وتتلاشى الكلمات عندما تتجلى قدرة الله تعالى في خلق الكون. كل يوم يكتشف العلماء كل ما هو جديد في علم الفلك، والذي بدوره يكشف لنا مدى الإعجاز القرآني الذي أوضح لنا كل ذلك منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام. وكان هذا الكتاب أول من تحدث عن الحقيقة: الأرض البيضاوية، ووصف دقيق للشمس، وقسم السنة بالنسبة لنا إلى اثني عشر شهرا، وعلمنا ما لم نكن نعرفه.


ترتيب الفصول الأربعة في السعودية


وتتميز المملكة بمناخ صحراوي جاف مع أيام حارة وباردة. والجدول التالي يوضح ترتيب الفصول الأربعة في المملكة العربية السعودية:

شتاء

ويبدأ كل عام من ديسمبر إلى نوفمبر وتتراوح درجة الحرارة بين 20 و30 درجة مئوية.

ربيع

ويبدأ في شهر مارس ويستمر كل عام حتى شهر مايو، وتتراوح درجات الحرارة بين 30 و40 درجة مئوية.

صيف

ومن يونيو إلى أغسطس من كل عام، تتراوح درجات الحرارة بين 35 و45 درجة مئوية.

خريف

وفي الفترة من سبتمبر إلى نوفمبر من كل عام، تتراوح درجة الحرارة من 25 إلى 30 درجة مئوية.

متى يبدأ الشتاء؟

يبدأ العام الميلادي، مكملاً فصل الشتاء الذي بدأ في نهاية العام السابق، وينتهي بموسم الشتاء الذي يكمل دورته في العام التالي.

ولذلك فهو يبدأ في الشتاء وينتهي أيضاً، ولكن عندما نتحدث تحديداً عن وقت الشتاء في الجزء الشمالي من الكوكب نجد أنه يبدأ في

الثلث الأخير من شهر ديسمبر الذي يصادف الحادي والعشرين.

يجب علي

وينتهي في 21 مارس من العام المقبل

وهكذا فإن بدايته من الجهة الجنوبية تكون بعد ستة أشهر، مثل الدورة الكاملة لكوكبنا.

الأرض

“يستغرق التحرك حول نجم في النظام الشمسي عامًا كاملاً.

لذلك، عندما يحدث الموسم في الجانب الشمالي، يحدث عكسه في الجانب الجنوبي.

يجب أن يأتي عكس الوضع من خلال موسم ثالث، والذي يستمر ثلاثة أشهر فوق الثلاثة الموجودة في الموسم الحالي، ليصبح المجموع ستة أشهر. ونتيجة لذلك، يأتي الشتاء إلى الجانب الجنوبي في 21 يونيو. وينتهي بالربيع الجنوبي في 23 سبتمبر.

متى يبدأ الشتاء؟

التقويم الفلكي وبداية فصل الشتاء

لحساب التقويم الفلكي عليك أن تعلم أنه يعتمد على ميل الأرض وزاوية سقوط أشعة الشمس عليها. إذا كانت الأشعة متعامدة مع الأرض، ويحدث ذلك مرتين في السنة، أو في المتوسط ​​كل ستة أشهر. الشهر يأتي أحد الفصلين في الشمال والآخر في الجنوب، أي الربيع والخريف. وهذا ما يسمى بالاعتدال الربيعي والاعتدال الخريفي. .

أما الصيف والشتاء فيحدثان عندما تميل أشعة الشمس

ثلاث وعشرون درجة على الأرض

فالنصف الذي يسقط عليه الشعاع هو الصيف، والنصف الأبعد من الشعاع هو الشتاء.

والعكس صحيح بمجرد انقضاء النصف الآخر من العام، وتسمى هاتان الحالتان بالانقلاب الصيفي والانقلاب الشتوي.

شاهد المزيد: – أحدث اتجاهات الموضة الشتوية

التقويم القبطي وبداية فصل الشتاء

ويتفق التقويم القبطي مع التقويم الغريغوري من حيث فصول السنة، ولكنه يختلف فقط في أسماء الشهور، حيث يبدأ سريان فصل الشتاء في البلدان الواقعة فوق خط الاستواء شمالاً.

الحادي والعشرون من ديسمبر

.

وينتهي بقدوم الاعتدال الربيعي ليلة 21 مارس، وبالنسبة للدول الواقعة جنوبًا تحت مستوى خط الاستواء، فإن الانقلاب الشتوي يوافق 22 يونيو وينتهي مع بداية الليلة الثالثة والعشرين من سبتمبر.

التقويم المناخي وبداية فصل الشتاء

يحدد التقويم المناخي كل فصل ببداية الأشهر ونهايتها. ووفقا له، يبدأ فصل الشتاء مع

اليوم الأول من شهر ديسمبر في الشمال واليوم الأول من شهر يونيو في الجنوب.

وبذلك ينتهي نهاية شهر فبراير في الشمال، سواء كان ثمانية وعشرين يومًا أو تسعة وعشرين يومًا في السنوات الكبيسة، وينتهي في نهاية شهر أغسطس في الجنوب. لكن لماذا لجأ خبراء الأرصاد الجوية إلى هذا التقويم؟

الجواب على هذا السؤال بسيط جداً، لأنهم وجدوا أن الطقس يتغير تدريجياً في نهاية كل موسم ليقترب من طقس الموسم التالي، وبالتالي، في بداية الشهر الثالث من كل موسم، يكون الطقس أكثر مقتبسة ومتطابقة مع الموسم التالي مثل الموسم الحالي.

ومن هنا هذا التقويم، لأن الشعور بالبرد يبدأ في نهاية نوفمبر وبداية ديسمبر في الشمال، لذلك يحسب الشتاء فلكياً مع بداية ديسمبر وليس من ثلثه الأخير.

اقرأ المزيد: متى ينتهي الشتاء؟

خصائص الطقس الشتوي

تبدأ نسائم الشتاء الباردة بالظهور في أوائل شهر ديسمبر، وتزداد تدريجياً مع اقترابنا من نهاية الشهر. ويمكن تلخيص هذه المظاهر فيما يلي:

  • تنخفض درجات الحرارة بشكل ملحوظ وستشعر بالبرد الخفيف مع اقتراب الليل خاصة في المناطق الساحلية والصحراوية.

  • وتبدأ الأمطار بالهطول على شكل زخات بسيطة حتى تصل إلى سرعات قصوى في الوسط تحددها الأرصاد الجوية، وهي متوقعة قبل عدة أيام لأخذ الحيطة والحذر من المواطنين.

  • وبالفعل يصعب السير في الشوارع خلال هذا الحدث لعدة أسباب أهمها الرياح القوية التي قد تقتلع أعمدة الكهرباء والأشجار.

  • وتكون هذه الرياح قوية في المناطق الوسطى، أما في باقي فصول الموسم فتتراوح قوتها من الخفيفة إلى المعتدلة، وكلا الحالتين محتملة.

  • الظلام الذي يصيب الأجواء والذي يشوش الرؤية، ويعرف بـ”الضباب”، والذي يمكن أن يتسبب في إغلاق الطرق البرية تفاديا للحوادث بسبب انعدام الرؤية، وكذلك الطرق البحرية، لأن طرق العبارات مغلقة بسبب الخوف. لتتصادم مع بعضها البعض.

  • أكبر عدد من ساعات الظلام مقارنة بعدد ساعات الضوء وأشعة الشمس.

قسم المناخ الشتوي

تختلف الأشهر الثلاثة بشكل كبير في مناخها. كل شهر له خصائص يمكن وصفها بأنها تطور شتوي. ونظراً لهذا الاختلاف فقد تم تقسيم الفصل إلى ثلاثة أبواب على النحو التالي:

متوسط ​​شهر الشتاء

  • ويتميز فصل الشتاء بتساقط أمطار سريعة وغزيرة، وتتراوح درجة الحرارة القصوى بين ثمانية عشر وعشرين درجة مئوية، أي معتدلة إلى حد ما.

  • أما أدنى درجة حرارة فيمكن أن تصل إلى خمس درجات مئوية، مما يعني أن الجو بارد عادة بين 8 ديسمبر و6 يناير.

أشهر الشتاء الباردة

  • يبدأ في 7 يناير وينتهي في نهاية الأسبوع الأول من شهر فبراير. ويتميز بأن الطقس يكون بارداً نهاراً حيث تصل درجة الحرارة المرتفعة إلى ثمانية عشر درجة مئوية، وشديد البرودة ليلاً حيث تصل درجات الحرارة إلى خمس إلى عشر درجات تحت الصفر المئوي.

  • مما يتسبب في تجمد الأشياء، ومن هناك ستهطل الأمطار على شكل كرات ثلجية، بسرعة عالية جدًا قد تتسبب في كسر نوافذ السيارة، بالإضافة إلى سرعة الرياح العالية للغاية.

  • وكل ذلك يتوافق مع شهر طوبا القبطي بهويته المميزة، وتسمى هذه الفترة ذروة الشتاء.

أشهر الشتاء المعتدلة

  • ويبدأ يوم 8 فبراير وينتهي يوم 7 مارس، حيث يبدأ ظهور الطقس الربيعي الذي يتميز بارتفاع درجة الحرارة ما بين ثلاثة وعشرين إلى ثلاثين درجة مئوية، مما يعني طقساً معتدلاً ودافئاً.

  • أما الصغرى فتصل إلى حوالي ثماني درجات مئوية، أي معتدلة إلى باردة، يشعر خلالها الإنسان بالدفء واللطيف تحسباً لبداية فصل الربيع وتألق الشمس. في هذه الفترة المناخية، بدأ فصل الربيع بالفعل.

وهنا أجبنا على السؤال

متى يبدأ الشتاء؟

في مختلف الجوانب الفلكية والمناخية والفلكية، وكذلك خصائص الموسم وفتراته المختلفة، وصولا إلى محاصيله الزراعية التي تعد فوائدها الكبيرة ضرورية لاستمرار حياة الإنسان والحيوان.

وذلك من خلال تزويدهم بالعناصر المهمة التي تحميهم من الأمراض بمختلف أنواعها. ويجب علينا أن نشكر الخالق الكريم على نعمه التي لا تعد ولا تحصى، ومن بينها تعاقب الفصول، لأهميتها الكبيرة في استقرار البشرية.