توزيع الدرجات في نظام المقررات الجديد هو نظام جديد تتبعه وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، بهدف تحسين وتجديد نظام التعليم في جميع المراحل. يعتمد هذا النظام على الانتقال من مدرسة إلى أخرى. جامعة.

توزيع الدرجات في نظام المقررات

يتيح للطالب فرصة الحصول على كافة المعلومات الأساسية في جميع مراحل التعليم المدرسي حتى دخوله الجامعة. تم إنشاء هذا النظام بهدف تسهيل قيام الطلاب بجمع كافة المعلومات التي تؤهلهم للمرحلة الجامعية. كما تسعى جاهدة إلى الابتكار وتطوير نظام التعليم.

يعد توزيع الدرجات مشكلة كبيرة تؤثر على جميع مستويات التعليم، من التعليم الابتدائي إلى التعليم الثانوي. ولهذا السبب يجد جميع الطلاب وأولياء الأمور أن توزيع الدرجات أمر مهم.

  • لذلك يجب على جميع المعلمين التركيز والانتباه عند تقييم الطلاب من خلال الامتحانات وتوزيع الدرجات، مما يسبب مشاكل كبيرة يمكن أن تغير حياة شخص ما بالكامل.

  • تشمل الدرجات التي يمنحها المعلمون درجات الحضور والغياب والاختبارات، بحيث تكون الدرجة الإجمالية 100%، بما في ذلك النظام القديم ونظام المقررات.

  • تضاف إلى نظام توزيع الدرجات جميع درجات الأنشطة التي يؤديها الطالب سواء داخل الفصل أو خارجه والحضور والغياب واختبارات السنة النصفية والنهائية.

  • تتم إضافة أرقام التشغيل السنوية، مما ينتج عنه 45 رقمًا.

  • يجب أن يكون الطلاب والمعلمون منضبطين ويشاركون في التجارب العلمية.

  • كما يتم إضافة الواجبات والعروض والوثائق العلمية والأبحاث والمشاريع التي قام بها الطلاب.

  • كما أن المعلم مسؤول عن مراقبة حضور وغياب الطلاب، ليقيمهم بـ 5 نقاط. عن كل يوم غياب بدون سبب يحسم للطالب نصف نقطة.

  • لا يتم إضافة أي درجات سلوكية أو أداءية أو ما يسمى بالمعدل التراكمي (GPA) خلال الفصل الدراسي الأول.

  • للمرحلة الثانوية نظام خاص لتوزيع الدرجات والمناهج، فلهم نظام خاص بهم.

إقرأ أيضاً: حل كتاب الكفايات اللغوية 3 نظام المقررات

ما هو نظام المنهج وما الهدف منه؟

  • وهو نظام يركز على مستوى المدرسة الثانوية. وقد وافق وزير التربية والتعليم على هذا النظام بهدف تجديد وتدريب جيل جديد يمتلك المعلومات التي تجعله مؤهلاً ثقافياً لمساعدة وطنه ومجتمعه.

  • يستطيع التواصل مع الآخرين بكل الطرق الممكنة ولديه القدرة على الوصول إلى المعلومات واتخاذ القرارات دون الرجوع للآخرين.

  • تم إعداد نظام المنهج كجزء من الخطة الدراسية للمرحلة الإعدادية وهو نظام هيكلي مشترك.

  • هذا النظام اختياري، ويمكن للطلاب الاختيار بين النظام القديم وهو متخصص في العلوم الإنسانية والطبيعية.

توزيع الدرجات في نظام المقررات


ما هو أساس توزيع الدرجات في نظام المقررات؟


بعد معرفة

توزيع الدرجات في نظام المقررات،

علينا أن نعرف الأسس التي يقوم عليها نظام توزيع الدرجات المعتمد من وزير التربية والتعليم، وأسس النظام

توزيع الدرجات

هي:

  • يعتمد نظام توزيع الدرجات على خطة منهجية، تعتمد على المناهج الإلزامية لجميع الطلاب، وهي مقررات دراسية تستغرق 5 ساعات يومياً، مما يسمح للطلاب بأخذ العديد من المقررات خلال الفصل الدراسي، بالإضافة إلى المناهج الاختيارية.

  • يعتمد نظام توزيع الدرجات على النظام التراكمي الذي يعتمد على متوسط ​​مستوى الطلاب، وبناء متوسط ​​نتيجة اختبار الطلاب في المرحلة الثانوية.

  • ويتيح هذا النظام للطلاب الاستفادة من الفصول الصيفية وإكمال ساعاتهم التعليمية التي تقدمها المدرسة.

  • إرشاد الطلاب وتعريفهم بكل ما يعتمد عليهم وتوجيههم ومعرفة قدراتهم ومواهبهم لاختيار أسلوب حياتهم.

  • يوفر نظام توزيع الدرجات مدرسين متخصصين على أعلى مستوى وخبرة لمساعدة جميع الطلاب بالتوجيه والمشورة.

  • يعتمد نظام توزيع الدرجات على خطة تعليمية يتم وضعها على أسس ومناهج محددة، يشرف عليها أفضل المتخصصين.

  • ويمكن لهذا النظام تقييم المستوى الأكاديمي للطلاب والكشف عن فوائد الطريقة العلمية.

  • يعمل هذا النظام على إيجاد الحلول التكرارية للوصول إلى أفضل الطرق العلمية.

اقرأ أيضاً: هكذا تقوم بتسجيل المنازل في نظام نور


المواد الدراسية التي يتم توزيع الدرجات عليها في المقررات


بعد أن تعرفنا على النظام

توزيع الدرجات في نظام المقررات،

والآن سنشرح المواد الدراسية التي يشملها هذا النظام الجديد، بعد أن أعلن وزير التعليم في السعودية ذلك للمرحلة الثانوية، وهي نسبة كبيرة، لمساعدتهم على التخرج والوصول إلى المرحلة الجامعية. المواضيع هي:

  • القران الكريم.

  • التوحيد.

  • تفسير.

  • علم الحديث.

  • القانون كما حددتها الحالات السابقة.

  • إجادة اللغة.

  • كيمياء.

  • الفيزياء.

  • مادة الاحياء.

  • اللغة الانجليزية.

  • حاسوب.

  • المهارات الحياتية.

  • التعليم المهني.

  • مواد للصحفيين الاجتماعيين.

  • التعليم الجسدي.

  • موضوع بيئي.

  • الرياضيات.

  • الاختيارية.

  • دروس إنجليزي.

  • البحث العلمي ومصادر المعلومات.

  • المهارات الرياضية.

  • جيولوجيا.

وبهذا نكون قد عرضنا كافة مواضيع نظام المقررات.


واتبعت الخطة نظام توزيع الدرجات في نظام المقررات الدراسية


أعلنت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية عن خطة التعليم للمرحلة الثانوية، وترتكز تلك الخطة على:

  • تعتمد خطة نظام الدورة على المنهج بحد أقصى 200 ساعة.

  • وتنقسم ساعات الفصل الدراسي هذه إلى برامج مثل الدورات المهنية والمهنية، ولكل دورة وقتها الخاص.

  • كل طالب يسجل في هذا النظام يدرس 125 ساعة خلال العام الدراسي.

  • أما الطلاب المهنيون فينقسمون إلى قسمين وتنقسم الساعات المحددة إلى 65 ساعة.

  • ساعات الاختبار هي 10 ساعات مقسمة إلى دورات وتمارين.


ما هي أنواع أنظمة المقررات الدراسية؟


ينقسم نظام الدورات إلى نوعين: نظام الدورات والنظام الصيفي، ولكل منهما نظامه الخاص.

نظام الدورة

  • نظام الدورة موحد لجميع الطلاب ويجب أن يدرسه جميع الطلاب.

  • وهي عبارة عن دورتين ولكل طالب نظام خاص لدراسته، ويجب اعتماد هذا المنهج.

  • ويتميز هذا النظام بأن النهج صغير ولا يتطلب مبلغا كبيرا، ولكن الشيء الرئيسي هو أنه على دراية بجميع المعلومات.

نظام الصيف

  • ويختلف النظام الصيفي تماما عن نظام المقررات حيث يمتد على 3 سنوات من التعليم الثانوي ويشمل الفصلين الأول والثاني.

  • مواد النظام الصيفي مقسمة إلى 6 مستويات.

  • يجب تحديد عدد معين من المواد في الفصل الدراسي حسب الجدول الدراسي.

  • يختار الطالب الوحدة الدراسية المناسبة له، بحيث يدرس جميع وحدات المقرر في نهاية المرحلة.

  • يعتمد هذا النظام على النظام التراكمي.

اقرأ أيضاً: رابط البوابة الإلكترونية لوزارة التربية والتعليم


أهمية نظام الدورة


بعد معرفة كل ما يتعلق بالنظام

توزيع الدرجات في نظام المقررات،

وسنعرض أهمية هذا النظام للطلاب والمعلمين حيث أنه:

  • يزود الطلاب بمعرفة طرق توزيع الأعداد.

  • يحتوي هذا النظام على العديد من الأساليب والأنظمة المختلفة لتقييم الطلاب في كافة اختبارات الأداء والمشروعات والامتحانات.

  • وميزة ذلك هي أن كل طالب يمكنه اختيار النظام الخاص به الذي يساعده في الوصول إلى المعلومات.

  • يعتمد هذا النظام على نظام التعليم.

  • إذا لم ينجح الطالب في هذه المرحلة فيمكنه اجتيازها في الفصل الدراسي الثاني.

  • الغرض الأساسي من تنظيم هذا النظام هو تحسين التعليم وتطويره.