ويمثل الجيش المصري الدرع الواقي للدولة المصرية، فهو يدافع دائمًا عن مقدراتها ومواردها. كما أنه يحبط كل المؤامرات التي يحيكها الأعداء بهدف تقويض الدولة والسيطرة على مواردها المختلفة، كما كانت مصر وما زالت. هو الهدف والطموح الأول للعديد من الدول والحكومات التي تخطط للإطاحة به.

مقدمة لموضوع مقال عن الجيش المصري


حامي الشعب

فكما دافع الجيش المصري العظيم عن أرض مصر في زمن الحرب واستطاع هزيمة الأعداء واستعادة أرض مصر المقدسة، كذلك نرى أيضًا أنه في زمن السلم يحمي الجيش المصري العظيم الشعب المصري من الإرهاب الغاشم. .

ومن المخربين الذين يريدون تدمير مصر الجيش المصري وعناصره الذين يقومون بتأمين الأماكن العامة والمستشفيات والمباني الحكومية لاستعادة الأمن بعد انتشار الفوضى في السنوات الأخيرة.

كما وقف الجيش المصري مع الشعب خلال ثورته المجيدة في 25 يناير 2011، عندما انتفض الشعب ضد الظلم والفساد. رأينا مدرعات الجيش المصري تملأ الشوارع والميادين لحماية الشعب وثورته، وحفظ الأمن في مصر، ومنع النهب. ونحن نرى مراراً وتكراراً أن الجيش المصري هو حامي الشعب والوطن.

الفروع الأساسية للجيش المصري


الجيش المصري منقسم أو

القوات المسلحة المصرية

وتنقسم إلى ثلاثة فروع أساسية: “القوات الجوية، وقوات الدفاع الجوي، والقوات البحرية”. كما يوجد أيضًا عدد من الفروع الأخرى للجيش المصري: “الحرس الجمهوري، وقوات حرس الحدود، وقوات المظليين، وقوات الصاعقة، وقوات الرد السريع”.

وتخضع فروع وأقسام الجيش المصري للرقابة

وزارة الدفاع


ويقودها القائد العام للقوات المسلحة والقائد العام للقوات المسلحة”.

رئيس الجمهورية

“.

تعاقبت على الجيش المصري حكومات عديدة، وشهد تغيرات كثيرة، لكنه حافظ دائمًا على وحدة التضامن مع الشعب وطرح شعار النصر أو الشهادة.

دور الجيش المصري


وتقوم القوات المسلحة المصرية بدورين أساسيين: الدور الأول هو حماية جبهة مصر الداخلية من الأخطار، حيث شهدت الدولة المصرية على مر القرون العديد من المؤامرات والمخططات التخريبية التي يشارك فيها أبناء الوطن. من خلال إحباط كل هذه المخططات وكسب ثقة الناس وتوحيد الصفوف خلف One Drive.

أما الدور الثاني والأهم للقوات المسلحة المصرية فهو الدفاع عن…

الحدود المصرية

وصد كافة الأخطار التي يشنها الأعداء، حيث أظهر الجيش المصري قوة وشجاعة كبيرة في الحروب التي خاضها منذ القدم وتمكن من الانتصار في العديد من المعارك والحفاظ على السيادة المصرية ورفع راية العلم.

العلم المصري

.

تصنيف الجيش المصري 2018


احتلها الجيش المصري

المركز الأول

الدول العربية والأفريقية حسب تصنيف المنظمة

“قوة النيران العالمية”

وسيقوم المعهد الأمريكي بتصنيف قدرات الجيوش حول العالم وإصدار تقريره بناء على عدة عوامل، بما في ذلك القدرات النووية للجيش وحجم قدراته والدعم الاقتصادي، بالإضافة إلى الاستقرار السياسي والعوامل الجغرافية.

وتفوق الجيش المصري على الجيش الجزائري الذي احتل المركز الثاني، بينما احتل الجيش السعودي المركز الثالث بين الجيوش العربية. واحتل الجيش المصري المركز الثاني عشر عالميا متفوقا على الجيش الإسرائيلي الذي احتل المركز السادس عشر.

تسليح الجيش المصري


وفي سياق موضوع تعبير عن المؤسسة العسكرية المصرية، تعتبر القوات المسلحة المصرية المؤسسة العظيمة والعريقة التي تحمي مصر من مؤامرات المتآمرين وغدر الأعداء الذين يريدون لمصر الخراب والدمار. فلا داعي للقلق على مصر ما دامت تمتلك جيشاً قوياً كبيراً وجنوداً شجعاناً يضحون بأنفسهم من أجل تراب الوطن. هناك الكثير من الأمثال عن عظمة الجيش المصري، وهناك العديد من المواقف التي تثبت قيمته وقوته وقدرته العالية على التدمير والقضاء على الأعداء.

على مر السنين، كان الجيش المصري هو المدافع عن وطن مصر الحبيب. وتعرضت مصر لحروب متتالية وهجمات خارجية من قبل عدد من الدول التي تسعى لنهب خيرات مصر واستنزاف ثرواتها الكثيرة. ومع ذلك، كان الجيش المصري على أهبة الاستعداد. في انتظار هذه الأزمات.

وفي النهاية نجحت مصر في الحصول على حريتها واستعادة خيراتها وثرواتها المنهوبة. كل الشكر للجيش المصري العظيم والجنود البواسل الذين هم على أتم استعداد للتضحية بحياتهم في كل الأوقات من أجل تراب الوطن.

انجازات الجيش المصري


حقق الجيش المصري العديد من النجاحات في كافة المجالات، ومن أبرزها ما يلي:

  • لقد ضحى العديد من ضباط وجنود الجيش المصري بحياتهم دفاعًا عن وطن مصر والحفاظ على كرامة شعبها. خاضت مصر حروبًا كثيرة في تاريخها، شنها الأعداء والمتربصون بهدف إسقاط السيادة المصرية، وكان الجيش المصري دائمًا هو حصن الدولة المنيع.

  • وبرزت قوة الجيش المصري إلى الواجهة

    حرب أكتوبر المجيدة

    تمكن من خلالها من ردع الجيش الإسرائيلي واستعادة شبه جزيرة سيناء من أيدي العدو الصهيوني، رغم اختلاف القدرات والإمكانيات التسليحية.

  • وتمكن الجيش المصري، بالتعاون مع قوات الأمن والشرطة المصرية، من صد العديد من الإرهابيين في السنوات الأخيرة

    هجمات إرهابية

    ووراء ذلك منظمات دولية تريد تنفيذ خطط معينة في مصر.

  • وتلعب القوات المسلحة المصرية دورًا بارزًا في تخفيف العبء عن المواطنين حيث تقوم ببيع وتوزيع العديد من المنتجات الغذائية بأسعار منخفضة تتناسب مع قدرات المواطن العادي.

  • القوات المسلحة المصرية تقدم العديد من…

    فرص عمل

    في مشاريعه التوعوية وحملاته التثقيفية في جميع أنحاء الجمهورية.

  • القوات المسلحة المصرية ترعى العديد من…

    المشاريع الوطنية

    كما تنظم عدداً من البرامج التعليمية والمؤتمرات البحثية بهدف تشجيع الأطر العلمية وتعزيز البحث العلمي.

حرب أكتوبر المجيدة


ومن الحروب التي خاضها الجيش المصري، حرب العدوان الإسرائيلي على مصر عام 1967، والتي دارت بين العدوان الإسرائيلي ومصر والأردن وسوريا. واستفاد الغرب من هزيمة العرب والغزو الإسرائيلي لسيناء. الضفة وقطاع غزة وهضبة الجولان، وكانت أسباب الهزيمة استخدام العدو الإسرائيلي لعنصر المفاجأة.

ولم يكن من المتوقع أن تندلع الحرب فجرا، وكان العدو الإسرائيلي متفوقا في استخدام الأسلحة الحديثة والطيران في وقت لم يكن لدى الجيوش العربية خطط عسكرية تساعدها على الانتصار، وكان العدو الإسرائيلي مدعوما بجيش كبير. القوى مثل أمريكا.

وبعد هزيمة الجيش المصري في نكسة 1967، كان الجيش المصري يستعد جيداً لمهاجمة العدو واستعادة أرض مصر الغالية. وكان ذلك في أكتوبر 1973، كما استخدم القادة المصريون عنصر المفاجأة لاختلال توازن العدو ومهاجمته، وتزامن السادس من أكتوبر مع يوم الكفارة للصهاينة.

واستغل الجيش المصري ذلك وعبر خط بارليف وأزال الساتر الترابي الضخم باستخدام مضخات المياه ذات الضغط العالي. وتمكن المصريون من تعطيل الصهاينة والسيطرة عليهم وتحقيق النصر العظيم الذي لا نزال نحتفل به حتى اليوم. يوم.

لقد قدمنا ​​لكم مقالة موسعة عن الجيش المصري. شاركنا أفكارك وأسئلتك من خلال التعليق أسفل المقال، وسنحاول الرد عليك في أقرب وقت ممكن.