من هو أول من اخترع طريقة الكتابة باللمس؟الكتابة هي وسيلة لنقل المعلومات وتسجيلها وتوثيقها. هي وسيلة للتواصل الإنساني تمثل اللغة من خلال إشارات ورموز معينة. الكتابة هي الأداة التي تجعل اللغة قابلة للقراءة، وقد تطورت هذه الأداة مع مرور الوقت. اعتمد الإنسان منذ عصور ما قبل التاريخ على الكتابة، والتي تمثلت برسومات الكهوف والكتابات على الصخور. وبعد ذلك استمرت الكتابة في التطور حتى وصلت إلى طريقة الكتابة باللمس. ولكن من هو أول من اخترع طريقة الكتابة التي تعتمد على اللمس؟ للإجابة على هذا السؤال عزيزي القارئ تابع السطور التالية من مقالتنا.

عناصر المقالة

تعريف الكتابة باللمس

الكتابة باللمس، أو الكتابة باللمس، هي طريقة لمس لوحة المفاتيح بناءً على الذاكرة العضلية، دون الحاجة إلى النظر إلى المفتاح الذي يمثل الحرف. أُطلق هذا الاسم على طريقة الكتابة باللمس بسبب اعتمادها على لمس الأصابع للمفاتيح. حيث يقوم الشخص بوضع ثمانية أصابع على خط أفقي (صف الإرساء أو الصف الأوسط) أعلى لوحة المفاتيح. لتوفير مرجع للأصابع بعد تغيير موضعها لأعلى أو لأسفل لملامسة الحروف عند الكتابة.

انظر أيضا: من يملك وضوء النبي من الآن فصاعدا؟

من هو أول من اخترع طريقة الكتابة باللمس؟

تباينت الآراء حول من هو أول من اخترع طريقة الكتابة التي تعتمد على اللمس. ادعى فرانك إدوارد ماكجورين، الذي كان يعمل مطبعة البلاط، أنه في عام 1888م كان أول من اخترع طريقة للكتابة تعتمد على الاتصال بخط بؤري. أثناء تعليم الكتابة باللمس على لوحة المفاتيح القياسية (QWERTY). يتم تمثيل مفاتيح الربط اليمنى بالأحرف (JKL). بينما يتم تمثيل مفاتيح الربط لليد اليسرى بالحروف (ASDF). على لوحة المفاتيح العربية، يتوافق هذا مع (كامانت) لليد اليمنى و (شاسيب) لليد اليسرى. ومن ناحية أخرى، يقول البعض إن أول من اخترع طريقة الكتابة باللمس هو ضابط فرنسي.

مميزات الكتابة باللمس

مميزات الكتابة باللمس

تعتمد طريقة الكتابة باللمس على استخدام جميع أصابع اليدين في عملية الكتابة، مما يوفر المزايا والفوائد التالية:

الدقة والسرعة

ويقول أول من اخترع طريقة الكتابة التي تعتمد على اللمس، إن ممارستها تزيد من سرعة الكاتب ودقته. يمكن للشخص ذو السرعة المتوسطة أن يكتب ما بين 30 إلى 40 كلمة في الدقيقة. بينما السرعة المثالية هي طباعة عدد من الكلمات يتراوح بين 80 إلى 80 كلمة في الدقيقة. وكذلك محترف الطباعة مثل السكرتير ومدخل البيانات وغيرهم ممن تزيد سرعتهم عن 100 كلمة في الدقيقة. وجد استطلاع أجرته شركة Microsoft أن الرؤساء يتوقعون من موظفيهم كتابة 50 كلمة على الأقل في الدقيقة.

انظر أيضا: من هو قاتل المذيعة المصرية شيماء جمال من هنا.

تقليل الانحرافات

عندما اخترع البشر أول كتابة تعتمد على اللمس، كان هدفهم هو عدم النظر إلى المفاتيح أثناء الكتابة. وهذا يجعل الطباعة ممكنة حتى في الإضاءة المنخفضة. أو الكتابة في المواقف التي يحتاج فيها الكاتب إلى التركيز على ما يكتبه. ولذلك فإن الكتابة باللمس ستزيد من إنتاجية الكاتب وفي نفس الوقت تقلل من أخطائه. تعمل هذه الطريقة أيضًا على تقليل إجهاد العين نظرًا لعدم الحاجة إلى البحث عن الحروف على لوحة المفاتيح. بالإضافة إلى ذلك، تصبح سلسلة الحركات المطلوبة لكتابة الكلمة تلقائية. السماح للكاتب بالتركيز على استحضار الأفكار بدلاً من التركيز على نقرات لوحة المفاتيح.

تقليل الأخطاء الإملائية

عندما يستخدم الكاتب في كثير من الأحيان طريقة الكتابة باللمس، فإنه يتذكر لا شعوريًا مواقع الحروف على لوحة المفاتيح. ويرجع ذلك إلى الذاكرة العضلية في أصابعه. ويمكن لهذه الذاكرة العضلية، إلى جانب تكرار الطباعة، أن تتذكر أيضًا أنماطًا معينة من الكلمات المتكررة والشائعة في اللغة. ولهذا السبب هناك أشخاص يمارسون الكتابة دائمًا ويمكنهم الكتابة بسرعة وبدقة دون أخطاء إملائية.

الإعاقات وصعوبات التعلم

ساعدت الكتابة باللمس الأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية أو صعوبات التعلم. تعد الكتابة على لوحة المفاتيح التي تعمل باللمس (الكتابة باللمس) حلاً مثاليًا للأشخاص ضعاف البصر أو حتى المكفوفين تمامًا. يحدث هذا لأنهم يلمسون لوحة المفاتيح دون النظر إليها. تساعد الكتابة باللمس أيضًا الأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة لأنها تركز على التهجئة والنطق الصحيحين.

انظر أيضا: من هو ريكاردو سواريز ويكيبيديا من هنا.

متطلبات الكتابة باللمس

وأوضح الشخص الذي اخترع أول طريقة للكتابة باللمس متطلبات ابتكاره حتى يتمكن المتدرب من إتقان طريقة الكتابة هذه. وهذه المتطلبات هي كما يلي:

  • يجب على الكاتب أن ينظر إلى الشاشة وليس إلى لوحة المفاتيح أثناء الكتابة.
  • يجب عليك أيضًا استخدام الأصابع الثمانية لكلتا اليدين ووضعها في خط أفقي على خط نقطة الارتكاز.
  • علاوة على ذلك، يجب عليك استخدام طريقة الطباعة باللمس. حرك أصابعك للكتابة ثم أعدها إلى وضعها السابق.
  • بالإضافة إلى ذلك، عليك أن تستشعر حرفي F و j، اللذين يتوافقان مع الحروف (b، t) في اللغة العربية. تحتوي هذه الحروف على نتوءات بارزة تساعدك على معرفة موقع الأصابع دون الحاجة إلى النظر إلى لوحة المفاتيح.

نصائح للكتابة باللمس

نصائح للكتابة باللمس

وحتى تتأكد عزيزي القارئ من إتقان أسلوب الكتابة باللمس عليك اتباع النصائح التالية:

  • يجب عليك الكتابة لمدة ساعتين على الأقل يوميًا للتدرب على تذكر أماكن الحروف وتعلم الطريقة الصحيحة للكتابة.
  • ضع أصابعك على صف الربط على لوحة المفاتيح. هو الصف الذي يقع في منتصف لوحة المفاتيح، ويمتد من الحرف (ك) إلى الحرف (ش).
  • كما ينبغي وضع أصابع اليد اليمنى على الحروف (ك) (م) (ن) (ت) وأصابع اليد اليسرى على الحروف (ش) (س) (ي) (ب).
  • بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون أصابع اليدين متوزعة على لوحة المفاتيح، بحيث يوضع خنصر اليد اليمنى على حرف (K) والسبابة على حرف (T). بينما يوضع خنصر اليد اليسرى على حرف (ش) والسبابة على حرف (ب). يجب عليك أيضًا استخدام إصبع السبابة للمس الحرف (أ) والحرف (ل). يتم استخدام الإبهام للضغط على شريط المسافة.
  • وبالإضافة إلى ذلك، يتم استخدام إصبع السبابة من اليد اليمنى لكتابة حرفي “غا” و”أ”. بينما يتم استخدام إصبع السبابة من اليد اليسرى لكتابة الحرفين (F) و (Q). أما باقي الحروف في الصفين العلوي والسفلي فيستخدم في كتابتها أصابع اليد الأخرى.

انظر أيضا: من هو زوج ملكة بريطانيا العظمى؟ ويكيبيديا من هنا.

وفي نهاية مقالنا عن السؤال الذي يدور في أذهان الكثير من الناس والذي يدور حول: من هو أول من اخترع طريقة الكتابة باللمس؟. لقد أجبنا على هذا السؤال عزيزي القارئ. لقد ذكرنا أيضًا بعض النصائح لإتقان طريقة الكتابة باللمس. وهذه هي الطريقة التي استخدمناها في كتابة كلمات مقالتنا.