يمكن أن تؤدي مجموعة متنوعة من العوامل إلى جفاف الشعر، بما في ذلك الظروف البيئية وعادات العناية بالشعر وصحتك البدنية.

بعض الظروف البيئية التي يمكن أن تسبب جفاف الشعر تشمل:

      • العيش في مناخ حار وجاف
      • قضاء الكثير من الوقت في الشمس أو الرياح
      • السباحة في كثير من الأحيان في المياه المكلورة أو المالحة

تشمل ممارسات العناية بالشعر التي تساهم غالبًا في جفاف الشعر ما يلي:

      • اغسل شعرك كثيرًا
      • استخدمي الشامبو أو البلسم أو منتجات تصفيف الشعر القاسية
      • صبغ شعرك أو معالجته كيميائيًا
      • جففي شعرك بانتظام
      • استخدمي مكواة تجعيد كهربائية أو مكواة فرد الشعر أو مكواة تجعيد

في بعض الحالات، يكون الشعر الجاف نتيجة لمشكلة صحية أساسية تؤثر على قدرة شعرك على الاحتفاظ بالرطوبة. الامثله تشمل:

  • فقدان الشهية العصبي: يمكن أن يؤدي اضطراب الأكل وفقدان الشهية العصبي إلى سوء التغذية. يمكن أن يسبب الشعر الجاف والهش، إلى جانب مضاعفات أكثر خطورة.
  • قصور جارات الدرق: إذا كنت تعاني من قصور جارات الدرق، فإن الغدة جارات الدرق الموجودة في رقبتك تفرز كمية قليلة جدًا من هرمون الغدة الجاردرقية، مما يؤدي إلى انخفاض مستوى الكالسيوم في الدم. الكالسيوم هو عنصر غذائي مهم لصحة الشعر، وكذلك العظام والأسنان والأنسجة الأخرى.
  • قصور الغدة الدرقية: في قصور الغدة الدرقية، لا تنتج الغدد الدرقية ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية. يعد الشعر الجاف والهش من الأعراض المبكرة لهذه الحالة.
  • متلازمة مينكس: إذا كنت مصابًا بمتلازمة مينكس، وهو اضطراب وراثي نادر، فإن خلاياك لا تمتص كمية كافية من النحاس. يؤثر انخفاض امتصاص النحاس على صحة شعرك ويسبب جفافه.