عندما خلق الله الرجل والمرأة جعل كل منهما مكملاً للآخر، فالرجل له القوامة والمرأة عليها الطاعة، ولكل منهما واجبات وحقوق. ومن الواضح أنهما شريكان، مما يعني أن كلاً منهما يأخذ رأي الآخر في كل شيء. هل يجوز للمرأة أن تفعل شيئاً دون إذنه؟


هل يجوز للمرأة أن تفعل شيئاً دون علم زوجها؟


هل يجوز للمرأة أن تفعل شيئاً دون علم زوجها؟

هناك عدد من الأمور التي يحق للمرأة القيام بها دون إذن زوجها، وأهمها التبذير من مالها. وليس عليها أن تخبر زوجها بما تفعله في مالها.

سواء كان بما تنفقون أو بما تشترين، فهذا ظاهر من فعل أمهات المؤمنين، عندما تصدقن من حليهن دون أن يطلب منهن النبي الرجوع إلى أزواجهن وإبداء الرأي. انفاق المال.

«شهدت الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم العيد، فجعل يصلي قبل الخطبة، دون أذان ولا إقامة، ثم قام متكئًا على بلال، وأمر بتقوى الله، فحض الناس على طاعته، ونصح الناس وذكرهم، ثم مضى حتى أتى النساء.

فأوصاهم وذكرهم قائلا: تصدقوا. لأن حطب جهنم قد أكلكم بكثرة. فقامت امرأة من النساء محترق الخدود، فقالت: ولم يا رسول الله؟ قال: لأنك كثير الشكوى، وجحود لأهلك. قال: فجعلوا يتصدقون ببعض مجوهراتهم. فيرمون بعض أقراطهم وخواتمهم في ملابس بلال.

أما إذا كان هذا المال الذي تتصدق به المرأة هو مال زوجها وتنفقه على البيت، فعليها أن تسأله أولا قبل أن تنفق عليه.

«لا يحل للمرأة أن تهب مالها إلا بإذن زوجها إذا كان زوجها يملك مالها».

ولا يفوتك أيضاً: قول خروج المرأة في بيت أبيها أثناء خلاف مع زوجها


هل يجوز للمرأة أن تخرج من البيت بدون إذن زوجها؟


لقد خلق الله المرأة ووظيفتها الأساسية هي رعاية الأطفال، ورعاية المنزل وكل ما يفتقر إليه، ورعاية الزوج. وعليها أن تستأذنه قبل الخروج من البيت، ولا حق لها في ذلك. الذهاب إلى العمل إلا إذا وافق.

وهذا ليس امتدادا لحق الرجل وانحرافا عن حق المرأة، بل لضمان أن يكون لهذا البيت من يديره ويحدد الوقت المناسب للخروج من عدمه.

ولا يفوتك أيضاً: قول المرأة التي امتنعت عن زوجها غضباً


هل يحق للمرأة الاحتفاظ براتبها؟


هل يجوز للمرأة أن تفعل شيئاً دون علم زوجها؟هل يجوز للمرأة أن تفعل شيئاً دون علم زوجها؟

إن الله تعالى عندما خلق الرجل والمرأة وخصص الحضانة للرجل كان ذلك من أجل رعايتهم وإدارة شؤونهم.

“الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات ويحفظن الغيب بما حفظن” خاف، حذرهم، ودعهم يستلقون على سريرك واضربهم. فإن أطاعوكم فلا تبغوا عليهم سبيلا. الله أكبر، علي أكبر.

ولذلك فمن حقها أن تنفق من مالها على أن تطيعه ولا تفعل شيئاً ولا تخرج من البيت إلا بإذنه، وإذا فعلت فله أن يتركها في الفراش حتى تغير ما فعلت. ويندم عليه.

إن قيام المرأة بشيء دون علم زوجها أمر غير مقبول على الإطلاق، ليس فقط في الدين، ولكن لا يجوز للشريكين إخفاء أي شيء عن بعضهما البعض، فالحياة جيدة.


المراجع

  1. ↑ الراوي : جابر بن عبد الله | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم | الصفحة أو الرقم: 885 | خلاصة قول الحديث : (صحيح) | التخريج : رواه البخاري (961) ومسلم (885).

  2. ↑ الراوي: عبد الله بن عمرو، وكعب بن مالك، وعبادة بن الصامت، ومجاهد | المحدث : الألباني | المصدر: صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 7238 | خلاصة قول الحديث : صحيح

  3. ↑ (النساء: 34)