وسام الملك فهد هو أحد الجوائز التي تمنح لأي شخص في المملكة العربية السعودية يقوم بشيء خاص للمملكة. الجوائز والدروع والشارات والأوسمة، العسكرية والمدنية، تُمنح فقط لأولئك الذين يتميزون. في الولاية وهي تعبير عن امتنان الدولة لهؤلاء الأشخاص والأشياء التي يقومون بها. وهو أمر مهم وكبير لمصلحة الدولة. وفي مقال اليوم سنتعرف على وسام الملك فهد ومن يمنحه وما هي فوائده.

وسام الملك فهد

وهي واحدة من أربع ميداليات في فئتها مقارنة بالباقي. وتغطي هذه الوسام ثلاث درجات متتالية، مثل باقي الميداليات الست. وهي وسام خاص جدًا، وهذه الأوسمة الستة هي:

  • وسام الملك فيصل، وسام الملك فهد، وسام الملك عبد الله.
  • وسام الملك سلمان، وسام الملك خالد.
  • وأكثر ما يميز هذا الوسام عن غيره من الأوسمة هو أنه يمنح في اليوم الوطني السعودي باعتباره شرفًا مهمًا في المملكة، وخاصة في اليوم الوطني.
  • كما يُعطى للشخصيات البارزة ما إذا كانوا قد قاموا بأعمال بأوامر من الملك نفسه.
  • وسيتم وضع أسماء الحاصلين على الأوسمة في الديوان الملكي بالمملكة العربية السعودية تكريماً لهؤلاء المتميزين.
    نسخة من وسام الملك فهد من الدرجة الثانية

من حصل على وسام الملك فهد؟

وعد وسام الملك فهد لكثير من الشخصيات البارزة سواء في مجال العلم أو في مجال الأدب أو أشخاص بارزين جداً في مجال الفن.

  • كما تُمنح للمهتمين بالطب والتنمية المستدامة في المملكة.
  • كما يتم منح الوسام لشخصيات بارزة لها مبادرات مختلفة في مجال الإسلام.
  • وهذا يعني أن كل من أطلق مبادرة دينية وانتشرت ونجحت سيحصل على وسام التكريم والتقدير.
  • ويمنح الوسام في المملكة لجميع الأشخاص المهتمين بالشؤون الدينية ونشر تعاليم كتاب الله وسنة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، وكافة المبادرات الإسلامية.
  • والمبادرات الأمنية الوطنية والمحلية التي تحافظ إلى حد كبير على أمن واستقرار البلاد.
  • ولمن يحمل هذا الوسام في أي من هذه المجالات، فإن هذا الوسام يعتبر تقديراً وتكريماً لكل ما قدموه من إسهامات في الحفاظ على أمن وثقافة ودين واستقرار المملكة.
    وسام فهد

تاريخ الأوسمة في المملكة العربية السعودية

بدأ إنتاج الأوسمة عام 1971 في المملكة العربية السعودية وما زال مستمراً منذ ذلك الحين، إلا أنه شهد تطورات كبيرة في الآونة الأخيرة حيث وصلت التطورات إلى حد أن الأوسمة أصبحت من حق الورثة ولم تعد بأي شكل من الأشكال كما يمكن تقليدها أو إنشاؤها في شكل مماثل.

  • الشخص الذي يفعل ذلك يتلقى عقوبة شديدة لتقليد الميدالية ومحاولة خلق أشكال مماثلة
  • كما أن محاولة ارتداء هذه الميداليات مرفوضة أيضًا. وهذا يعتبر غير مقبول من الناحية القانونية. لأنه يعتقد أن للورثة حق الاحتفاظ به، وليس حق حمله.
  • الوسام هو شرف يذهب إلى الشخص الذي يستحقه تماما
  • سيتم ملاحقة كل من يحاول بأي شكل من الأشكال تقليد الوسام أو حتى ابتكار شكل مشابه له.
  • لأن تقليد النيشان يعتبر جريمة، وفي هذه الحالة سيتم محاكمة الشخص الذي قام بهذا الفعل.
  • منع ارتداء الوسام وإزالة الاسم الكامل للشخص الموجود على الوسام.
  • وينزع منه الوسام إذا ارتكب أي فعل مخل بالأخلاق أو مخالفة سواء في مهنته أو في أي مهنة أخرى. ستتم إزالة الميدالية على الفور من الشخص الذي يحمل الميدالية.
  • ولا تتم إزالة الوسام دفعة واحدة، ولكن تتم إزالة الوسام من الفرد بعد تجربة مكثفة.
  • إنه يخضع للعديد من القوانين واللوائح المختلفة التي تشرح أفعاله.
  • لكن بعد إثبات القضية برمتها، يُنزع الوسام رسميًا من هذا الشخص وينتهي بأمر الملك نفسه.

أوسمة وأوسمة وأنواط المملكة

تم تفعيل هذا النظام في عهد الملك فيصل عام 1961، وأصدر الملك فيصل العديد من الجوائز والأوسمة والأوسمة المختلفة.

  • ويتم منح هذه الميداليات تقديراً لكل من بذل جهداً أو اتخذ مبادرة أو أثر في المجتمع بطريقة إيجابية.
  • ويأتي هذا التكريم له تقديراً لجميع جهوده وأعماله المختلفة.
  • الأوسمة عديدة ومختلفة، إلا أن قلادة البدر الكبير ووسام الملك عبد العزيز من أهم وأرقى الأوسمة.
  • ولا يمنح إلا للملوك ورؤساء الدول من قبل الملك نفسه تكريماً لهم وتقديراً لهم.

ويأتي وسام الملك فهد في المرتبة الرابعة من بين ست أوسمة تمنحها المملكة العربية السعودية للمتميزين الذين ساهموا بأشياء عظيمة وأفعال عظيمة للوطن، من أبناء الوطن إلى الأجانب.

المرجع

المصدر 1