط تشوهات خلقية خطيرة للأجنة عندما تصاب بها المرأة الحامل.

أعراض الإصابة بطفيلي التوكسوبلازما

من الممكن أن يصاب الكثير من الأشخاص بهذا المرض دون ظهور أعراض، وخاصة الأشخاص ذوي المناعة القوية، أما الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة أو الأشخاص الذين يستخدمون جرعات كيميائية، فإن الأعراض تكون كما يلي:

  • درجة حرارة عالية.
  • التعب والإرهاق العام.
  • صداع.
  • ألم في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • تورم العقد الليمفاوية.
  • تنشأ الاضطرابات البصرية نتيجة لما يلي:
    • سقوط الدموع.
    • احمرار في العينين.
    • مشهد ضبابي.
    • ألم في العين، خاصة عند التعرض للضوء الساطع.

كيف ينتقل طفيل التوكسوبلازما إلى النساء؟

تكتسب المرأة الكائن الطفيلي الذي يحمل المرض (داء المقوسات) بإحدى الطرق التالية:

  • تناول طعام غير مطبوخ جيدًا، أو تناول طعام ملوث، أو شرب مياه ملوثة بالطفيلي.
  • – عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، وخاصة عدم غسل اليدين بشكل صحيح عند التعامل مع الحيوانات أو اللحوم النيئة.
  • تحضير الطعام بأدوات ملوثة.
  • تلقي نقل الدم من شخص مصاب بداء المقوسات.
  • الاتصال المباشر مع براز القطط.
  • شرب الحليب الذي لم يتم غليه بشكل صحيح لأن الطفيل يعيش في أجسام الماشية ويمكن أن ينتقل بسهولة عن طريق حليبها الملوث بالطفيل وغير المطبوخ بدرجة كافية لقتل الميكروب.
  • يمكن للمرأة أن تبتلع بيض داء المقوسات بعد ملامسة فضلات القطط الملوثة أو التربة أو أي شيء ملوث بهذه البيض. ومن ثم فإن لمس الفم يؤدي إلى انتقال الجرثومة وبالتالي الإصابة بالطفيلي.

هل يسبب طفيل التوكسوبلازما العقم؟

تم إجراء العديد من الأبحاث والدراسات لتحديد ما إذا كان طفيل التوكسوبلازما يسبب العقم أم لا. وقد أثبتت الدراسات أن النساء المصابات بهذا المرض لا ترتبط بحدوث العقم عند المرأة المصابة. لكن في المقابل هناك احتمالية أن يحدث الإجهاض مرة واحدة فقط عند النساء اللاتي ليس لديهن مناعة ضد هذا المرض.

تأثير داء المقوسات على الجنين

عندما تصاب المرأة الحامل بطفيل التوكسوبلازما، تنتقل العدوى إلى جنينها وتكون العدوى أكثر شيوعاً في الثلث الأخير من الحمل. لكن الخطر يكون أكبر وأكثر تعقيدًا مع الإصابة بالعدوى في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وكلما حدثت الإصابة في وقت لاحق في الحمل، انخفض الخطر.
وإذا أصيبت في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فإن الحمل غالباً ما ينتهي بالإجهاض ولا يكتمل. كما أنه لا يمكن علاج المرأة الحامل ضد بكتيريا القطط إلا في حالات استثنائية، لأن العلاج ينطوي على مضاعفات خطيرة جداً على الحامل وجنينها.
وفي بعض الحالات قد يكتمل الحمل ويستمر وقد تحدث الولادة، ولكن في كثير من الأحيان لا تظهر أي أعراض عند الولادة. إلا أن أعراض المرض تتطور تدريجياً، ثم تظهر بعض الأعراض وقد يتعرض المولود للعيوب الخلقية لدى مواليد الأم المصابة، والتي قد تستمر لمدة شهر أو أكثر، وذلك على النحو التالي:

  • تضخم الكبد.
  • تضخم الطحال.
  • اليرقان.
  • تلف شبكية العين، مما يؤدي إلى التهاب حاد في العين.
  • التشنجات.
  • يمكن أن تستمر الأعراض حتى مرحلة البلوغ وتظهر في شكل فقدان السمع والإعاقة الذهنية واعتلال الشبكية والعمى.

الوقاية من طفيل التوكسوبلازما

ويمكنك حماية نفسك من الإصابة بهذا الطفيل باتباع الإرشادات التالية:

  • غسل الفواكه والخضروات جيداً قبل تناولها.
  • طهي الطعام بشكل صحيح وتجنب تناول اللحوم النيئة.
  • لا تشرب منتجات الألبان غير المبسترة.
  • لا تلمس الأدوات المخصصة لطعام القطط إلا إذا استخدمت معقمًا لتعقيم يديك بعد ذلك.
  • لا تلمس صندوق الفضلات المخصص لبراز القطط لأنه مليء بالطفيليات.
  • يجب على النساء الحوامل عدم لمس أدوات القطط.
  • تعقيم وغسل الأسطح المستخدمة لتقطيع اللحوم النيئة في المطبخ.

وفي نهاية مقالنا الذي تعرفنا فيه على طفيل التوكسوبلازما وطرق انتقاله، نطلب منك عزيزي القارئ بالإضافة إلى التأكد من نظافة وتعقيم الأماكن التي تتواجد فيها الحيوانات وخاصة القطط من نظافة الفواكه والخضروات وغسلها جيداً وطهي الطعام بشكل صحيح لتجنب الإصابة بهذا المرض.