ما هي عاصمة الجزائر؟

عبر موقع المحتوى

الجزائر

دولة عربية افريقية

وهي من الدول المعروفة تاريخياً بنضالاتها، وبالطبع بجمالها. لكني أتساءل: ما هو رأس المال؟ دعونا نكتشف ذلك معًا

عاصمة دولة الجزائر

  • مدينة الجزائر هي عاصمة الجمهورية الجزائرية

    وهي أكبر مدينة من حيث المساحة.

  • العاصمة تقع في

    الجهة الشمالية من وسط الجمهورية

    ويطل على الجانب الغربي من البحر الأبيض المتوسط.

  • مناخ العاصمة يشبه مناخ معظم دول البحر الأبيض المتوسط

    الشتاء معتدل ورطب، وعادةً ما يكون مصحوبًا بالمطر

    نادرا ما تتساقط الثلوج. أما الطلاق

    الصيف حار مع رطوبة عالية،

    إنه أطول من الشتاء.

معلومات عن الجمهورية الجزائرية

  • قيام الجمهورية الجزائرية

    شمال أفريقيا القاهرة

    من الجهة الشمالية تطل على البحر الأبيض المتوسط، ومن الشرق نجد دولة ليبيا، أما من الجهة الغربية فنجد دولة المغرب والصحراء الغربية. وتقع موريتانيا ومالي في الجنوب الغربي، والنيجر في الجنوب الشرقي، وتونس في الشمال الشرقي.

  • الجمهورية مقسمة الى

    المرتبة العاشرة على مستوى العالم

    من حيث حجمها الكبير.

  • تتكون الجزائر من

    ثمان وخمسون ولاية

    تنقسم إلى ألف وخمسمائة وواحد وأربعين بلدية.

أسباب تسمية العاصمة بهذه الطريقة

  • الإدانة الأولى:

    ومن المعتقدات العربية أن الاسم نشأ بسبب وجود عدة جزر على ساحل المدينة، وأن كلمة الجزائر هي جمع جزيرة.

  • الاعتقاد الثاني :

    وبحسب الجزائري إسماعيل مجبر فإن الاسم مشتق من الاسم زيري، وهو اسم والد بلغين بن زيري مؤسس الدولة الزيرية في الجزائر.

  • الاعتقاد الثالث:

    وبحسب بعض السكان الجزائريين فإن الاسم مشتق من كلمة تيزيري التي تعني ضوء القمر باللغة البربرية، لأنهم يسمون بلادهم دزير بلغتهم المحلية.

  • الإدانة الرابعة:

    ويعود تاريخها إلى العصر الإسلامي الوسيط الذي شهدته الجزائر، ويشير الاسم إلى الساحل الخصب الواقع بين الصحراء الكبرى والبحر الأبيض المتوسط، والذي يقع في الجزائر.

  • أبو القاسم إبراهيم محمد الكرخي

    وهو جغرافي وُجد في القرن الرابع الميلادي ويُعتقد أنه أول من ذكر اسم جزر بني مزغنة كتابياً.

  • تسمى مدينة الجزائر اليوم بعدة أسماء أو صفات أخرى، منها:

    المحروسة الجزائر البيضاء المبهجة.

كم عدد سكان عاصمة الجزائر؟

  • هذا هو الحال بحسب آخر إحصاء متوفر للعاصمة الجزائر

    لعام 2015

    تم تسجيل السكان

    ثلاثة ملايين ومائة وأربعة وخمسون ألفاً وسبعمائة واثنان وتسعون نسمة.

  • الاحصائيات بالرغم من ذلك

    للجمهورية بأكملها

    إنه موجود

    قبل يناير 2020

    ويبلغ

    ثلاثة وأربعون مليوناً وتسعمائة ألف نسمة.

ما هي التقسيمات الإدارية للعاصمة؟

  • الجزائر مقسمة إلى قسمين جزء واحد

    للجزائر القديمة

    وهي تقع على حافة تلة شديدة الانحدار تسمى:

    قصبة الجزائر

    والجزء الثاني هو

    الجزائر الحديثة

    يقع على الساحل بالقرب من البحر مقابل البلدة القديمة.

  • تتكون الجزائر العاصمة من سبع وخمسين بلدية موزعة على ثلاثة عشر ولاية إدارية، والتي تنقسم إلى عدد من المناطق.

ما هو تاريخ عاصمة الجزائر؟

وقد شهدت العاصمة العديد من الأحداث، والتي سنذكرها في قوائم مختصرة حتى يسهل تقييمها.

  • العصور القديمة:

    ويعود تاريخه إلى الفترة ما بين 202 قبل الميلاد.

  • العصور الوسطى:

    بدأت عام 710م مع الفتوحات الإسلامية لشمال أفريقيا، وانتهت عام 1302م عندما سيطر الإسبان على جزيرة قريبة من ميناء العاصمة. وفي تلك الفترة حكمت الدولة الأمازيغية المغربية، وبعدها جاء الموالون للحكم الفاطمي، وبعدها جاءت دولة المرابطين، ثم الدولة الموحدية، وانتهت بسيطرة الإسبان.

  • العصر العثماني:

    بدأت عام 1516م وانتهت عام 1817م بسبب قصف الأسطول البريطاني.

  • الاحتلال الفرنسي:

    بدأت عام 1830 وانتهت عام 1962م.

  • فازت الجزائر

    استقلاله

    عام 1962، لكنها ظلت متورطة في خلافات سياسية داخلية حتى عام 2008.

تعرف على المزيد حول: معنى شعارات أندية الدوري الجزائري

معالم العاصمة الجزائر

  • المتحف الوطني للفنون الجميلة:

    ويُصنف المتحف كأكبر متحف فني في دول شمال أفريقيا. ويضم المتحف ما يقارب ثمانية آلاف قطعة من جنسيات مختلفة منها الألمانية والإيطالية والهولندية والسويسرية. يعود تاريخ افتتاح المتحف إلى عام 1897م، وفي عام 1930م أصبح رسمياً متحف الفنون الجميلة.

  • الحصن الثالث والعشرون

    :الملقب ب

    قصر الرياس

    يقع في مدينة القصبة بالجزائر القديمة. تم بناؤه على مرحلتين: الأولى كانت عام 1576م وكانت لبرج زوبيا. أما المرحلة الثانية فكانت عام 1750م وكانت للقصر رقم ثمانية عشر. كان القصر يسمى بالقلعة أثناء الاحتلال الفرنسي.

  • المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية

    وهو من أقدم وأكبر المتاحف في الجمهورية الجزائرية والقارة الإفريقية. يعود تاريخ البناء إلى عام 1838م، وتم افتتاحه رسميًا عام 1897م. أطلق عليه العديد من الأسماء قبل أن يستقر على اسمه الحالي، منها المتحف الوطني للآثار، ومتحف ستيفان قزال، ومتحف الآثار الجزائرية.

  • مقام الشهيد

    : هو النصب التذكاري للجمهورية الجزائرية، ويسمى باسم آخر وهو

    رياض الفتح

    . تم تأسيسها عام 1982م لتكون شاهداً على ذكرى الاستقلال. في مكانها كان هناك حصن عسكري.

  • برج تمانفوست

    : تم بناء البرج عام 1661م، خلال فترة تسمى الأغوات. وبعد أربعة وعشرين عامًا تم ترميمه وبناء حصن مجاور له. تم تحويله إلى متحف عام 1999 تحت إشراف وزارة الثقافة الجزائرية.