مع حلول فريضة الحج، بدأ المسلمون يتساءلون عن العديد من القضايا الفقهية المهمة التي يواجهونها هناك. فنجدهم يتساءلون: هل يجوز الإحرام من فندق في مكة، ومن يحرم المسلمون منه، وما هو؟ طبيعة الإحرام. لكي تكون صحيحاً، يجب أن تعرف جميع الأمور المتعلقة بالحج.


تعريف الإحرام


وقيل: الإحرام في اللغة يعني التشدد والتحريم، وقد عرف في الاصطلاح بنية الرجل الابتعاد عن كل ما نهى عنه الشرع في الحج أو العمرة قبل دخول مكة، كالنكاح والصيد. يجب أن تتوفر فيه جميع الشروط اللازمة للحج أو العمرة لأداء الفريضة على الوجه الصحيح.

ولا يفوتك أيضًا: كيفية لبس ملابس الإحرام بالصور


هل يجوز الإحرام من فندق في مكة؟


هل يجوز الإحرام من فندق في مكة ومن أين يحرم المسلمون؟

وإذا كنت محرماً بالعمرة، ففي هذه الحالة عليك التوجه إلى الحل حتى يكون الإحرام صحيحاً، ويدخل المسلم مكة محرماً بنية العمرة. كالتنعيم أو الجيرانة، ولا يجوز للحاج أن يدخل الإحرام من الفندق بمكة.

وجاء في

سيرة رسول الله

وصلى الله عليه وسلم. وقال للسيدة عائشة إن عليها أن تذهب إلى الهول حتى تتمكن من الإحرام. فأخذها أخوها إلى التنعيم حتى أحرمت ثم عادت إلى مكة.

ولا فرق هنا بين أن يكون الشخص مكيا أو لا، ففي جميع الأحوال يجب اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم في العمرة.

أما إذا كنت تريد الإحرام بغرض أداء فريضة الحج فالأمر هنا مختلف حيث يجب أن يكون الإحرام من مكان تواجد الفرد في حالة وجودك في مكة، سواء كنت من سكانها أم لا.

أما إذا كنت قادماً من خارج مكة فعليك أن تحرم أيضاً من نفس الأماكن التي ذكرناها للعمرة. وتجدر الإشارة إلى أن الحج له أيضًا إحرام مؤقت، وهو يرتبط ببداية شهر شوال وحتى اليوم التاسع من ذي الحجة.

وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في التوقيت:

“هم لهم ولكل من جاءهم من يريد الحج والعمرة ومن دون ذلك أينما حل حتى أهل مكة من مكة”.


أحكام الإحرام


وقد أجمع الفقهاء على العديد من الأحكام المهمة والضرورية في الإحرام. أيّ:

الامام النووي

وقال إن جمهور العلماء متفقون على وجوب الخروج للإحرام، وعلى من لم يخرج دماً.

شيخ الإسلام العلامة ابن تيمية

ورأى أن المسلم المقيم في مكة يجب عليه أن يخرج من البلاد ليحرم ثم يعود إليها.

الشيخ الشنقيطي

وأكد أن الأئمة الأربعة قالوا على الحاج أن يخرج من مكة للحج.

ولا يفوتك أيضًا: ترتيب أكبر مساجد المملكة العربية السعودية حسب السعة



أين يمنع المسلمون؟


وقد وضعت الشريعة الإسلامية جميع الأحكام المتعلقة بالحج والعمرة. وقد بين رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن هناك بعض الأماكن التي يجب على المسلم أن يحرم منها، وقد حددت كل دولة مكاناً معيناً لا يجوز عبوره دون إحرام. على النحو التالي:

  • وقد حدد رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهل المدينة أن يتم الإحرام في منطقة ذي حليفة التي تبعد عن مكة نحو 450 كيلومترا.

  • أما سكان الشام والمغرب ومصر فقد وضح أنه يجب عليهم الإحرام من الجحفة التي تقع بجوار منطقة رابغ وتبعد عن مكة حوالي 187 كيلومترا.

  • وقد قيل: من كان في منطقة نجد فإنه يجب أن يحرم من قرن المنازل، وهو مكان يبعد عن مكة حوالي 95 كيلومتراً.

  • أما بالنسبة للمسلمين المقيمين في اليمن، فإن منطقة يلملم مخصصة للإحرام، وتبعد عن مكة بحدود 95 كيلومترًا.

  • ويجب على المقيمين في العراق التوجه إلى منطقة بها مساحة للإحرام، وهي قبل مكة بحوالي 95 كيلومتراً.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا حول جواز الإحرام من فندق في مكة ومن مكان إحرام المسلمين. وهذا موافق لما جاء في الشريعة الإسلامية، وقد بينا أهم آراء الفقهاء.


المراجع

  1. ↑ الراوي : عبد الله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري | الصفحة أو الرقم: 1526 | خلاصة قول الحديث : (صحيح) | التخريج : رواه مسلم (1181) باختلاف يسير