ويوافق موعد يوم واد الذهب 2024 في المغرب يوم الأحد 14 أغسطس. لأن شهر أغسطس، وهو الشهر الثامن في التقويم الغريغوري، يوافق شهر أغسطس في المغرب العربي. ونظرا لأهميته، يعتبر هذا اليوم من المناسبات الوطنية المتميزة التي يحتفل بها المغرب شعبا وحكومة. شكلت عودة منطقة وادي الذهب إلى حضن المغرب يوم 14 غشت 1979 حدثا تاريخيا كبيرا وأكد وحدة المغرب من السهول إلى الصحراء. كما جسدت رؤية المغرب الحكيمة للمستقبل ورغبته في الحفاظ على الوطن. ووحدتها الإقليمية والوطنية والثقافية. ولذلك سنذكر في هذا المقال أهمية منطقة وادي الذهب جغرافيا وسياسيا واقتصاديا، وتاريخ الاحتفال بالعودة إلى الانحياز المغربي، بالإضافة إلى طريقة استرداد هذه المنطقة من الاستعمار الإسباني. والعادات التي يتبعها الشعب المغربي في الاحتفال بهذه الذكرى.

عناصر المقالة

موعد عيد واد الذهب في المغرب 2024

يعتبر يوم الأحد 14 أغسطس 2024 أحد الأيام المهمة التي ينتظرها الشعب المغربي بفارغ الصبر. وذلك لإحياء ذكرى يوم وادي الذهب. الحكومة المغربية تعلق عمل جميع الهيئات الحكومية والخاصة والموظفين والطلبة، كإجازة مدفوعة الأجر. إحياء ذكرى تعافي منطقة وادي الذهب، من خلال أداء طقوس الاحتفال. من خلال إقامة برامج الأنشطة التاريخية والتعليمية والثقافية للتواصل وطنيا ومحليا مع الذاكرة التاريخية لتلك الفترة. كما يشكل لجاناً حكومية من عوائل المقاومة والناشطين الوطنيين والجهات المعنية لزيارة مناطق النزاع للتذكير بحدة المقاومة التي جرت والتضحيات الكبيرة لشهداء التحرير. بالإضافة إلى تنظيم ندوات فكرية للحديث عن تاريخ المنطقة والمقاومة المغربية وأهمية انتعاش المنطقة، ومساهمة جنوب المغرب في ذلك.

انظر أيضا: إحياء ذكرى عيد الاستقلال اليمني

أهمية منطقة وادي الذهب بالمغرب

تعتبر منطقة وادي الذهب المغربية وعاصمتها مدينة الداخلة من المناطق ذات الانتشار الكبير من حيث المساحة. وتغطي حوالي ثلثي الصحراء المغربية. تقع في أقصى جنوب الأقاليم المغربية الستة عشر على الحدود مع موريتانيا. ويبلغ عدد سكانها بحسب مركز الإحصاء السكاني حوالي 106,277 نسمة لعام 2014. وتنبع أهميتها من احتوائها على ثروة هائلة من الأسماك، بالإضافة إلى خزانات المياه الجوفية الطبيعية الواسعة. في تربية الماشية، حيث تكثر الإبل هناك، بسبب اتساع المساحات المستخدمة للرعي. وكانت عاصمتها مدينة الداخلة، المركز الاستعماري الأول للإسبان في الصحراء المغربية، وتعتبر مركزًا مهمًا في تجارة الرقيق من إفريقيا إلى الأمريكتين وأوروبا. وظل الأمر كذلك إلى أن تم تحرير منطقة وادي الذهب سنة 1975. وانضم إلى الحكم المغربي.

انظر أيضا: ذكرى عيد استقلال السودان.

استصلاح منطقة وادي الذهب بالمغرب

كانت منطقة وادي أورو تُعرف باسم ريو دي أورو، وتعني نهر الذهب. وبما أنها احتلت من قبل الاستعمار الإسباني نظرا لأهميتها كمركز تجاري، مما جعل من تحريرها تاريخا مهما، كان من الطبيعي أن يتساءل المغاربة عن تاريخ يوم وادي الذهب في المغرب. مع العلم أنه تم تحريرها سنة 1979 بجهود سكان جنوب المغرب. وبدأت عملية استعادتها بمسيرة سلمية شارك فيها حوالي 350 ألف مغربي من النساء والرجال. وفي 6 نوفمبر 1975، الذي عرف بالمسيرة الخضراء، وكان الهدف منها إنهاء السيطرة الإسبانية على الصحراء المغربية، تلا ذلك حركات مناهضة للاستعمار وتم التوقيع على معاهدة مدريد التي ضمنت عودة الإقليم إلى المغرب. الصحراء. المغاربة، وفي اليوم الرابع عشر من شهر أغسطس من سنة 1979، تشكل وفد من زعماء القبائل والشيوخ والعلماء والمحامين وتوجه إلى الملك الراحل الحسن الثاني، مقدمين له نص قسم البيعة له. بما في ذلك ولائهم لارتباطهم وارتباطهم بالمغرب، والتأكيد على وحدة البلاد من مدينة طنجة إلى الكويرة.

انظر أيضا: عيد الاستقلال اللبناني.

نتائج تأهيل منطقة واد الذهب بالمغرب

بعد معرفة تاريخ يوم واد الذهب بالمغرب، لا بد من الاطلاع على نتائج انتعاش هذه المنطقة، إذ تعتبر ذكرى انتعاش منطقة واد الذهب حدثا تاريخيا هاما في تاريخ المغرب المعاصر، التي حمل علمها جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني، الذي أكد لساكنة المنطقة حمايتها، ودعمه الكبير لتحقيق الاستقرار والتنمية. ومنذ ذلك الحين، عرفت منطقة وادي الذهب تطورا ملحوظا في جميع المجالات. تحسنت مستويات معيشة سكان المنطقة. ونتيجة لزيادة العمالة وتطوير التعليم فيها ودعم الحكومة للأسر المقاومة التي تعاني من أوضاع مالية صعبة، من خلال تقديم مجموعة من المساعدات المادية والاجتماعية لها، والبنية التحتية من مدارس ومستشفيات وعيادات حكومية كما تم إنشاء وتطوير المراكز، وتحسن مستوى الخدمات والسياحة، مثل إنشاء الفنادق والمنتجعات وتوسيع الشبكة، ولديها طرق وجسور، مما يجعلها مركزاً ثقافياً جذاباً ومكاناً مناسباً للاستقرار. حيث يعيش سكان منطقة وادي الذهب المغربية بكل عزة وكرامة، متحررين من السيطرة الاستعمارية الإسبانية، مؤكدين ولائهم لوطنهم وانتمائهم إلى الدولة المغربية.

انظر أيضا: ذكرى عيد استقلال تونس

مواعيد الاحتفال بيوم واد الذهب في المغرب

ولعله من المهم للكثير من المغاربة العرب معرفة التواريخ السابقة واللاحقة لذكرى استرداد منطقة وادي الذهب من المستعمرين الإسبان. ولا يزال هذا موضوع صراع حتى يومنا هذا. ولذلك سنذكر بعض هذه التواريخ، ومنها:

  • الجمعة 14 أغسطس 2020.
  • السبت 14 أغسطس 2024.
  • الأحد 14 أغسطس 2024.
  • الاثنين 14 أغسطس 2024.
  • الأربعاء 14 أغسطس 2024.

وفي نهاية مقالنا عن موعد يوم واد الذهب 2024 بالمغرب. وقد ذكرنا أبرز النقاط حول ذكرى فتح منطقة وادي الذهب، ومواعيد الاحتفال بهذه الذكرى في عام 2024 والأعوام القادمة، وطريقة احتفال الشعب والحكومة بهذا الحدث. كما تحدثنا عن أهمية المنطقة وموقعها والأحداث التاريخية المتلاحقة التي أحاطت بانتعاشها. ولا ننسى أن نذكر التطورات والأحداث الإيجابية التي أثرت على المنطقة وسكانها.