هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ العاطل عن العمل؟ قد يكون لك أخ عاطل عن العمل لكبر سنه أو عجزه أو غير ذلك من الأسباب، ولكنك تحب أن تدفع له الزكاة. لأنه ليس لديه مصدر دخل يسد به حاجته، ولكن يجب أن يدرك إلى أي مدى يجوز ذلك.


هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ العاطل عن العمل؟


هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ العاطل عن العمل؟

هناك دفعات كثيرة للزكاة بين المسلمين، منها زكاة الأخ المعسر، ولكن هناك شروط يجب أن تتوفر في ذلك الأخ قبل أن تجب له الزكاة.

  • إذا كان أخوك يعيش على نفقة أبيه ويكفيه من الطعام والشراب والكسوة، فلا يجوز له إخراج الزكاة، لأنه ليس فقيرا.

  • أما إذا لم يكن له نفقة تساعده، لا من الأب ولا من الأم، فهو فقير وتجب له الزكاة.

لا حرج في دفع الزكاة إلى الأخ الفقير، فإن المقربين منه يستحقون الخير أكثر، وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم:

«الصدقة على المسكين صدقة، والصدقة على ذي القربى صدقة وأعانة مضاعفتين

“.

ولا يفوتك أيضاً: هل يجوز دفع زكاة الفطر للأقارب؟


شروط دفع الزكاة للأخ العاطل عن العمل


وإذا كان الأخ هو العائل الوحيد لأخيه، فلا يجوز له إخراج الزكاة. لأن النفقة عليه واجبة وضرورية، ولكن هناك ثلاثة شروط مجتمعة توجب النفقة عليه.

  • إذا لم يكن له دخل أو مصدر دخل وأنت وارثه، أي أنه ليس له وارث يطغى عليك كأبيه أو أبنائه.

  • إذا كنت تستطيع دعمه، فأنت ملزم بذلك.

  • ولا تقطع النفقة إلا إذا أنفقها فيما حرم الله، كالزنا، فهو من كبائر الذنوب ومحرمها.

لكن قبل أن نعطيه الزكاة يجب أن نعرف سبب عدم عمله. لماذا لا يعمل؟ هل هو بسبب إعاقته أو كبر سنه أو عدم معرفته بمهنة تكسبه المال؟ وربما يكون العاطل كسولاً لا يحب العمل أو المسؤولية، وهذا يجعل الزكاة لا تحل له.

ولا يفوتك أيضاً: كيفية طلب معلومات عن مستحقات الزكاة


حالات دفع الزكاة للأقارب


1- عدم القدرة على الكسب

وتجوز الزكاة للأخ الذي لا يستطيع كسب المال بأي حال من الأحوال. وهو غير قادر على صيانة منزله ورعاية أطفاله. وبذلك يدخل في عتبة الفقر. والفقير هو من ليس غنيا بصناعة ولا مال. ، وكما قال الله تعالى:

(

والأحمق يحسب أنه غني من ضبط النفس).

وهذا يعني أن الفقير يمكن أن يجد ما يغنيه، ولكن عفته وعزة نفسه غالبة، فيجوز إعطاء الزكاة لمثل هذا الأخ.

2- الأخ المحب

إذا كان أخوك عليه دين ولا يستطيع سداد دينه، حلت له الزكاة لأنه غارم.

والمدين هو أحد أهل الزكاة الذين ذكرهم الله في الآية الكريمة:

(إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليهم والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة) والله أعلم، والله أعلم

)

.

وعليه فيجوز إعطاء الزكاة للأخ المعسر في الحالات المذكورة أعلاه، وهو أفضل أيضاً، إذا كنت قادراً على إخراج الزكاة، ورأيت أن أخاك معسر وغير قادر على كسب ما يكفيه. معيشته فهو خير .


هل تجوز الزكاة للأخ غير الشقيق؟


ولا فرق بين الأخ الشقيق والأخ غير الشقيق في الزكاة. والمعاملة بينهما واحدة. وإذا كان فقيراً عاجزاً عن الكسب وليس له من ينفق عليه فعليك أن تنفق عليه.

أما إذا كانت الزكاة حيلة؛ وحتى لا ينفق على أخيه فلا يجوز، لأن الأفضل أن يعتني به ويعتني به رعاية كاملة.


هل يجوز دفع الزكاة للأخ الذي يطلب العلم؟


اختلف العلماء في مسألة طلب العلم، فإذا كان أخوك لا يستطيع العمل بسبب انشغاله بالدراسة، فعليك مساعدته، ويجوز له إخراج الزكاة.


الفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال للأخ


زكاة الفطر خالصة للنفس، ويكفي حال وجوبها واستيفائها أن يتمكن الأخ من توفير معيشته اليومية. وأما زكاة الفطر فهي خاصة بالمال ولها شروط إذا أعطيت للأخ.

بشرط أن الأخ لا يستطيع إعالة نفسه، يمكنك دفع الزكاة وتكون وارثا.

ولا يفوتك أيضًا: ما هي الشروط التي يجب أن تتوافر في المضحي والمضحي؟


ما الفرق بين الزكاة والصدقة للأخ؟


هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ العاطل عن العمل؟هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ العاطل عن العمل؟

وتجب الزكاة في الذهب أو الفضة أو المال أو الزروع. وهي واجبة ولها نسبة ومقدار محددان، كما تشرع الصدقة.

وهكذا ظهرت وسيلة الصدقة في الآية الكريمة من سورة التوبة

(إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليهم والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل. ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا

)

.

صدق عظيم من الله .

أما الصدقة فليس لها شروط أو أحكام أو غرض خاص. يمكنك التصدق أينما كنت وبأي مبلغ تريده وبأي مبلغ. لذا يمكنك أن تتصدق على أخيك في أي وقت وفي أي ظرف، لكن الزكاة لها ضوابط وشروط لا بد من توافرها.

“زكاة”

سعر

“للأخ في حالة عدم القدرة، بالإضافة إلى إمكانية استيفاء جميع الشروط، خاصة إذا كان مسموحاً به أم لا، كما وضحنا للأخ ضوابط وظروف النفقة.


المراجع

  1. ↑ الراوي: سلمان بن عامر الضبي | المحدث : الشوكاني | المصدر : فتح القدير | الصفحة أو الرقم: 1/256 | خلاصة قول حديث : ثابت | التخريج : رواه الترمذي (658) والنسائي (2582) وابن ماجه (1844) وأحمد (16278) بفارق يسير.