مجالات العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية 1445,

يوجد أكثر من مجال للعمل التطوعي في المملكة العربية السعودية، وتتميز المجالات بالتنوع. ويرجع ذلك إلى أن العمل التطوعي يمر بأكثر من مرحلة مع مرور الوقت حيث تتغير مجالات الخبرة من وقت لآخر. تتكيف مع المناخ الاقتصادي.

لقد تجاوز العمل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية والعمل التطوعي نطاق الشكل المؤسسي، إلا أنه لم يستمر ليأخذ هذا الشكل إلا بعد الهجرة في ستينيات القرن الماضي، وتعرف المملكة العربية السعودية بوجود العديد من الأعمال الخيرية المنظمات التي تصدر رسمياً عدداً من التعليمات التي يلتزم بها الجميع داخل المملكة.

مجالات العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية

هناك مجالات عديدة للعمل التطوعي في السعودية، ولا تقتصر على مجال واحد أو مجالين فقط، لإتاحة الفرصة لكل من يرغب في التطوع، ويمكن لكل متطوع أن يختار المجال الذي يريده من أي من المجالات التالية :

المجال الديني

  • هذا المجال متخصص

    مع الدعوة الإسلامية

    وهو يرشد جميع المسلمين إلى تعليم وممارسة الأمور الصحيحة في دينهم.

  • هناك متطوعين مؤهلين يقومون بهذا الدور التعليمي ويشجعون الناس على التقرب من الله.

  • من خلال معرفة الأحكام الفقهية ودراسة السيرة النبوية وحفظ القرآن الكريم.

مجال الصحة

  • تم وضع علامة على هذا الحقل

    نشر الوعي الصحي،

    للقضاء على الميكروبات والأمراض المنتشرة والمعدية.

  • وذلك لأن المتطوعين في هذا المجال يقومون بعدد من الأنشطة للحفاظ على صحتهم وصحة الآخرين.

المجال التعليمي

  • يهتم هذا المجال بانتشار التعليم وأهميته.

  • ويقدم المتطوعون في هذا المجال مجموعة واسعة من الخدمات ل…

    إنشاء المدارس والمعاهد الحكومية.

  • إن الاهتمام بمجال التعليم سيخلق جيلاً متعلماً واعياً، قادراً على التعلم ومن ثم تعليم الآخرين.

المجالات الرئيسية في العمل التطوعي

مجال المساعدة الاجتماعية

  • يعتمد هذا المجال على

    تقديم المساعدة الإنسانية للآخرين.

  • وتشمل هذه المساعدة إنشاء مراكز للأيتام وتقديم المساعدات المادية والمعنوية للفقراء والمحتاجين.

  • توزيع بقايا اللحوم من الأضاحي والأضاحي والولائم وغيرها على بيوت الفقراء والمحتاجين.

المجال الثقافي

  • ويعمل هذا المجال على زيادة الثقافة وانتشارها.

  • يحاضر في معظم أمور الحياة سواء كانت دينية أو علمية أو اجتماعية.

مجال العمل الشبابي

  • يتخصص هذا المجال بجميع فئات الشباب ويهتم بإقامة المعسكرات والمعسكرات التي يشارك فيها أغلب الشباب.

  • وتهدف هذه المعسكرات…

    مساعدة الحجاج والمعتمرين

    وتقديم كافة الخدمات لهم.

تعرف على المزيد عن: مجالات العمل التطوعي في الجمعيات الخيرية

تاريخ ظهور العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية

  • بدأ العمل التطوعي في المملكة العربية السعودية في عام

    رسميًا في عام 1354،

    تأسست جمعية الإسعاف الخيرية بمكة المكرمة.

  • وكان الهدف الأسمى لهذه الجمعية هو تقديم وتقديم كافة الخدمات والمساعدة لجميع حجاج بيت الله الحرام.

  • ولكن في عام 1382هـ صدر مرسوم يتضمن بعض القوانين والتعليمات لتنظيم العمل التطوعي.

  • حيث عملت تحت الاسم

    نظام الجمعيات والمؤسسات الاجتماعية الخيرية.

أهمية العمل التطوعي

يوصف المتطوع بأنه محب للخير، يحب الآخرين ويختارهم على نفسه. وبدلا من ذلك، فهو يمتلك واحدة من أسمى الصفات، وهي الإيثار. وذلك لأنه يقضي جزءاً محدداً من وقته اليومي في تقديم النفع والمساعدة للآخرين دون أي مقابل مالي.

أنواع المتطوعين

هناك أنواع عديدة من المتطوعين، مثل:

  • متطوعون بالداخل

    الأشخاص ذوي الاحتياجات الاجتماعية

    ويشمل هذا النوع من العمل التطوعي توفير المأوى للمهاجرين واللاجئين.

  • توفير مستلزمات العلاج للأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة مثل الأمراض النفسية أو نقص المناعة أو غيرها.

  • توفير بعض الأماكن الخاصة لكبار السن والأطفال المعرضين للخطر.

  • إنشاء مأوى للمراهقين وحمايتهم من اللجوء إلى الإدمان الذي يسبب الكوارث فيما بعد، حتى لا يهربوا من المشاكل التي يواجهونها.

المزايا التي يحصل عليها المتطوع

  • يكتسب المتطوع خبرة هائلة

    يتلقى باستمرار المزيد من التدريب في جميع المجالات التي يتطوع فيها.

  • ويحظى بالدعم والاحترام الكاملين من خلال مشاركته الفعالة والمؤثرة في العمل التطوعي، كما يتم الاعتراف به رسمياً كمتطوع.

  • تحتاج المنظمات الحكومية في أي مكان في العالم إلى بعض المتطوعين حيث يضحون ببعض وقتهم لتلبية احتياجات الآخرين لأنهم الأفضل في البلاد.

المتطوعين

إنهم الأشخاص الذين يبذلون جهودًا كبيرة لمساعدة الآخرين وحل مشاكلهم. يحتاج الجميع إلى إدراك العمل الرائع الذي يقوم به المتطوعون لتلبية احتياجات الآخرين. لكل متطوع أهداف مختلفة عن الآخر، ولكنهم جميعاً يسعون دائماً لفعل الخير ويرون أثره، ومن واجبنا دعمهم ومنحهم الاحترام والتقدير.