وهي طائرة مبرمجة يتم التحكم فيها عن بعد. أنها تحمل عادة مجموعة متنوعة من الأجهزة الإلكترونية والهواتف. ومع ذلك، في السنوات الأخيرة تم استخدامه بشكل رئيسي في العمليات العسكرية والمهمات الحربية ومراقبة العدو.

  • مخترع الطائرة بدون طيار هو سلجوق بيرقدار.

مخترع الطائرة بدون طيار


الكثير منا لا يسمع عن الاختراع العظيم المسمى بالطائرة بدون طيار، رغم أنه اكتسب أهمية كبيرة خاصة في السنوات الأخيرة. كما أنهم لا يعرفون من هو المخترع الحقيقي.

لكن حتى هذه اللحظة لم يتم الإعلان عن ذلك بشكل واضح

المخترع الرئيسي

لكن تمت الإشارة إلى المهندس التركي الشاب

سلجوق أوزدمير بيرقدار

مما ساهم بشكل كبير في تطوره وظهوره بشكله الحالي.

مخترع الطائرة بدون طيار

العام الذي تم فيه اختراع الطائرة بدون طيار


نشأت الفكرة حولها

اختراع الطائرة بدون طيار

منذ عام 1917، خلال الحرب العالمية الأولى في إنجلترا. وقد تطورت هذه الفكرة حتى عام 1924 ورغم هذه المحاولات إلا أن بدايتها الحقيقية كانت عام 1960 عندما تحطمت طائرة التجسس الأمريكية الشهيرة يو-2.

ولا يفوتك أيضاً: ما أصل أول طيار عسكري كويتي؟

معلومات عن سلجوق بيرقدار


سلجوق أوزدمير بيرقدار

هو سياسي ومهندس ورجل أعمال تركي معروف، من مواليد 7 أكتوبر 1979. والده هو رجل الأعمال التركي الشهير أوزدمير بيرقدار، صاحب شركة بيرقدار التقنية المتخصصة في إنتاج وتطوير الطائرات بدون طيار في هذا المجال.

تلقى تعليمه المبكر في مدرسة روبرت بالعاصمة التركية إسطنبول. ثم قرر دراسة الهندسة الكهربائية في جامعة إسطنبول التقنية. ثم حصل على درجة الماجستير من جامعة بنسلفانيا.

لكنه لم يكن راضيا عن ذلك. وحصل على درجة ماجستير أخرى من جامعة ماساتشوستس وسافر إلى بلاده مرة أخرى عام 2007 للنظر في بناء طائرته الجديدة التي لا تحتاج إلى طيار. ما سمي لاحقا

الطائرة بدون طيار.

فكرة إنشاء طائرة بدون طيار


مع انتشار الحروب في معظم أنحاء العالم، خاصة منذ الحرب العالمية الأولى، واشتراك الطيارين والطائرات في هذه الحروب. قُتل الكثير منهم في النهاية. فكر معظم العلماء في صنع طائرة لا تحتاج إلى طيار لاستغلال العامل البشري في الحرب، وفي الواقع بدأت التجارب الأولى لاختراع أول طائرة بدون طيار في إنجلترا عام 1917.

تاريخ إنشاء الطائرة بدون طيار


كما ذكرنا في الفقرات السابقة

تاريخ إنشاء الطائرة بدون طيار

يعود تاريخه إلى عام 1917، خلال الحرب العالمية الأولى. وقد بدأت التجارب في بعض دول العالم لإنتاج هذا الاختراع العظيم الذي سيستفيد منه البشرية جمعاء. لكن على الرغم من هذه المحاولات، فإن الاستخدام الحقيقي الأول جاء خلال حرب فيتنام.

وبعد ذلك انتشرت الفكرة في معظم أنحاء العالم، بما في ذلك مصر، حيث تم استخدام هذه الطائرات فعلياً في حرب أكتوبر عام 1973. لكن الهدف الرئيسي لم يتحقق لأنها لم تكن تتمتع بالإمكانيات العالية التي تتمتع بها اليوم. بالإضافة إلى وجود خط الصواريخ المصري.

كما تم استخدامه في الحرب بين سوريا وإسرائيل المعروفة باسم وادي البقاع. وتمكنت من إسقاط 82 طائرة سورية دون أن تتلقى أي طائرة إسرائيلية في المقابل.

إقرأ المزيد: – أسرع طائرة مقاتلة في العالم Lockheed SR

الاستخدامات المحتملة للطائرات بدون طيار


للطائرة بدون طيار العديد من الاستخدامات التي لا يعرفها الكثير منا، حيث تعتبر من أهم الاختراعات في السنوات الأخيرة. وتشمل هذه الاستخدامات ما يلي:

  1. ويمكن استخدامه لتحديد الحرائق ومواقعها.

  2. فهو يسمح للأشخاص بالوصول إلى المناطق الخطرة التي يصعب على الطائرات العادية الوصول إليها.

  3. تثقيف ومعرفة ما يحدث على الكواكب واكتشاف كواكب جديدة.

  4. مراقبة الحركة الأرضية في الوقت الفعلي والتي تساعد الأشخاص على اتخاذ القرار الصحيح.

  5. اكتشاف الكواكب، حيث تمكنت هذه الطائرات من التعرف على مكونات المريخ التي يصعب الوصول إليها.

  6. تعرف على الأعاصير ثم اتخذ جميع الاحتياطات اللازمة.

  7. تحديد المعسكرات السلبية أو المعاقين المجهزة بالأنظمة الحرارية.

  8. يستخدم في إطفاء الحرائق لأنه يستهدف مكان اندلاع الحريق مباشرة فيطفئه فوراً مما يقلل من الخسائر في الأرواح.

المواصفات العامة للطائرة بدون طيار


تحتوي الطائرة بدون طيار على بعض الأنظمة التي يمكن أن تتواجد في طائرة عادية، مع فارق بسيط أنها لا تملك طيارها الخاص. وسنشرح لكم هذه المواصفات في السطور التالية:


  • أنظمة البداية:


    وتشمل مركبة وقاذفة جوية وقاذفة صواريخ.


  • أنظمة الاسترداد:


    تحتوي على العمود والشبكة والمظلة والخطاف مع الوسادة.


  • أنظمة الملاحة:


    لأنه يعتمد على نظام دوبلر.

أنواع الطائرات بدون طيار


وتنقسم إلى نوعين رئيسيين:


  1. الطائرات التي يتم التحكم فيها عن بعد:


    والتي يمكن التحكم بها عن بعد مثل المفترس.


  2. الطائرات المستقلة:


    يعتمد هذا بشكل أساسي على شبكة الذكاء الاصطناعي ويستخدم لاتخاذ القرارات ومعالجة البيانات بشكل صحيح.

الدول المنتجة للطائرات بدون طيار


وقد نجحت بعض الدول في إنتاجه

الطائرة

ومن ثم تصديرها بكميات كبيرة إلى بقية دول العالم. تشمل هذه الدول:

  • الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت تحتكر صناعتها حتى عام 2000.

  • ثم انتقلت بعد ذلك إلى دولتين: بريطانيا العظمى وإسرائيل.

  • وفي عام 2005، تمكن الشاب التركي، سلجوق أوزديمير بيرقدار، من إقناع المديرين التنفيذيين الأتراك بصناعة الطائرات بدون طيار.

  • وانتقلت لاحقًا إلى الصين وإسبانيا والسويد واليونان وإيطاليا.

ميزات الطائرة بدون طيار


ويتمتع الاختراع بالعديد من المميزات التي لا توجد في الطائرات العادية، منها:

  • أرخص مقارنة بالطائرات العادية.

  • ولا تستخدم كمية كبيرة من الوقود مثل الطائرات العادية.

  • فهو يوفر على الطيار الجهد الكبير الذي كان عليه أن يبذله ليتمكن من قيادة الطائرة، والذي يستغرق التدريب خلاله ما يصل إلى ثلاثة أشهر كاملة.

  • يشير إلى المبلغ المدفوع للطيار باعتباره الراتب الأساسي.

اقرأ المزيد: دعاء ركوب الطائرة مكتوب ومتى يكون دعاء السفر؟