قد تتساءل لماذا مدريد عاصمة إسبانيا؟ وللحصول على بعض المعلومات عن تلك المدينة… التي حققت شهرة واسعة؛ ولذلك سنشير في السطور التالية إلى بعض التفاصيل المتعلقة بهذه المدينة مع بعض التوضيح.

الاسم

مدريد

عاصمة

إسبانيا

ارتفاع

667 متر

غرفة

605.77 كيلومتر مربع

لماذا مدريد عاصمة اسبانيا؟

السبب الذي جعل مدريد عاصمة إسبانيا

من المعروف أن مدريد هي عاصمة إسبانيا. والسبب في ذلك أنه يعود إلى عام 1556، عندما

فيليب الثاني

إمبراطور إسبانيا… بعد أن تنازل والده تشارلز الأول عن العرش ومنحه إياه.

وتجدر الإشارة إلى أنه اختار دولة تعرف باسم

قشتالة

لتصبح الإمبراطورية التي يمارس من خلالها حكمه وسلطاته… رغم أن كثافتها السكانية منخفضة؛ ولذلك كان من الصعب في ذلك الوقت تقديم الدعم الكافي للجنود اللازمين لبناء دولة قوية.

وللتغلب على هذه المشكلة أسس الديوان الملكي

مدينة مدريد

وبالتزامن مع عام 1561، ولكن بعد وقت قصير جدًا، حدثت تغييرات كثيرة في المدينة التي نتحدث عنها. ومنذ ذلك الحين أصبحت المراكز السياسية الرئيسية التي يمارس الإمبراطور من خلالها حكمه.

الملكية الجديدة

.

مع مرور الوقت تغير ذلك

العاصمة الأولى لإسبانيا

والفعلي… وبعد أن ضمت نسبة قليلة من السكان أصبحت مزدهرة وتضم عددا كبيرا منهم… وبحلول عام 1601 تم نقل الديوان الملكي بأكمله إلى…

مدينة بلد الوليد

.

لكن مدريد استمرت في لعب دورها المهم كعاصمة للبلاد، دون منازع… ودائما

القرنين السادس عشر والسابع عشر

وتحولت البلاد بأكملها إلى قوة عالمية لا يمكن غزوها أو السيطرة عليها… وشاركت فيما بعد في التطور الثقافي الذي حدث هناك.

إقرأ أيضاً: تاريخ العملة الإسبانية ومراحل تطورها


سقوط العاصمة الاسبانية


سقوط العاصمة الاسبانيةسقوط العاصمة الاسبانية

ورغم كل هذه التوسعات والإنجازات إلا أنها لم تستمر طويلا

أواخر القرن السابع عشر

بدأت الإمبراطورية في التدهور وانخفض حجمها بشكل ملحوظ.

وانتهت سلسلة أحداث ذلك الوقت بالحرب الأهلية التي استمرت حتى الفترة ما بين 1936 و1939…مع العلم أن

مدريد العاصمة

وكانت من أكثر المناطق تضرراً في ذلك الوقت.

ومع حلول عام 1978…انتهى الأمر

الحكم الاستبدادي الظالم في إسبانيا

وتم اعتماد دستور جديد في البلاد، أكد على أن المدينة عاصمة الدولة الحديثة، وهو ما ساهم فيما بعد في أن تصبح المدينة من أهم المناطق مرة أخرى.

حيث أصبح

المركز الاقتصادي والثقافي

وهي أهم منطقة صناعية في القارة الأوروبية.. ولا تزال إلى يومنا هذا من أهم المناطق في البلاد بأكملها، حيث تجتذب المقيمين والزوار من جميع أنحاء العالم.

إقرأ أيضاً: ما هي عاصمة إسبانيا؟


موقع مدريد


موقع مدريدموقع مدريد

وكان البعض يسميها…

ماغريت

كما أنها العاصمة الأولى لإسبانيا وأكبر مدنها، وبناء على ما ورد في آخر الإحصائيات نجد أن عدد سكانها يبلغ حوالي 3.2 مليون نسمة، وإن كانت بعض التقارير تشير إلى أن عدد سكانها يبلغ حوالي 6.54 مليون نسمة .

وتصل مساحة الأرض إلى ما يعادل 607 كيلومتراً مربعاً. تجدر الإشارة إلى أنها تقع على ضفاف نهر مانتاناريس الذي ينتمي في الأصل إلى وسط البلاد. علاوة على ذلك، فهي تعتبر رابع أكبر مدينة في البلاد. .

الاتحاد الأوروبي

بعد باريس وبرلين ولندن.

ومن الجدير بالذكر أن مدريد تضم أيضًا:

مقر الحكومة الاسبانية

والعائلة المالكة. كما تضم ​​أيضًا مقرات لأهم الشركات على مستوى الدولة، ناهيك عن أن هذا هو المقر الرئيسي لستة شركات

الجامعات الحكومية

للمؤسسات العليا أهمية كبيرة للبلاد.

علاوة على ذلك، هذا هو الشيء الأكثر أهمية

المستوى الاستراتيجي والثقافي

واقتصادياً… لأنها تضم ​​المراكز الرئيسية التي يمكن زيارتها من مختلف أنحاء البلاد، بالإضافة إلى كونها رابع أكبر مدينة يزورها السياح من مختلف الأماكن في أوروبا بشكل عام.

بينما حصل على المركز الأول من حيث

أكبر المدن

التي تزورها إسبانيا… حيث بلغ عدد السياح الذين أتوا إليها ما يعادل 7 ملايين سائح، بحسب ما ورد في الإحصائيات والتقارير لعام 2006.

كما وعدت

مقر منظمة السياحة العالمية

والمعرض السياحي…مما يجعلها أكثر أهمية من العديد من المدن الأخرى، رغم أنها مرتبطة بشكل أساسي بإسبانيا.

ومن هنا نشير إلى أنها تقع في قلب إسبانيا… وتحديداً في…

منطقة قشتالة

وقد اكتسب ذلك أهمية كافية على المستوى التاريخي، ويحده أيضًا من الجانب الشمالي الغربي سلسلة

جبال سييرا دي جواداراما

والتي يصل ارتفاعها إلى حوالي 2,429 مترًا فوق مستوى سطح البحر. ومن الشرق نعم

وادي هيناريس

الشهير.

اقرأ أيضاً: السكان الإسبان


أهمية العاصمة مدريد


أهمية العاصمة مدريدأهمية العاصمة مدريد

بالإضافة إلى جميع المراكز الكبرى التي ذكرناها سابقاً… والتي هي في الواقع بداخلها

مدينة مدريد

ونلاحظ أنه لا يزال يضم العديد من المجالات الأخرى التي أعطته هذا المستوى من الأهمية، بما في ذلك ما يلي:

  1. ويضم متحف ديل برادو ونادي ريال مدريد الشهير، بالإضافة إلى نادي أتلتيكو مدريد لكرة القدم والمكاتب الرئيسية للحكومة والبرلمان الإسباني والوزارات.

  2. وتضم العديد من المؤسسات والهيئات. كما أنها المقر الرسمي لملوك إسبانيا، ويوجد بها عمدة المدينة آنا بوتينا. وهي تنتمي إلى حزب الشعب الذي ينتمي إلى يمين الوسط وقد فازت بهذه الجائزة. الموقف في عام 2011.

  3. تعتبر مدريد المركز المالي الرئيسي في البلاد وتضم العديد من الأسواق ومستوى معيشي جيد ووضع اقتصادي مزدهر. ولذلك، فهي الأكثر أهمية في شبه الجزيرة الايبيرية.

  4. وتضم مقرات معظم الشركات الإسبانية بالإضافة إلى مقرات ثلاث شركات تعد من بين أكبر 100 شركة في العالم، وهي Telefónica وRepsol وEndesa.

  5. تتميز مدريد ببنيتها التحتية التي لا مثيل لها. وقد احتفظت بمظهرها ومبانيها وتصميمها الفريد على مر القرون، حيث تضم العديد من الشوارع والأحياء والمعالم التاريخية أهمها قصر مدريد الملكي والمسرح. ريال مدريد، المعروف بالمسرح الملكي.

  6. تضم مدريد دار الأوبرا وحديقة بوين ريتيرو التي تأسست عام 1631، ناهيك عن المكتبة الوطنية التي تأسست عام 1712 والتي تضم عددا لا حصر له من المحفوظات التاريخية التي تعتبر كنزًا لا يقدر بثمن بالنسبة لإسبانيا.

  7. تحتوي على 3 متاحف مهمة: متحف برادو للفنون الذي يحتوي على واحدة من أكبر المجموعات الفنية على الإطلاق… بالإضافة إلى المتحف الوطني التجاري مركز الملكة صوفيا، ناهيك عن متحف الفن الحديث ومتحف تايسن متحف في بورنيمسزا.

مما سبق وصلنا إلى إجابة السؤال: لماذا مدريد عاصمة إسبانيا؟ وبذلك يمكنكم التعرف على كافة التفاصيل حول هذه المنطقة… التي تضم العديد من الأماكن السياحية والأثرية.