ويعتبر الحج والعمرة من أهم الشعائر التي تقرب العبد إلى الله عز وجل. الحج هو الركن الخامس من أركان الشريعة الإسلامية. ولذلك يجب على المسلم أن يعرف جميع أحكام الحج التي يجب مراعاتها بعد الإحرام. وفي هذا الصدد سنجيب على السؤال: هل شرب الزعفران من محرمات الإحرام أم لا؟


معلومات عن الزعفران



وهو نبات قزحي الألوان يختلف لونه بين الأصفر والبرتقالي والأحمر ويستخدم في المأكولات والمشروبات لأنه يضيف نكهة لذيذة. كما أنه يحتوي على قيمة غذائية عالية للجسم.

يحتوي على مضادات الأكسدة والعديد من المعادن التي يحتاجها الجسم، مثل المغنيسيوم والنياسين وحمض الفوليك والبوتاسيوم والفوسفور والزنك والحديد.

ولا يفوتك أيضاً: تفسير رؤية الإحرام في المنام للرجل والمرأة


هل شرب الزعفران من محرمات الإحرام؟



يتساءل الكثير من المسلمين الذين يستعدون للذهاب إلى الحج عن حكم شرب القهوة التي تحتوي على الزعفران.

قال العلماء: من أكل الزعفران وهو لا يعلم فلا إثم عليه، ومن أكله بدون قصد فلا إثم عليه.

.

وأما من أكل الزعفران عمداً وهو يعلم بوجوده فلا يجوز. ورغم أن ذلك لا يفسد الحج، إلا أنه يجب على هذا الشخص دفع فدية حتى يتم الحج بشكل صحيح.

ويرى المالكية أن الزعفران إذا طبخ تحول من طعام طيب إلى طعام. وعليه، فلا يجب على الحاج فدية إذا شرب منه.

وقال ابن عثيمين: من شرب قهوة فيها زعفران وليست رائحتها واضحة فلا شيء عليه. ولكن لو استطاع أن يميز رائحتها ويشربها لأخطأ.

أما ابن باز فيرى أنه لا يجب على الحاج أو المعتمر استعمال الزعفران لا في الطعام ولا على البدن. ومن يفعل ذلك عمدا يجب عليه دفع فدية.

وعلى المحرم الذي أكل الزعفران عمدا أن يخير بين ذبح شاة أو إطعام ستة مساكين. أو يجب عليه صيام ثلاثة أيام، لأن ذلك يعتبر كفارة لما فعله.


هل يعتبر الزعفران من العطور؟



نعم يعتبر الزعفران من العطور. وهو من العطور المخصصة للنساء فقط، ولا يجوز للرجل أن يستعمله كعطر خالص. وأما من استعمله مختلطا فلا بأس به.

هل شرب الزعفران من محرمات الإحرام؟


آراء المحامين في


أكل أو شرب شيئا جيدا



وتوصل المحامون إلى الأقوال التالية عن من يأكل أو يشرب شيئا فيه طعام طيب: كما يلي:

الشافعي والحنفي والحنابلة

وأكدوا أن الطيب إذا طبخ مع غيره من الأطعمة ولم يبق له رائحة ولا طعم

لا حرج في أكله.

الشافعي والمالكي والحنابلة

وإذا أضيف الطيب إلى شيء غير مطبوخ حرم أكله.

حنفي

وأكدوا أن الطيب الذي يؤخذ مع الجرعات يتطلب الدم للتكفير

فإن لم يظهر في الحاضر فالصدقة تجزئه.

ولا يفوتك أيضًا: هل يجوز الإحرام من فندق في مكة ومن أين يحرم المسلمون؟


محظورات الإحرام



هناك عدد من المحظورات التي يجب على المسلم تجنبها عند أداء الحج أو العمرة. مثل:

  • حلق الرأس أو قص الأظافر؛ لأنك تقول:

    {ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله}.

  • – التطيب في ثياب المحرم أو بدنه أو في طعامه أو شرابه، ولو في ماء الاستحمام. كما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الرجل الذي قطعت ناقته: اغسله بالماء والسدر، ثم لفه بثوبيه، ثم افعل ولا تغطوا رأسه ولا تحنطوه.

  • والجماع حرام لقوله تعالى:

    «فمن فرض عليه الحج فلا رفث ولا فحش ولا جدال في الحج.

    “.

  • المباشرة مع الشهوة.

  • أن يقتل الإنسان محرماً بالصيد لأنه قال:

    «يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم ملجأ».

  • وينبغي للرجل أن يتجنب لبس العمامة والقميص والسراويل والنعال. وكل شيء ثمل.

  • ولا يجوز للنساء ارتداء النقاب.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا حول هل شرب الزعفران من محظورات الإحرام، وما آراء العلماء في هذا الأمر، وما هي محظورات الإحرام التي يجب على الإنسان اجتنابها.